الداعية الأمريكي المسلم خلال محاضرته في الجامعة الإسلامية: الإسلام يخلق الوحدة في التنوع
By: Muhammad Nauman [March 12th, 2016]

9-3-20161تتسم الشريعة الإسلامية ومبادئها وقوانينها وتتميز بأنها تفي بحاجة الإنسان لما ينظم له كل شؤون الحياة، وتتضمن لجميع القيم الإنسانية والتي تؤدي إلى الوحدة والتضامن والتسامح والوئام.

قال ذلك الدكتور عمر الفاروق خلال محاضرته التي قدمها في قسم الطالبات بالجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد بعنوان “الإسلام وضرورة ثقافته”.

اعتنق الدكتور عمر الإسلام في 1970م ووقف حياته لخدمة الإسلام منذ اعتناقه الإسلام، لديه خبرة في الأدب الإنجليزي والتاريخ الحديث و إلى ذلك فإنه خبير في مجال القانون الإسلامي.

وقد حضر في محاضرته معالي رئيس الجامعة الإسلامية الدكتور أحمديوسف الدريويش ومعالي راعي الجامعة الدكتور معصوم ياسين زئي، ومديرة قسم الطالبات الدكتورة ثمينه ملك، والدكتورة نجيبه عارف وآخرون من العمداء والمدراء وعدد كبير من الطالبات.

أثناء محاضرته وضح الدكتور عمر كيف يقوم المتآمرون بإثارة الشبهات والشكوك بيم المسلمين بهدف المعمعة والاشتباكات ونشر الخلاف بينهم.

وأضاف الداعية الأمريكي أن الإسلام منهج متكامل شامل لجميع مجالات الحياة وتشتمل الشريعة الإسلامية جميع القوانين والنظم التي تنظم حياة الفرد والمجتمع والبشرية كلها.. وعبر عن جمال الدين الإسلامي بقوله “إن الإسلام يتضمن فنا جميلا يكوَن حسًا مرهفا ومن صم فإنه لايحتاج إلى اتباع الآخرين”.

كما عد الدكتور عمر جمهورية باكستان الإسلامية دولة إسلامية متميزة لها مكانة مرموقة في العالم الإسلامي وأن المسلمين يعتبرونها الدولة القائدة والرائدة للعالم الإسلامي.

وحث سعادة الدكتور على الوحدة والتكاتف وغدم التعرض لمؤامرة الأعداء والابتعاد عن الخلافات والشكوك والشبهات والعمل بجد وإخلاص.

وقد شكر كل من معالي رئيس الجامعة الإسلامية وراعي الجامعة الضيف الكريم على الحضور وتقديم المحاضرة القيمة في الجامعة الإسلامية. وأشادا بخدماته وجهوده المباركة من أجل خدمة الإسلام والمسلمين.

 

 

ورشة عمل بالجامعة الإسلامية خطوة نحو فهم العالم عن طريق البحوث الإبداعية والجيدة
By: Muhammad Nauman [March 10th, 2016]

arabic thingيرى المشاركون في ورشة عمل المنعقدة في جامع الملك فيصل بالجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد ولمدة يومين حول “فهم العالم عن طريق الجودة” أن تعزيز ثقافة البحث العلمي في المؤسسات التعليمية أمر مهم جدا ويمكن من خلال ذلك فتح الآفاق.
ونظم ورشة العمل مكتب البحث والابتكار والتسويق بالاشتراك مع كلية العلوم الإدارية ، حيث شارك فيها ما لا يقل عن 20 من أعضاء هيئة التدريس من مختلف أقسام الجامعة الإسلامية وكذا من جامعة بنجاب، وجامعة العلامة إقبال المفتوحة وأخواتها من الجامعات الأخرى.
وقد ركزت ورشة العمل على استكشاف سمات البحوث الجيدة ونطاقها ومناقشة أهميتها في مجال العلوم الاجتماعية.

حضر في الجلسة الافتتاحية والاختتامية كل من معالي رئيس الجامعة البروفيسور أحمد الدريويش وراعي الجامعة البروفيسور معصوم ياسين زئي، وشدد كل منهما على حضور ومشاركة أعضاء هيئة التدريس في ورش العمل واهتمامهم بذلك للحصول على نتائج جيدة.

قال الدكتور معصوم ياسين زئي: البحوث المميزة يمكن أن تساهم بشكل كبير في تنمية المجتمع وأضاف: التركيز على البحوث في مجال العلوم الاجتماعية من مقتضيات العصر الحاضر، وأكد على علماء الاجتماع أن يتخذوا خطوات جادة لتشجيع الطلاب وجذب انتباههم ليدركوا أهمية البحوث الهادفة والجيدة في هذا المجال..
وأشاد بجهود القائمين على ورشة عمل وأنه يأمل أن تكون  خطوة جيدة نحو تعزيز البحوث ويتطلع إلى أن  تستمر في المستقبل تحقيقا لمصلحة أعضاء هيئة التدريس.
طالب معالي رئيس الجامعة الدكتورالدريويش أساتذة الجامعة  أن يجعلوا تعزيز البحوث ضمن أهدافهم الرئيسية ويعطوا له الأولوية وبذلك فإنه يمهد الطريق لتحقيق الأهداف السامية للجامعة..
أكد الدكتور الدريويش في كلمته أنه سيتعاون تعاونا تاما فيما يتعلق بمجال البحوث  arabic thing 2
، وفي الوقت نفسه قال أنه يتطلع إلى أن يتم عقد ورش العمل مرتين في الشهر وأن يكون للطلاب دور في فعالياته وأنشطته….
ذكر الدكتور عبدالحميد مدير مكتب البحوث والابتكار والتسويق الخطط المستقبلية للإدارة،وكذلك أهداف وفعاليات المكتب لتشجيع البحوث الجيدة في المستقبل.
وذكر الدكتور عارف أحد أساتذة كلية العلوم الإدارية نبذة عن ورشة العمل وأهدافها وأنه سيكون للطلاب دور في مجال البحوث في الدورات القادمة..

 

 

مذكرة تفاهم بين  الجامعة الإسلامية العالمية إسلام آباد وجامعة سوكوتو النيجيرية
By: Muhammad Nauman [March 2nd, 2016]

DSC_0568في إطار حرص الجامعة الإسلامية على دعم التعاون والتبادل الأكاديمي المشترك بينها وبين الجامعات الإسلامية بهدف رفع كفاءة البحث العلمي وقعت الجامعة الإسلامية مذكرة التفاهم ممثلة بمعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش وجامعة سوكوتو ممثلة بمعالي نائب الرئيس الأعلى للجامعة الدكتور نوح يعقوب.

تستهدف المذكرة إنشاء إطار عمل للتعاون بين الجامعتين في مجال البحث والعلم والمجالات الأخرى التي تفيد الجامعتين وذلك من خلال تبادل الطلاب والأساتذة والباحثين والمشاريع البحثية.

ومن ضمن بنود المذكرة أيضا تنظيم المؤتمرات والندوات وبرامج التوعية بالتنسيق بين الطرفين.

حضر في هذه المناسبة المباركة الدكتور محمد بشير خان (نائب رئيس الجامعة للأكاديمية) والدكتور محمد منير (نائب الرئيس للدراسات العليا والبحوث) والمدير العام خالد محمود راجا، وآخرون من عمداء الكليات وكبار المسؤولين. واعتبر الدكتور نوح  يعقوب مذكرة التفاهم معلما لتحDSC_0598قيق التميز الأكاديمي والتعاون الثنائي.

وكما أكد أن التعاون يتمدد إلى مجال العلوم والإنسانيات وتدريب القوى البشرية وتنميتها.

من جهته قال البروفيسورالدريويش إن المذكرة لاتستهدف التعاون بين الجامعتين فحسب وإنما تعزيز العلاقة بين البلدين الشقيقين. وأضاف أنه سيتم تنفيذ بنود المذكرة في أسرع وقت ممكن.

وفي الوقت ذاته رغب معالي رئيس الجامعة إطلاق برامج أكاديمية الدعوة وعقدها  بالتعاون مع جامعة ولاية سوكوتو في نيجيريا. وقال الدكتور الدريويش : إن أبواب الجامعة الإسلامية مفتوحة لجميع الجامعات للتعاون.

 

رئيس الجامعة يفتتح الخيمة الثقافية في بيت الضيافة في الجامعة
By: Muhammad Nauman [March 2nd, 2016]

ziafa 2بدعوة كريمة من معالي الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وبتمويل شخصي منه عقدت الخيمة الثقافية الشهرية جلستها الأولى باستراحة الجامعة في جوار مسجد الملك فيصل ــ رحمه الله ــ وموضوعها (العلامة محمد إقبال ــ الشاعر والمفكر الإسلامي)مساء يوم الجمعة 26/فبراير/2016م

وقد تفضل معالي رئيس الجامعة بدعوة أكثر من خمسين شخصية من النُّخب العلمية والثقافية والأدبية من باكستان والسعودية ومصر والسودانوبنغلاديش والجزائر والأردن وغيرها . . فكان لهذا التنوع أثره في إثراء هذا الملتقى الثقافي الذي افتتحه معالي رئيس الجامعة مرحباً بالحضور ومّنوِّها بالعلاقات السياسية والثقافية المشتركة بين باكستان والعالم العربي والإسلامي ولاسيما مع المملكة العربية السعودية، ثم قدَّم المتحدث الرئيس في هذا الملتقى الأستاذ الدكتور/ ضياء الحق رئيس جامعة محي الدين بكشمير الحرة،

وقد بدأ كلمته بتقديم الشكر لرئيس الجامعة لإقامة هذه الخيمة الثقافية في رحاب الجامعة الإسلامية العالمية التي تضطلع بنشر العلوم العربية والإسلامية بين طلابها وطالباتها الذين ينتمون إلى باكستان وإلى كثير من دول العالم، وأشار إلى إسهام المملكة العربية السعودية في تأسيس الجامعة ورعايتها منذ أكثر من ثلاثين عاماً، ثم تحدث عن العلامة محمد إقبال فأشار إلى تعدد مصادر الثقافة لديه، فقد كان يجيد الأوردية والفارسية، وشعره مكتوب بكلتي اللغتين، وكان يجيد الإنجليزية والألمانية، كما كان يعرف العربية، وأكد أنه وقف حياته وفكره لخدمة قضايا المسلمين، وكان دائماً مهموماً بوحدة المسلمين حتى تكون لهم قوة تمكنه من نشر نور الإسلام في ربوع الأرض، وقال إن شعره يعبِّر أصدق تعبير عن فلسفته، وذكر أنه كان أحد دعاة تأسيس دولة للمسلمين في شبه القارة الهندية، وإن كان قد فارق الحياة عام 1938م قبل تسع سنوات من تأسيس جمهورية باكستان الإسلامية فقد ولد في أرضها في سيالكوت ودفن في لاهور، وأنهى كلمته بتجديد الشكر لمعالي رئيس الجامعة راجياً أن تستمر هذه المنتديات الثقافية

ziafa

وكانت أولى المداخلات للدكتور/ حبيب الرحمن عاصم الأستاذ المشارك بكلية اللغة العربية، فأكد أن جوانب فكر إقبال وفلسفته وإبداعه الشعري أوسع من أن يستغرقها ملتقى ثقافي واحد، ولذلك فهو يكتفي برواية لخادمه تدل على عمق إيمانه وقوة صلته بالقرآن الكريم، يقول خادمه إنه كان يأخذ مصحف العلامة إقبال من بين يديه بعد أن ينتهي من تلاوته ليجفِّف صفحاته في الشمس بعد أن انسكبت عليها دموعه، وتحدث الدكتور/ عبد المحسن جمعة عضو بعثة جامعة الأزهر للجامعة الإسلامية، فأكد على عالمية فكر إقبال وأصالته في الوقت نفسه، وتحدث الدكتور/ عبده عتين من المملكة العربية السعودية عن شعر إقبال وألقى مقطوعات من شعره باللغة الأوردية وترجمتها العربية كذلك، كما ألقى الدكتور/ طاهر حكيم عميد كلية الشريعة والقانون مقطوعات شعرية مترجمة إلى العربية من شعر إقبال، وتحدث الأستاذ/ محمد ناشي عضو هيئة التدريس بكلية اللغة العربية، فأكّد أن المثقفين العرب وخصوصاً المعنيين بالأدب يعرفون شعر إقبال وفلسفته، فقد ترجم الشيخ الصاوي شعلان والدكتور عبد الوهاب عزام وغيرهما كثيراً من شعره، كما تُرجمت أعماله النثرية كذلك، وأشار إلى أن ركائز فكره تقوم على الإيمان بالله والوحدة بين المسلمين، واتخاذ أسباب القوة التي تمكنهم من نشر نور الإسلام بين الناس، وذكر انفتاحه وتنوع ثقافته كما يبدو جلياً في كتابه( جاويد نامه) الذي تبدو فيه ملامح من رسالة الغفران للمعري والكوميديا الإلهية لدانتي ممتزجة بقصة المعراج النبوي، كما قام الدكتور محمد سعيد شودري رئيس المنتدى الألماني الباكستاني، والدكتور محمد ضياء الحق مدير مجمع البحوث الإسلامية، والدكتور محمدي عبد البصير بمداخلات ثرية وأنشد الأستاذ سجاد الموظف بكلية أصول الدين أنشودة باللغة الأردية من شعر إقبال

وفي ختام هذا الملتقى الثقافي تقدم معالي الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة بالشكر لجميع الحاضرين، ووعد بالعمل على استمرار هذه الخيمة الثقافية في المستقبل كل شهر ــ بإذن الله ــ وذكر أ ن الملتقى القادم سيكون ــ بمشية الله ــ بعد شهر من الآن أي في نهاية شهر مارس . . مع القاضي المتقاعد خليل الرحمن الراعي الأسبق للجامعة، ثم قام معاليه بتكريم ضيف الندوة والمتحدث الرئيس في الخيمة الأستاذ الدكتور/ ضياء الحق الذي شكره على هذه الاستضافة والتكريم فضلا عما تحقق فيه من الإفادة والاستفادة وأن هذا العمل الثقافي يعد في هذا الوقت من النوادر وبخاصة في دولة باكستان داعياً الله أن يحفظ معالي الرئيس وأن يجزيه خيراً على هذه المبادرة الثقافية الطيبة الرائدة . . بعد ذلك قام معاليه بدعوة جميع الحاضرين لتناول طعام العشاء المعد في هذه المناسبة الثقافية

وكانت توصيات هذه الخيمة الثقافية على النحو التالي

1ــ العمل على استمرار هذا الملتقى الثقافي وإثرائه وتنوعه على نحو يخدم العلم وطلابه والإسلام وأهله وقضايا الأمة الإسلامية

ــ زيادة الاهتمام بفكر إقبال ونشره بإقامة المزيد من الملتقيات والندوات الثقافية

ــ زيادة الاهتمام باللغة العربية ونشرها على نطاق واسع بين غير الناطقين ziafa 3بها لما لذلك من أثر في فهم الإسلام فهماً صحيحاً

ــ تقديم الشكر والتقدير لمعالي رئيس الجامعة وإخوانه في معهد إقبال على تنظيم هذا الصالون الثقافي والخيمة الثقافية العلمية

جدير بالذكر أن هذه الخيمة تم تشييدها من قبل معالي رئيس الجامعة في بيت الضيافة في الجامعة الإسلامية العالمية لتكون ملتقى علمياً وثقافياً للعلماء والنخب المثقفة واستقبال رجال العلم والخبراء والمهتمين والمختصين فضلاً عن ضيوف الجامعة ومنسوبيها

 

الرئيس الباكستاني:نوقش ملف مقر الجامعة الإسلامية بالمملكة العربية السعودية مع الحكومة السعودية
By: Muhammad Nauman [February 27th, 2016]

raeesقال فخامة الرئيس الباكستاني أنه قد ناقش موضوع فتح مقر الجامعة الإسلامية العالمية في المملكة العربية السعودية مع حكومة خادم الحرمين الشريفين. وسوف تسخر الحكومة الباكستانية كل جهودها لنجاح هذا المشروع الهادف.
صرح بذلك السيد ممنون حسين أثناء كلمته في ندوة “المصرفية الإسلامية – الإمكانيات والتحديات” التي نظمها مجمع البحوث الإسلامية بالجامعة الإسلامية في مقر الجامعة بجامع الملك فيصل. وأكد فخامة الرئيس الباكستاني ضرورة التجنب عن الربا لهول ماورد في القرآن والسنة عن الربا وحرمته ووعيد من يتعامل بذلك. وأضاف أن الحكومة تخطط لأسلمة البنوك والكف عن التعامل الربوي.
وأضاف أن أخطار الربا والفساد المالي هدما الكيان الإسلامي وأنه حرب ضد الله ورسوله بينما كان يتحدث على نطاق الخدمات المصرفية الإسلامية وتحدياتها قال إن نسبة الربا يمكن ان تنخفض بوضع استراتيجية من خبراء الإقتصاديين ورجال الدين.
وأكد أن الجامعات بإمكانها أن تؤدي دورا في هذا المجال لأن بمقدورها تعزيز ثقافة البحث وخاصة في مجال العمل المصرفي الإسلامي الذي من شأنه أن يمهد الطريق للتعامل بالمعاملات المالية الموافقة للشريعة الخالية عن الربا.
وثمن فخامة الرئيس / الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد جهود الجامعة الإسلامية لتقديم برامج في مجال الإقتصاد الإسلامي والصيرفة الإسلامية لأنها بذلك تعد خبراء في مجال الاقتصاد والدراسة الدينية وهذا ما يؤدي إلى بناء مجتمع إسلامي يعي الإسلام بشقيه الدين والدولة. raees 2
وأضاف: أن كثيرا من الدول تعتمد على المصرفية الإسلامية لأنها أدركت أن الشفافية توجد في هذا النظام بالإضافة إلى أن هذا النظام فيه آلية توفير نصيب مساو لجميع أفراد المجتمع.
وقال أن الأوضاع الحالية أثبتت أن الاقتصاد القوي يؤدي إلى نظام سياسي قوي وأن الاقتصاد القوي هو ضمان لاستقرار الدولة ومن ثم فإن الحكومة قد بدأت مشاريع تنموية مختلفة في قطاع الطاقة، والطرق التجارية والموانئ لتحقيق الاستقرار في البلاد.
يرى السيد سعيد أحمد نائب حاكم البنك الوطني أن 35٪ من المواطنين لا يرغبون في المشاركة في النظام المصرفي بسبب الربا. وأضاف : أن مصلحة النظام المالي القائم على الربا ينتهك حقوق عامة الناس ويحرمهم من نصيبهم.
وأضاف قائلا: إن قرابة 21 بنكا اعتمد على النظام المصرفي الإسلامي. لكن ثمة تحديات تواجهها الصيرفة الإسلامية منها عدم وجود بحوث شاملة، وغياب الموارد البشرية المؤهلة، وعدم المتابعة الجيدة من العلماء ورجال الدين ، كل ذلك أدى إلى ضيق في سير النظام المصرفي الإسلامي بشكل جيد. وشدد السيد سعيد أحمد على البحث وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة مع التركيز على التمويل الصغير.
قال المفتي العام المفتي محمد رفيع العثماني أن التحدي الأكبر الذي يواجهه المسلمون اليوم هو الربا والحل الأمثل لذلك أن يتعاون كل من المصرفيين والعلماء لوضع استراتيجية جيدة في ضوء التعاليم الإسلامية.
يرى البروفيسور معصوم ياسيم زئي أن المصرفية الإسلامية نالت إعجاب الغرب بسبب شفافيته وهناك العديد من الجامعات الغربية تقدم برامج المصرفية والمالية الإسلامية. وأضاف أن الخدمات المصرفية والتمويل الإسلامي لديه مستقبل مشرق في باكستان والعالم الإسلامي، وقد تواصل العديد من البلاد الإسلامية وغيرها مع الجامعة الإسلامية للاستفادة من خبراتها في مجال المصرفية الإسلامية.
كما أكد أنه بدون دور العلماء يبقى نظام المصرفية الإسلامية أمرا مستحيلا.
وفي الختام قال: أننا نسعد بإنشاء مركز في مجال المصرفية الإسلامية في الحرم الجامعي لأنه يمكن أن يلعب دورا أساسيا في حل القضايا الاقتصادية المعاصرة.
ألقى في الندوة معالي رئيس الجامعة كلمته المفصلة في الموضوع المحيطة على الجوانب الهامة وشدد فيها على الحذر من الربا والمعاملات الربوية التي حذر منها الإسلام ومن ثم فإن واجب العلماء والخبراء أن يؤدوا دورهم في ذلك حتى يتخلص المجتمع من هذا الداء والوباء.
وأضاف أن المعهد العالمي للاقتصاد الإسلامي بالجامعة الإسلامية يقوم بإعداد العلماء والاقتصاديين والخبراء منذ العقود الثلاثة الماضية لخدمة الأمة الإسلامية في جميع أنحاء العالم وهم بصفتهم خبراء في الاقتصاد والصيرفة يقدرون على صناعة مجتمع خال عن الربا..
كمازار فخامة الرئيس الباكستاني معرض مجمع البحوث الإسلامية وشاهد المخطوطات والأرشيفات.

raees 3

 

لا مكان للطائفية والإرهاب في الإسلام
By: Muhammad Nauman [February 27th, 2016]

أكد dawah 2معالي البروفيسور الدريويش خلال كلمته في الحفل الختامي للدورة التدريبية للأئمة والخطباء التي أقامتها أكاديمية الدعوة بالجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وشارك فيها ٣٥ عالما من مختلف مناطق باكستان أن الطائفية والتطرف والإرهاب لا محل لها في الإسلام لأن الإسلام دين التسامح والأمن والسلام وأن العلماء ينشرون العلم والمعرفة وهذا جهاد لأنهم يبذلون جهدا مستميتا من أجل إيصال الرسالة الصحيحة وإعلاء كلمة الله.

وأشاد معالي الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش أكاديمية الدعوة ودورها في توعية المجتمع وعطاءها السخي للشعب الباكستاني وإزاحة الأفكار السيئة والسلبية التي تنتشر في الأوساط العامة.
وأضاف الدكتور الدريويش أن الذين يمارسون العنف والتطرف والإرهاب لايمثلون الإسلام والمسلمين وإنما هم يشوهون صورة ديننا ، بينما الذين يدعون بالحكمة والموعظة الحسنة ويبلغون بالاعتدال متمسكين بمنهج الوسطية هم الذين يمثلون الإسلام ويخدمون الدين والدولة.
كما ثمن سعادة الشيخ أبوسعد محمد بن سعد الدوسري مدير مكتب الدعوة جهود أكاديمية الدعوة في خدمة الإسلام والمسلمين..
وقد قام معالي رئيس الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش بتوزيع الشهادات على المشاركين في الدورة ودعالهم بالتوفيق والسداد.

 

المستشرق القس روبرت شيس يشيد بتميز رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في مجال الأمن وتعزيز السلام العالمي
By: Hafiz Atiq ur Rehman [February 18th, 2016]

في رحاب الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد بقاعة قائدي أعظم أشاد المستشرق الأمريكيالقس روبرت شيس بالدور الرائد والأعمال المتميزة لفضيلة رئيس الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش في المجال العلمي والتوعوي والأكاديمي والأمني مما كان لهذا الدور الأثر الكبير فيإبراز صورة الدين الإسلامي وتعاليمه السمحة المعتدلة ، وذلك بصورة تخالف ما يشاع عن الإسلام في وسائل الإعلام الغربية من أنه دين الغلو والتشدد والإرهاب، وأكد أنه يرصد مؤلفات فضيلة البروفيسور الدريويش وكتاباته ومقالاته وأبحاثه وأحاديثه في وسائل الإعلام المتنوعة ومشاركاته في المؤتمرات والندوات الإقليمية أو الدولية مبدياً إعجابه بهذه المشاركات وبالعلم الغزير والخلق الفاضل الذي يتصف به معاليه، وجميعها تتسم بالدقة والمنهجية في الطرح والعرض والتحليل ، وتتميز بتأصيلها لمرتكزات المحبة والتسامحوالتعاون والتعايش والدعوة إلى الأمن والسلم العالمي ونبذ الفرقة والتعصب والإرهاب ، وهذه الجهود الطيبةDSC_8365 والمتميزة الصادرة عن عالم وداعية مسلم يعزز روح التآخي الإنساني ، وينشر السعادة والأمل بين أتباع الديانات والمذاهب والطوائف ، ويؤصل لتحقيق الأمن والسلم والسلام العالمي ، وهذه الأعمال والمساعي والجهود لفضيلة الأستاذ الدكتور أحمد الدريويش كانت جديرة باستحقاقه واختياره ضمن المائة شخصية عالمية مؤثرة لعام 2015 م ، ولعل أبرز ما أشاد به المستشرق القس روبرت شيس في نص حديثه ما يلي :

“إنه لمن دواعي الشرف أن أقول شئياً عن الشخصية السخية والموقرة والمضيفة الأستاذ الدكتور أحمد الدريويش ، ولست بصدد وإحصاء ورصد إنجازات معاليه ، بل إنني أود أن أذكر أمرين عن انطباعاتي الشخصية تجاه معاليه :

النقطة الأولى : أنه لم يكن لقائي الأول بالدكتور أحمد في إسلام آباد أو نيويورك ، بل التقيت بمعاليه في الأستانا بكازخستان خلال مشاركتنا في قمة القادة للأديان العالمية والتقليدية ، والتي كان هدفها تبادل الآراء للتعاون والتقارب بين أتباع الديانات المختلفة ، والذي من شأنه أن يخدم في التصدي للتطرف والإرهاب .

أقول لكم هذا لنعلمكم أن التزام معالي الدكتور الدريويش بالسلام والعدالة والإنصاف ليس فقط في DSC_8376إسلام آباد وباكستان ، بل يجتاح أرجاء العالم بأسره ، وإنه حقاً لكنز عالمي ومثار فخر واعتزاز للذين يعيش بينهم ، ولهذا فأنت تشجعنا وتحفزنا بالامتنان العميق لك .

والنقطة الثانية : أود أن أذكر بأنني علمت في هذا الأسبوع بانجازات وخدمات وأعمال الدكتور الدريويش في مجال البيئة ، وقيامه في الحفاظ على معالجة الكوكب الأرضي وأجوائه وموارده المائية ، وهذا يدل على مثابرته والتزامه نحو السلام ، ويجعل منه صوتاً ورسولاً للسلام والرخاء والانسجام والتناغم في عالم الغد .

شكراً بروفيسور أحمد على انجازاتكم الكريمة والجيدة في هذه الأرض ، وكل هذا أسلوب وسلوك راقي لالتزامكم نحو خير هذه الدنيا وفلاحها وجميع أفرادها .

إنه لشرف لي أن أتواجد هنا معكم … ” أ. هـ كلامه . .

ولا شك أن هذه تعد شهادة من هذا المستشرق لفضيلة الأستاذ الدكتور الدريويش وهي محل اعتزاز وتقدير للجامعة الإسلامية التي يرأسها فضيلته وللدولة التي ينتمي إليها وهي المملكة العربية السعودية .

     والجدير بالذكر أن المستشرق القس روبرت شيس هو المدير المؤسس انتر سكشن بالولايات المتحدة الأمريكية بنيويورك ، وأحد أبرز المستشرقين الغربيين المهتمين بشئون الشرق الأوسط والعالم الإسلامي .

 

الميدالية الذهبية ووسام التميز والاستحقاق لفضيلة رئيس الجامعة
By: Hafiz Atiq ur Rehman [February 16th, 2016]

منحت جمعية الأساتذة بالجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش وسام التميز والامتياز الذهبية، وذلك نظيراًلخدماته التي قدمها للجامعة ولا سيماً في مجال الارتقاء بالمستوى الأكاديمي للجامعة والارتقاء بمستوى أعضاء هيئة التدريس بها، حيث عمل معاليه خلال فترة رئاسته للجامعة جاهداً في ذلك. تطورت الجامعة في هذا المجال تطوراً تاريخياً حيث لم يشهد الجامعة هذا المستوى خلال تاريخها وتاريخ أخواتها من الجامعات الباكستانية الأخرى، حيث إنه خلال السنة الدراسية الماضية قد ارتقى حوالي(20) أستاذاً من درجة أستاذ مشارك إلى أستاذ، وحوالي (10) أساتذة من أستاذ مساعد إلى أستاذ مشارك، وذلك بفضل الله سبحانه وتعالى، ثم بجهود معاليه في الحث على البحDSC_9124ث العلمي، وتشجيع الأساتذة بنشر الأبحاث والدراسات في المجلات والدوريات العلمية داخل باكستان وخارجها وحثهم وتشجيعهم على المشاركة في المؤتمرات الدولية وإقامة المؤتمرات الدولية في مختلف المجالات داخل الجامعة، وتسهيل سبل الارتقاء بمستوى الأساتذة ومنحهم فرصة الارتقاء بمستواهم العلمي بشتى الطرق.ومُنح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الوسام خلال حفلة حاشدة حضرها معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور معصوم ياسين زئي، وأصحاب السعادة نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات، والمدراء العامين بالجامعة، بالإضافة إلى أعضاء هيئة التدريس بالجامعة وذلك يوم الأثنين 15/2/2016م في بيت الضيافة في الجامعة. وألقى رئيس جمعية الأساتذة الأستاذ الدكتور ظفر إقبال رئيس قسم الإعلام بكلية العلوم الاجتماعية بالجامعة كلمة بهذه المناسبة، رحب فيها معالي رئيس الجامعة، وبيّن أن التطور الذي حصل للجامعة منذ تولي معالي البروفيسور الدريويش لرئاسة الجامعة يعتبر تطوراً تاريخياً لم يسبق له مثيل خلال تاريDSC_9077خ الجامعة منذ إنشاءها قبل أكثر من خمس وثلاثين سنة ولا سيماً في مجال الأكاديمي وتطوير مهارات ومستوى الأساتذة والارتقاء بأدائهم العلمي والأكاديمي وكذلك في استقطاب الكفاءات إلى الجامعة، بل إنه لم يحصل للجامعات على مستوى باكستان كلها، كل هذا بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل الجهود الدؤوبة التي يبذلها معالي رئيس الجامعة في هذا الصدد، وشكر معاليه على هذ الجهود الجبارة و سائلا اللهسبحانه وتعالىأن يكرم بمزيد من توفيقه.

كما صرح الأستاذ الدكتور ظفر إقبال رئيس جمعية الأساتذة بالجامعة أن ما يبذله البعض من تعويق مسيرة التطور في الجامعة لا يمكن أن تعوق مسيرة التطور في الجامعة وبين أن جمعية الأساتذة رئيسيها وأعضاءها تبارك جهود رئيس الجامعة، تؤيد كل خطوة يخطوها في هذا المجال، وأنها بمسؤوليها وأعضاءها مع رئيس الجامعة قلباً وقالباً.وخلال الحفلة تكلم عدد من الأساتذة والمسؤولين وكلهم شكروا معالي رئيس الجامعة على جهوده الجبارة المباركة وأعلنوا كامل تأييدهم له لجهوده في تطوير الجامعة، كما شكروا معاليه على هذه الجهود. وخلال كلمة التي ألقاها بهذه المناسبة شكر معالي راعي الجامعة معالي رئيس الجامعة على هذه الجهود المباركة في تطوير مستوى أعضاء هيئة التدريس بالجامعة دعا له بمزيد من التوفيق.

في نهاية الحفل ألقى معالي رئيس الجامعةكلمة بهذه المناسبة وشكر جمعية الأساتذة على تكريمها لمعاليه، وبين أن ما حصل من تطور في الجامعة كان بفضل الله سبحانه وتعالي ثم بجهود الجميع وتكاتفهم، وأن ما حصل من التطور والارتقاء بمستوى الأساتذة هو حق من حقوقهم على الجامعة، وأن ما قام به من جهود في هذا الصدد هي من واجبات عمله، وحثهم على بذل مزيد من الجهد في خدمة الجامعة وطلابها وطالباتها.

 

تعاون علمي وبحثي مع مركز صالح كامل للاقتصاد الإسلامي في الأزهر
By: Muhammad Nauman [February 8th, 2016]

arabic news feb 8سعيا لاستكمال أعمال ولقاءات معالي رئيس الجامعة الاسلامية المثمرة والناجحة بالجامعات العربية والإسلامية، ومتابعة ما تم إنجازه من بروتوكولات تعاون يعود نفعها على الجامعة الإسلامية وشعب باكستان الإسلامي العريق، كلف معالي رئيس الجامعة الدكتور أشرف عبد الرافع الدرفيلي مستشار رئيس الجامعة للتعاون الدولي بعقد عدة لقاءات للتنسيق والتشاور والتباحث واستكمال ما تم إنجازه خلال لقاءات الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش برؤساء الجامعات والمجامع والمراكز البحثية في مصر .

كانت أول هذه اللقاءات مع البروفيسور الأستاذ الدكتور يوسف إبراهيم احد أبرز أعلام الاقتصاد الإسلامي في العالم المعاصر ومدير مركز صالح كامل للاقتصاد الإسلامي بجامعة الأزهر الشريف، حيث رحب بالتعاون الكامل مع الجامعة الإسلامية، وأشاد بما وصلت إليه الجامعة من تقدم علمي وبحثي وأكاديمي جعلها في مصاف الجامعات العالمية عالية الجودة والأداء بفضل الله تعالى ثم بفضل قيادتها العلمية الحكيمة، وأبدى سعادته الغامرة بمقابلته لمعالي رئيس الجامعة وحرصه على مد جسور التواصل والتعاون الدولي بين مصر وباكستان الإسلامية من خلال شراكات التعاون مع الجامعات المصرية والعربية . .

كما تطرق اللقاء للتنسيق من أجل إقامة ندوة دولية في رحاب الأزهر الشريف حول فكر العلامة والمفكر الإسلامي الكبير محمد إقبال، وبحمد الله تعالى تم التوافق على أن يكون عنوان الندوة الدولية  ( أثر فكر محمد إقبال في وحدة الأمة الإسلامية ) . .

وفي نهاية اللقاء قدم البروفيسور إبراهيم يوسف التهنئة لمعالي رئيس الجامعة لاختياره ضمن المائة شخصية المؤثرة علمياً وفكرياً على مستوى العالم، وأكد أن هذا فخر للأمة العربية والإسلامية.

كما تضمنت الزيارة لمكتب معالي رئيس جامعة الأزهر الشريف بالإنابة، وذلك لتسليمه خطاب معالي رئيس الجامعة الإسلامية، وقد أبدى سعادته بما تم من لقاءات مع معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش، وأكد أن سماحة شيخ الأزهر الشريف وجه تعليماته بتلبية كافة متطلبات رئيس الجامعة الإسلامية ومساندته في جميع احتياجات الجامعة الإسلامية من الكوادر العلمية والبحثية.

كما تم اللقاء مع رئيس جامعة الإسكندرية الذي رحب بعقد بروتوكول تعاون مع الجامعة الإسلامية أثناء حضور معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش بالإسكندرية، وقد تم التباحث والتشاور حول ما تم توقيعه وخاصة في مجال إقامة الندوات والمؤتمرات والمشاريع العلمية والبحثية وتبادل زيارات أعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعتين وفي نهاية اللقاء تلقى الدكتور أشرف عبد الرافع رغبة معالي رئيس الجامعة الإسكندرية دعوة كل من معالي راعي الجامعة ومعالي رئيس الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش والأستاذ الدكتور ممتاز مدير معهد إقبال والدكتور سهيل حسن مديرأكاديمية الدعوة لزيارة الجامعة قريبا .

 

معالي رئيس الجامعة يزور مركز منيرة لتحفيظ القرآن الكريم وعلومه في الجامعة الإسلامية
By: Hafiz Atiq ur Rehman [February 8th, 2016]

زار عدد من كبار المسؤولين بالجامعة الإسلامية برئاسة البروفيسور الدريويش مركز منيرة لتحفيظ القرآن الكريم وعلومه وهو من أهم مشاريع الجامعة حيث تبرع فضيلة الشيخ حمود الذيب (عضو مجلس الأمناء) مائة ألف دولار لإنشاء هذا المركز، وجه معالي رئيس الجامعة الجهات المعنية أن يتم إنجاز المشروع في أسرع وقت ممكن وأن المركز سيعمل من أجل نشر تعاليم القرآن الكريم تحت إشراف كلية أصول الدين بالجامعةpresident visit female campus

 

Archives