اللغة العربية Event Calendar News Letter Archives Archives
English Language التقويم حدث النشرة الإخبارية معرض الصور أرشيف
رئيس الجامعة يلتقي بوزير التعليم السعودي

استقبل معالي وزير التعليم في المملكة العربية السعودية الدكتور أحمد بن محمد العيسى معالي رئيس الجامعة وذلك في مكتبه بالوزارة وقد جرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية والاطلاع على سير الجامعة العلمي والأكاديمي والبحثي ودورها في خدمة المجتمع وسبل التعاون مع الوزارة وبخاصة في مجال الزيارات التعليمة، وطلاب المنح الدراسية.

وقد شكر معالي الوزير رئيس الجامعة على ما يقوم به لرفع مستوى الجامعة التعليمي مثمناً جهوده ودوره في تعزيز العلاقات العلمية بين جمهورية باكستان الإسلامية والمملكة العربية.

وفي الختام شكر معالي رئيس الجامعة معالي الوزير على إتاحة الفرصة لهذا اللقاء واعداً بأن تستمر اللقاءات لما فيها المصلحة… مكرراً التهنئة على حصول الثقة السامية في المملكة العربية سائلا الله العون والسداد والتوفيق وأن يحقق الله على يديه ما يصلح شأن التعليم ويرتقي به نحو العلو والسمو في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سليمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظهما الله وكافة كبار مسؤولي الحكومة الرشيدة.

 

معالي رئيس الجامعة يزور مركز تعليم اللغة العربية (قسم الطالبات)

في زيارته مركز اللغة العربية بقسم الطالبات بالجامعة الإسلامية أثنى معالي رئيس الجامعة جهود كلية اللغة العربية وخدمات أساتذتها ومساعيهم من أجل نشر اللغة العربية التي هي لغة كتاب الله المجيد ولغة أهل الجنة.

وفي كلمته التشجيعية لطالبات دورة اللغة العربية أكد معالي رئيس الجامعة البروفيسور الدريويش ضرورة تعلم اللغة العربية وتعليمها وحاجة معرفتها وفهمها كمسلم ومسلمة لاختيارها الله سبحانه وتعالى لغة للتخاطب حيث أنزل القرآن الكريم وخاطب الرسول والأمة بهذه اللغة الحبيبة ، وفي الوقت ذاته فإن اللغة العربية وسيلة لوحدة الأمة وتضامنها.

كما ألقى فضيلة الدكتور محمد بشير عميد كلية اللغة العربية كلمته الترحيبية وشكر معالي رئيس الجامعة على زيارته مركز اللغة العربية وأفاد الحضور بمنهج الدورات القصيرة وتركيز المركز على المهارات الأربعة في تعليمه الطلاب والطالبات اللغة العربية.

وفد الجامعة الإسلامية يزور السفارة السعودية في إسلام آباد

قام وفد الجامعة الإسلامية المكون من كبار المسؤولين والعمداء برئاسة البروفيسور أحمد الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية بزيارة سفارة المملكة العربية السعودية في إسلام آباد والتقى بمعالي سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ عبدالله مرزوق الزهراني. شرح معالي رئيس الجامعة خلال هذا اللقاء عن مسيرة الجامعة الإسلامية وبرامجها الأكاديمية ومشاريعها التنموية وارتباطها بالجامعات العالمية وخاصة الجامعات السعودية وأضاف : أن الجامعة الإسلامية تتمتع بعلاقات تاريخية وقوية مع المملكة العربية السعودية لامثيل لها منذ تأسيسها. ومن ثم فإن الجامعة تسعى من أجل توسيع التعاون معالجامعات السعودية في مجال التبادل الأكاديمي وزيارات الطلاب والأساتذة ليستفيد الجانبان من الآخر.

أكد معالي السفير عبدالله مرزوق الزهراني تقديم تعاونه للجامعة الإسلامية ومساعدته لمشاريع الجامعة وبرامجها التطويرية وكذا في مجال البحث والمجال الأكاديمي ، مشيدا بجهود الجامعة الإسلامية ومساعيها النبيلة وكونها بارقة أمل للأمة الإسلامية ومعترفا بدورها الريادي في تنشئة الشباب وتسليحهم بالعلم والثقافة.

وزير التعليم بليغ الرحمن في مؤتمر تنظمه الجامعة الإسلامية بعنوان هندسة الأنظمة الذكية : تؤمن الحكومة بالاقتصاد القائم على المعرفة والتعليم

تركز الحكومة على تحديث المناهج وتحسينها وفق متطلبات العصر الحاضر والأولوية للتعليم لدى الحكومة الحالية التي من خلاله نستطيع بناء وطن راق ومزدهر صرح بذلك معالي وزير التعليم الفيدرالي محمد بليغ الرحمن في المؤتمر الذي نظمه قسم الهندسة الكهربائيةبعنوان "هندسة الأنظمة الذكية" لمدةثلاثة أيام.

ترأس معالي راعي الجامعة البروفيسور معصوم ياسين زئي الجلسة الافتتاحية ورعاها معالي الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش وألقى فيها الدكتور طارق دراني من مركز الجودة كلمته. وحضر فيها الدكتور محمد بشير خان (نائب رئيس الجامعة في الشؤون الأكاديمية) والدكتور محمد منير (نائب رئيس الجامعة في الدراسات العليا والبحوث) والدكتور أقدس نويد ملك ، والدكتور محمد عامر ورئيس قسم الهندسة الإلكترونية ، والعمداء ، والمدراء ، والأساتذةوعدد من الطلاب.

وكان الهدف الأساسيمن هذا المؤتمرجمعكبارالباحثينفي المجال الأكاديميوالصناعيوالعلماءوالمهندسينلتبادلأحدثالأفكاروالأساليبوالنتائج،وتبادلالخبرات،مراعاةلجميعالجوانبالنظريةوالتجريبيةوالتطبيقيةلهندسةالأنظمةالذكية. خلال كلمته قالمعالي الوزير:أنالعلموالتعليموالاقتصادالقائمعلىالمعرفةوالاطلاعيتصور حقبة جديدة للتنمية والازدهار في باكستان كرؤية مستقبلية للوطن في عام 2025م. وأضافانالحكومةتعملبجديةلتعزيزمعاييرالتعليمفيالبلد؛لأنهاتركزأيضاعلىزيادةكفاءةالمؤسساتفيخطوطمعالتقنياتالحديثةالتيتطورالمؤهلاتالمهنيةفيباكستان. وأردف معالي الوزير أنه تم الارتفاع في ميزانيةالتعليمبنسبة كبيرة جدامنالسنواتالسابقة.

خلال كلمته قال معالي البروفيسور ياسينزئي : أنه من الضروري الاستثمار بشكل واسع في التعليم والذي سيؤدي إلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية ويقوي الاقتصاد لدى المجتمع. وأضاف أن الجامعة تدرك أهمية الهندسة والعلوم الإدارية ومن ثم فإنها تهتم اهتماما كبيرا بهذه العلوم.

وقال معالي رئيس الجامعة  البروفيسور الدريويش إن الجامعة أثبتت جدارتها وكفاءتها بإعداد خريجين مهرة أصحاب الكفاءة متضلعين بالثقافة الإسلامية جنبا إلى جنب. وأشاد بدور وزارة التعليم وحرصها على التعاون مع الجامعة في توسيع مشاريعها.

شكر سعادة الدكتور محمد بشير خان الضيوف والوفود القادمة من خارج البلد على تلبية دعوتهم وحضورهم في المؤتمر. وكما ألقى كل من الدكتور أقدس نويد ملك والدكتور محمد عامر كلمتهما في الجلسة الافتتاحية.

معالي رئيس الجامعة يستقبل فضيلة رئيس جامعة رشيد بكراتشي والمسؤول الأعلى بجامعة رشيد والوفد المرافق لهما

استقبل معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد، الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش-حفظه الله- فضيلة الشيخ المفتي/ عبدالرحيم رئيس جامعة رشيد بكراتشي وفضيلة الشيخ مفتي/ عدنان كاكاخيل المسؤول الأعلى عن جامعة رشيد والوفد المرافق لهما الذين قاموا بزيارة الجامعة الإسلامية العالمية.. وأقام معالي رئيس الجامعة البروفيسور/ الدريويش على شرف الوفد مأدبة عشاء في خيمة الجامعة تكريما لهم.. وحضرها معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ معصوم ياسين زئي.. وجرى خلال اللقاء الكلام حول الشؤون العلمية والثقافية والعلاقات الثنائية والأخوية والإسلامية والأكاديمية بين الجامعات الإسلامية داخل باكستان وخارجها.
وقد أشاد فضيلة الشيخ المفتي عبدالرحيم بدور الجامعة ومكانتها الإسلامية والعالمية.. وما توصلت إليه من تقدم وتطور أكاديمي، ونهضة علمية، وتوسع شامل منوع في كافة المجالات العلمية والأكاديمية والبحثية والتدريبية… جمعا بين الأصالة والمعاصرة… ولاسيما ما حدث من تطورات وتوسعات علمية وخدماتية في العهد الأخير تحت رئاسة معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش –حفظه الله- وبجهوده الجبارة بكل عناية وإخلاص ما كان لها من أثر ملموس واضح على أداء الجامعة وعطاءها وتقوية العلاقات بين البلدين الشقيقين: جمهورية باكستان الإسلامية والمملكة العربية السعودية على المستوى الحكومي والشعبي والجامعات السعودية والباكستانية ولا سيما بين الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد وبين الجامعات الإسلامية السعودية.. الأمر الذي يؤكد علينا أن نستفيد في هذا المجال من خبرة الجامعة الإسلامية العالمية وخبرة معالي رئيسها العلمية والأكاديمية والإدارية والبحثية..
كما شكر فضيلة الشيخ المفتي عدنان كاكاخيل معالي رئيس الجامعة على استقباله والوفد المرافق له بكل حفاوة وتكريم وحسن ضيافة، وما وجد في شخصية معاليه من أوصاف علمية وأفكار عالمية، وطموحات عالية.. وقد كنت أسمع عنه كثيرا وأتمنى أن ألتقى به منذ فترة… فوجدناه في هذا اللقاء المبارك أحسن وأكثر… وسعدنا بزيارته وزيارة الجامعة…
ومن جانبه شكر معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة فضيلة الشيخ المفتي عبد الرحيم وفضيلة الشيخ المفتي عدنان كاكاخيل والوفد المرافق لهما على هذه الزيارة المباركة، وما أبدوه من مشاعر طيبة، وقال: سنبحث في سبل التعاون بين الجامعتين فيما يخدم طلاب العلم وأهل باكستان… كما أعلن معاليه بأنه يجعل من خيمة الجامعة خيمة علمية ثقافية تقام فيها مجالس علمية وثقافية دورية يستضاف فيها الشخصيات البارزة من أهل العلم والفكر والبحث…

 

شراكة وتعاون صيني مع الجامعة الإسلامية العالمية في مجال التقنية والطاقة الشمسية.

في رحاب الجامعة الإسلامية استقبل معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش الوفد الصيني للتباحث والتشاور والتنسيق لإقامة شراكة علمية وثقافية خاصة في المجال التقني والتكنولوجيا الحديثة المتطورة، ومجال الطاقة الشمسية.
وقد أبدى الوفد الصيني سعادته الغامرة بحفاوة الترحيب والاستقبال، وإعجابهم الشديد بما وصلت إليه الجامعة الإسلامية العالمية من نهضة علمية وتوسعات متنوعة في كافة المجالات العلمية، وما تتميز به من جودة علمية عالمية عالية الجودة..
واستعرض الوفد رغبة الحكومة الصينية في دعم الجامعة بمشروع الطاقة الشمسية اللازمة لسد احتياجات الجامعة من الكهرباء ذاتياّ، وكذلك افتتاح قسم تعليمي لتعلم اللغة الصينية، مع الاستعداد التام لتوفير الكوادر العلمية المتخصصة، وتوفير جميع المتطلبات اللازمة لذلك وفقاً للأنظمة والتعليمات في البلدين الصديقين جمهورية باكستان الإسلامية والصين..
وقد رحب معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش بالوفد وبهذا الدعم ووعد بدراسته وعرضه على اللجان المتخصصة لإبداء الرأي حسب اللوائح والنظم والقوانين المعمول بها بالجامعة، وأكد أن العلاقة العلمية والثقافية قائمة ومستمرة مع العديد من الجامعات الصينية، وتربطنا بها زيارات علمية متبادلة وبروتوكولات تعاون..

 

تقيم أكاديمية الدعوة حفلا تكريميا لتوزيع الجوائز لمشاركي دورة التجويد

نظمت أكاديمية الدعوة التابعة للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد حفلا تكريميا لتوزيع الجوائز على مشاركي الدورة التدريبية للتجويد في مقر جامع الملك فيصل.
شارك في هذه الدورة ٩٦ شخصاً من مدينتي راولبندي وإسلام آباد ، وكانت الدورة جزءا من مشروع الأكاديمية الذي يدرس فيه الأساتذة مابين العصر والمغرب..
أقيم الحفل التكريمي تحت رعاية معالي رئيس الجامعة الإسلامية الذي وزع الجوائز على المشاركين وألقى كلمته الختامية التي أكد فيها أهمية تعليم القرآن والتعاليم الإسلامية إلى جانب العلوم المعاصرة وذلك يساعد في إعداد جيل متسلح بالعلم والثقافة والتسامح..
وأضاف معاليه أن الإسلام دين الأمن والسلام بعيد كل البعد عن العنف والإرهاب وكما قال أن الجامعة الإسلامية تواصل إقامة مثل هذه الدورات النافعة والهادفة.
وحضر في هذا الحفل مدير أكاديمية الدعوة الدكتور سهيل حسن ومشرف المركز الإسلامي بالأكاديمية الدكتور مصباح الرحمن يوسفي وآخرون من مسؤولي الأكاديمية..

 

ورشة عمل بعنوان السيرة النبوية بالجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد

اقامت الجامعة الإسلامية ورشة عمل دولية لمدة أربعة أيام حول المصادر الأساسية والثانوية للسيرة النبوية على صاحبها الصلوات والتسليمات
ألقى كلمته فيها سعادة الأستاذ الدكتور ياسين مظهر صديقي والذي له باع طويل في موضوع السيرة النبوية
وقدتم عقد ورشة عمل تحت إشراف معهد إقبال الدولي بالتنسيق مع أكاديمية الدعوة وبرعاية الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش.
قال الدكتور صديقي أن الشباب لا بد من تثقيفهم وتربيتهم على التعاليم الإسلامية وحتى يتجنب الشاب المسلم من اللاأخلاقية والإنحراف يجب توعيتهم وتعليمهم سيرة حبيبنا المصطفى ومن المؤسف جدا أن الآباء وأولياء الأمور لم يهتموا بالتعليم الديني وأهملوا إهمالا كاملا. فيما دعى الدكتور الدريويش العلماء ليؤدوا دورهم في وحدة الأمة وأكد على إبعاد المسلمين من التطرف والعنف وأنه يجب علينا كمسلمين أن نجتمع على كتاب الله وسنة رسوله وهما المصدران الأساسيان لديننا الحنيف.
وكما ذكر المدير العام لأكاديمية الدعوة أهداف ورشة العمل ومقاصدها

 

معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد يلتقي بسماحة المفتي العام ورئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية

التقى معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش بسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام ورئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية بمكتب سماحته بالرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالرياض.. وقد حضر اللقاء عدد من المشايخ والعلماء..
وفي بداية اللقاء رحب سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ بمعالي رئيس الجامعة شاكرا له هذه الزيارة التي تأتي في إطار الجهود التي يبذلها في سبيل خدمة الجامعة الإسلامية العالمية والوصول بها إلى مصاف الجامعات العالمية..
كما قدم سماحته الشكر والتقدير لفخامة رئيس الباكستاني السيد/ ممنون حسين الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية على دعمه ومتابعته المستمرة لمشاريع الجامعة وسعيه في النهوض بالجامعة وتطوريها.. كما شكر معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور محمد معصوم ياسين زاي على جهوده الموفقة في سبيل خدمة الجامعة والنهوض بها..
كما أشاد سماحته بعمق العلاقات الأخوية التي تربط بين المملكة العربية السعودية ودولة باكستان الإسلامية وأنها بحمد الله في تطوير مستمر في كافة المجالات بفضل حكمة وحنكة القيادة في كلا البلدين..
وأشاد سماحته بأهمية الجامعة الإسلامية العالمية ودورها الكبير وأثرها الإسلامي والعالمي وبما يقدمه الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش من أعمال كبيرة في خدمة هذه الجامعة ورسالتها وتحقيق أهدافها.. وجهوده المشكورة في إثراء جوانب الفضل والخير ومبادئ الإسلام الصحيحة السمحة المستمدة من الكتاب والسنة وفق منهج معتدل وسطي بعيد عن الغلو والتطرف والإرهاب والإفساد.. كما شدد سماحة الشيخ على مبدأ الشراكة والتعاون بين الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء والجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد لتحقيق أهدافها وما يؤمل منها وذلك لخدمة الدين والأمة الإسلامية.. وتحقيق تطلعات ولاة أمر هذه البلاد المباركة..
ومن جانبه قدم معالي رئيس الجامعة البروفيسور الدريويش شكره وتقديره لسماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ على هذه التوجيهات السديدة المفيدة والتي تدل على اهتمام سماحته بشؤون المسلمين في كافة أنحاء العالم عامة وبشؤون الجامعات الإسلامية خاصة.. مبينا ما تعيشه الجامعة في العصر الحاضر من تقدم ونهضة ورقي وعناية بالعلم وأهله وطلابه..
كما بين معاليه بأن الجامعة ماضية في الخطط المعدة لها ولا يزال في أولوياتها محاربة الفكر المتطرف والغلو.. والتمسك بالعقيدة الصحيحة الصافية المستمدة من الكتاب والسنة والسير على منهج الصحابة والتابعين وسلف هذه الأمة من الأئمة الكبار الإمام أبي حنيفة النعمان والإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد رحمهم الله جميعاً.. ومن اهتماماتها التميز في العمليتين الأكاديمية التعليمية والإدارية، وأن ما قدمناه خلال السنتين الماضيتين شاهد على ذلك.. وذلك من خلال المؤتمرات واللقاءات والبرامج التي كانت لها دور كبير وفاعل في تعزيز هذه القيم.. وتخدم الجامعة وترتقي بها وتمكنها من تحقيق رسالتها العلمية والإسلامية والعالمية..
وأبدى معاليه رغبة استضافة الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء زيارة عدد من العلماء والأكاديميين والمفتين والدعاة من مختلف أقاليم الباكستانية إلى المملكة العربية السعودية للاستفادة من توجيهات سماحته، وآرائه السديدة، وعلمه الثر، وكذا الاستفادة من خبرات وتجارب دار الإفتاء وعلم وتوجيهات هيئة كبار العلماء وأعضاء اللجنة الدائمة للإفتاء في الرئاسة وفي غيرها من الدوائر ذات العلاقة.. وقد وعد سماحته بتحقيق رغبة معالي رئيس الجامعة بهذا الخصوص على أن يتم ذلك وفقاً للأنظمة والتعليمات في الدولتين الشقيقتين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية..
كما ناقش معالي رئيس الجامعة مع سماحة المفتي عددا من الموضوعات المتعلقة بالجامعة والتي تصب في مصلحة الطلاب والطالبات وسبل الارتقاء بهم وتفعيل دورهم في خدمة الإسلام والمسلمين.. ومن ذلك أوجه التعاون بين الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وبين الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء وسبل دعم الجامعة والارتقاء بها في كافة المجالات..
وفي هذا الجانب أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ تقديم الدعم الأكاديمي والعلمي والبحثي لأساتذة وطلاب وطالبات الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وفق الامكانات المتاحة..
وكرر معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية شكره وتقديره لمساحة المفتي ولهيئة كبار العلماء وأمانتها في هذه البلاد المباركة.. متمنيا لهم التوفيق والسداد سائلا الله أن يحفظ أوطان المسلمين من كل سوء ومكروه… وأن يستمر التعاون فيما بينهم عن طريق مثل هذه الإدارات الرائدة التي تعود على الإسلام والمسلمين بالخير والنفع والفائدة..
مشيداً بالدور الذي يضطلع به خادم الحرمين الشريفين الملك الحازم سلمان بن عبد العزيز ـ أيده الله ـ وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد من جهود مسددة موفقة خدمةً للإسلام والمسلمين وللعلم وطلاب العلم في شتى أنحاء المعمورة.. وما تحظى به جمهورية باكستان الإسلامية من لدن ولاة أمرنا ـ وفقهم الله ـ من مكانة سامية، واهتمام بالغ وعلاقات تاريخية أخوية متميزة سلفاً وخلفاً..

 

الشيخ عبد الله الجميعة رجل الأعمال السعودي يستضيف معالي رئيس الجامعة

استضاف رجل المال والأعمال والبر والخير سعادة الأستاذ/ عبد الله الجميعة في مزرعته في وادي حنيفة بمدينة الرياض معالي الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد.. حيث أقام حفل غداء على شرف معاليه.. وحضر اللقاء معالي الأستاذ الدكتور/ عبد الله بن محمد المطلق المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء وعضو الإفتاء بالمملكة العربية السعودية.. كما حضره أيضاً سعادة الأستاذ/ عبد العزيز الجميعة أخو سعادة الأستاذ/ عبد الله الجميعة المضيف وأبناء الشيخ عبد الله الجميعة..

وقد جرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الأخوية وبخاصة ما يهم أمر الجامعة الإسلامية العالمية وسبل دعمها من قبل رجال المال والأعمال والخير والبر.. وقد استمع الحضور إلى شرح موجز من معالي رئيس الجامعة عن مسيرة الجامعة الإسلامية العالمية ورسالتها وأهدافها وما تؤديه من دور علمي وأكاديمي وتربوي ودعوي داخل باكستان وخارجه، وما تحظى به من اهتمام رسمي وشعبي.. وما تمر به في الوقت الحاضر من نقص في الموارد والحاجة إلى تغطية هذا النقص من أجل أن تؤدي رسالتها وتحقق أهدافها على خير وجه وأتم حال وفقاً لنظامها الأساسي..

كما تطرق الحديث إلى الحاجة الماسة إلى إنشاء مسجد جامع كبير داخل المدينة الجامعية الجديدة فيها والمأمول من أهل الخير في المملكة العربية السعودية دعم هذا المشروع الإسلامي الخير الكبير وغيره من المشروعات المهمة في الجامعة..

وقد أثنى معالي الشيخ الأستاذ الدكتور/ عبد الله المطلق المستشار بالديوان الملكي على دور الجامعة وما تحقق لها من تقدم ورقي في الفترة الأخيرة وما تقوم به من دور رائد خدمةً للإسلام والمسلمين وللعلم والعلماء.. وما يقوم به معالي رئيسها من جهود مثمرة تعزز العلاقات الأخوية التاريخية بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية.. مشيراً إلى أهمية دولة باكستان وعلمائها وما يقومون به من أثر كبير على المستوى الإسلامي..

وفي ختام الزيارة شكر معالي رئيس الجامعة الأستاذ/ عبد الله الجميعة على هذه الاستضافة وهذا الاهتمام بالجامعة واعداً أن يتم التواصل معه فيما يحقق المصلحة ويسهم في دعم الجامعة وطلابها وطالباتها..

كما شكر معالي الأستاذ الدكتور/ عبد الله المطلق على اهتمامه بالجامعة ومتابعته لاحتياجاتها..

أرشيف

  You are visitor number: 76565339