رئيس الجامعة يستقبل رئيس جامعة NED للهندسة والتكنولوجيا

استقبل معالي رئيس الجامعة الدكتور هذال بن حمود العتيبي في مكتبه يوم الخميس الموافق 29/7/2021م سعادة رئيس جامعةNED للهندسة والتكنولوجيا الأستاذ الدكتور سروش لودي.

وحضر الاجتماع كذلك سعادة الأستاذ الدكتور نبي بخش جماني نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية والتخطيط، وسعادة الأستاذ الدكتور نديم شيخ عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا بالجامعة، وسعادة الأستاذ الدكتور رئيس أحمد جميل عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا بجامعة رفاه.

وفي بداية اللقاء رحب معالي رئيس الجامعة بسعادة الضيف وقدم له نبذة موجزة عن رسالة الجامعة وأهدافها وخططها المستقبلية لا سيما في مجال الهندسة والتكنولوجيا.

كما جرى خلال اللقاء مناقشة أوجه التعاون في الشؤون العلمية والأكاديمية بين الجامعتين والاستفادة من خبرات الآخرين في مجال الهندسة والتكنولوجيا، مؤكدين على مبدأ الشراكة لتحقيق الأهداف المشتركة وما يؤمل منهما وذلك لخدمة الوطن.

 

معالي رئيس الجامعة يستقبل سفير كازاخستان لدى باكستان

استقبل معالي رئيس الجامعة الدكتور هذال بن حمود العتيبي في مكتبه بمقر الجامعة القديم (مسجد الملك فيصل) سفير كازاخستان لدى باكستان وذلك يوم الجمعة الموافق 16/7/2021م، وحضر اللقاء كذلك سعادة الأستاذ الدكتور محمد ضياء الحق مدير عام مجمع البحوث الإسلامية.

وفي بداية اللقاء رحب معالي رئيس الجامعة بسعادة السفير وشكره على قدومه في الجامعة، وقدم له نبذة موجزة عن الجامعة وتاريخها وما تقوم به من جهود في سبيل خدمة العلم وأهله وطلابه، وأبدى عن استعداد الجامعة للتعاون مع الجامعات في كازاخستان في سبيل تبادل الخبرات وعقد برامج وفعاليات مشتركة وفي سبيل تبادل الزيارات للطلاب والأساتذة، مشيداً معاليه بدور جمهورية كازاخستان في جهود وحدة الأمة وتمثيل الإسلام في صورتها الصحيحة المعتدلة عبر مختلف المؤتمرات الدولية.

ومن جانبه شكر سعادة السفير لمعالي رئيس الجامعة وعبر عن سروره وسعادته بوجوده في إحدى الجامعات الرائدة العريقة في العالم الإسلامي، ورحب بفكرة التعاون المشترك في المجالات العلمية والمعرفية، وأفاد أن جمهورية كازاخستان تحاول تعزيز علاقاتها بدول العالم الإسلامي لا سيما جمهورية باكستان الإسلامية والمملكة العربية السعودية، وأطلع معالي رئيس الجامعة حول دور الأمانة العامة للأديان العالمية والتقليدية، ودعا رئيس الجامعة لحضور المؤتمر القادم للأمانة المزمع عقده في عام 2022م.

 

افتتاح معرض المشاريع الثاني عشر لكلية الهندسة على يد معالي وزير العلوم والتكنولوجيا

بحضور معالي رئيس الجامعة الدكتور هذال بن حمود العتيبي افتتح معالي وزير العلوم والتكنولوجيا شبلي فراز يوم الأربعاء الموافق 14/7/2021م البيت المفتوح الثاني عشر والمعرض المهني الذي نظمته كلية الهندسة والتكنولوجيا في الجامعة، والذي أظهر الطلاب والطالبات فيه مواهبهم من خلال عرض حوالي 100 مشروع مبتكر في مجال الهندسة والتكنولوجيا.

وحضر الحفل الافتتاحي عدد كبير من رجال الأعمال والصحافة والتعليم، ومن أبرز الحضور سعادة الدكتور نديم أحمد جاويد المدير العام لتنمية الموارد البشرية في الهيئة الوطنية للهندسة والعلمية، وسعادة الأستاذ سردار ياسر إلياس رئيس غرفة التجارة في إسلام أباد، وسعادة الدكتور عبد القيوم من مؤسسة KRL، وسعادة عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا الأستاذ الدكتور نديم شيخ.

وقام الضيوف الكرام بجولة على المشاريع المقدمة من قبل الطلاب وأعربوا عن تقديرهم للمشاريع وأشادوا بمواهب الطلاب.

وأطلع الطلاب الزوار على مشاريعهم وشملت المشاريع سيارات الطاقة الشمسية، والكراسي المتحركة القابلة للتشغيل القائمة على التطبيقات المتقدمة، وتقنية العين، ونظام مراقبة الرعاية الصحية، والكراسي الكهربائية، ومقاييس الطاقة الذكية، ونظام توزيع المياه، ومشبك التعادل الشبكي، ومشاريع توليد الطاقة وغير ذلك.

وفي بداية الحفل شكر سعادة عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا الأستاذ الدكتور نديم شيخ الضيوف الكرام ومعالي رئيس الجامعة على الحضور في الحفل الافتتاحي.

وفي كلمته أمام الحفل أكد معالي وزير العلوم والتكنولوجيا شبلي فراز على ضرورة الربط بين الصناعة والأوساط الأكاديمية، مضيفاً أن اهتمام وأداء الشباب بالهندسة والتكنولوجيا أمر إيجابي، مؤكداً على أن وزارة العلوم والتكنولوجيا تركز على تعزيز البحث التطبيقي، وتحرص على بناء حلقة وصل بين الصناعة والتعليم والحكومة، وأشاد بدور الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد على توفير الفرص للطلاب والطالبات داخل الحرم الجامعي من خلال تأسيس مختبرات متقدمة في مجال الهندسة والتكنولوجيا.

كما ألقى رئيس غرفة التجارة في إسلام أباد سردار ياسر إلياس كلمة في الحفل، وأعرب عن أمله في أن الشباب الذين يمثلون نسبة 55٪ من سكان باكستان سيكونون مصدر خير ورخاء وتقدم، وشدد على أهمية التواصل بين الأوساط الأكاديمية والصناعة.

وبهذه المناسبة شكر معالي رئيس الجامعة إدارة كلية الهندسة على إتاحة الفرصة للطلاب لعرض مواهبهم من خلال تقديم هذه المشاريع المبتكرة، وشكر معالي الوزير والضيوف الكرام على الحضور في الحفل وتشجيع الطلاب والطالبات، مؤكداً أن الجامعة تحاول تقديم كل دعم ممكن لطلابها لتعزيز البحث الناتج على الرغم من قلة الإمكانات المادية.

وحثّ معاليه على إجراء أنشطة تفاعلية بين طلاب كلية الهندسة والتكنولوجيا، وأضاف أن الروابط بين الأوساط الأكاديمية والصناعة هي العنصر الأساسي لحل المشاكل الاقتصادية التي يعاني منها المجتمع.

مبيناً معاليه أهمية العلوم والتكنولوجيا في هذا العصر الحديث، حيث إن العلوم والتكنولوجيا يسرت الحياة في جميع أنحاء العالم وحوّلت العالم إلى قرية عالمية، وينصب تركيزنا الرئيسي في الجامعة على الحفاظ على الجودة الأكاديمية والبحث والتطوير لتشجيع الأفكار الجديدة واستخدام التكنولوجيا في مرحلة أكثر ملائمة للإنسان، كما حث معاليه الطلاب على تنمية مهاراتهم في عصر المنافسة، لأن هذا العصر يُنظر فيه إلى المهارات والمواهب.

مؤكداً أن هذه المشاريع تميزت بالإبداع من حيث التصميم العلمي وتناولها للمشاكل الفعلية في المجتمع المحلي وإمكانية إيجاد الحلول لها مستقبلاً وذلك تماشياً مع الأهداف التي من أجلها أنشئت الكلية والجامعة.

مشيراً إلى أن هذه المشاريع تساهم في ربط الطالب بالواقع العملي الذي سيكون في ميدانه بعد التخرج مما يجعله على دراية ومهارة في اختصاصه، ودعا الطلبة إلى عدم الوقوف عند هذه المشاريع بل يجب الاستمرار والعمل على إنجاز مشاريع تساعد في تـطور المجتمع الباكستاني.

مضيفاً أن الجامعة مستعدة للتقدم إلى الأمام من خلال مبادرات جديدة مثل التعلم عن بعد والدورات القصيرة عبر الإنترنت والخطة الاستراتيجية الجديدة، وأعرب عن أمله في أن تمهد الخطة الاستراتيجية الجديدة للجامعة الطريق لتحقيق الأهداف السامية.

وفي نهاية الحفل تم توزيع الجوائز والشهادات التقديرية بين الطلاب المشاركين في المعرض.

ومن الجدير بالذكر أن كلية الهندسة وتقنية المعلومات تعتبر من الكليات الرائدة في الجامعة، وتضم التخصصات العلمية المختلفة، كما أنها تضم عدداً من المختبرات العلمية المتميزة، وتنظم الكلية هذا المعرض بشكل دوري كل عام.

 

رئيس الجامعة يلتقي بأساتذة كلية أصول الدين

اجتمع معالي رئيس الجامعة الدكتور هذال بن حمود العتيبي يوم الثلاثاء الموافق 13/7/2021م بأساتذة كلية أصول الدين ورؤساء ورئيسات الأقسام وعميد الكلية وذلك لمراجعة الوضع الدراسي في الكليات واستعراض القضايا والمشاكل التي تواجهها الكليات بالجامعة بين فينة وأخرى.

واطلع معاليه على سير العمل في الكلية، وعبّر عن اطمئنانه، وحثّ الجميع على الجدّ والاجتهاد والسعي لحلّ المشاكل التي تعوق مسيرة الطلاب العلمية.

وبهذه المناسبة، شارك معالي الرئيس أهداف وغايات الخطة الاستراتيجية للجامعة (2022-2026م) مع المشاركين، ووجه بأن جميع الكليات يجب أن تقدم خطط استراتيجية في أقرب وقت ممكن حتى يتم وضع خارطة طريق لأهداف مستقبلية.

وشدّد معاليه على التركيز على استخدام التقنيات الحديثة للتعليم والتعلم، وأن أعضاء هيئة التدريس يجب أن يكونوا على دراية تامة بأحدث التطورات التكنولوجية، كما أشاد بجهود الكلية وأساتذتها لتحسين وضع الكلية والجامعة.

 

رئيس الجامعة يجتمع بسعادة عميد كلية الشريعة والقانون وأساتذتها

حرصاً من معالي رئيس الجامعة الدكتور هذال بن حمود العتيبي على متابعة شؤون الجامعة ورعاية فعالياتها ولمراجعة الوضع الدراسي في الكليات واستعراض القضايا والمشاكل اجتمع معاليه يوم الاثنين الموافق 12/7/2021م بعميد كلية الشريعة والقانون ورؤساء ورئيسات الأقسام وأساتذة الكلية.

واطلع معاليه على سير العمل في الكلية، وعبّر عن اطمئنانه بما رءاه من عمل ومتابعة وجدية ومثابرة، وحثّ الجميع على الجدّ والاجتهاد والإخلاص في العمل وحلّ المشاكل التي تعوق مسيرة الطلاب العلمية لتوفير بيئة علمية متكاملة للطلاب داخل الجامعة.

مفيداً معاليه أن كلية الشريعة والقانون هي الكلية الأساسية المعروفة عالميًا التي قدّمت أفضل الموارد البشرية للعالم، وتعهّد معاليه بتوفير أقصى قدر من الدعم الممكن للكلية، كما حثّ على تعزيز البحوث التي تكون ذات صلة باحتياجات المجتمع للتغلب على التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية في الوقت الحالي.

وبهذه المناسبة، شارك معالي الرئيس أهداف وغايات الخطة الاستراتيجية للجامعة (2022-2026م) مع المشاركين، ووجه بأن جميع الكليات يجب أن تقدم خطط استراتيجية في أقرب وقت ممكن حتى يتم وضع خارطة طريق لأهداف مستقبلية.

وشدّد معاليه على التركيز على استخدام التقنيات الحديثة للتعليم والتعلم، وأن أعضاء هيئة التدريس يجب أن يكونوا على دراية تامة بأحدث التطورات التكنولوجية، كما أشاد بجهود الكلية وأساتذتها لتحسين وضع الكلية والجامعة.

 

الجامعة توقع مذكرة تفاهم مع بيت المال الباكستاني

رغبة في تطوير العلاقة مع المؤسسات الأخرى ومد جسور التعاون معها في مجالات الاهتمام والتي تتمثل في الجوانب العلمية والبحثية والتدريبية، وتعزيز التواصل العلمي بما يحقق الريادة العلمية تم توقيع مذكرة تفاهم بين كل من الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد ممثلة بمعالي رئيسها الدكتور هذال بن حمود العتيبي مع بيت المال الباكستاني ممثلاً بمدير عام للمؤسسة ملك ظهير عباس كوكر.

وفي بداية اللقاء رحب معالي رئيس الجامعة بسعادة مدير بيت المال وشكره على زيارته للجامعة، وقد جرى خلال اللقاء التباحث حول أوجه التعاون بين الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وبين بيت المال الباكستاني، وشكر معالي رئيس الجامعة سعادة مدير بيت المال على مساعدة طلاب الجامعة، حيث إن بيت المال قدم المساعدة المالية لما يقرب من 5 مائة طالب خلال خمس سنوات الأخيرة.

ومن جانبه شكر سعادة مدير بيت المال معالي رئيس الجامعة مشيداً بدور الجامعة في نشر العلم وتوعية أبناء الأمة الإسلامية من جميع أنحاء العالم وأبدى عن الاستعداد التام من قبل بيت المال للمساعدة مع الجامعة في المستقبل.

وفي ختام الحفل تم التوقيع على مذكرة التفاهم التي شملت مساهمة المؤسسة في مساعدة طلاب البكالوريوس والدراسات العليا البالغ عددهم 150 طالبًا، الذين حالت ظروفهم المالية من استكمال دراستهم الجامعية حسب النظام المعمول به في المؤسسة، وشملت المذكرة كذلك أنه سيعقد الجانبان أيامًا وطنية ودولية مشتركة مثل يوم الطفل العالمي ويوم المرأة العالمي ويوم الثلاسيميا ويوم الدم العالمي ويوم الإيدز العالمي.

وحضر الحفل نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية والتخطيط الأستاذ الدكتور نبي بخش جماني، وسعادة مدير مكتب رئيس الجامعة الدكتور علي الأحمري، وسعادة الأستاذة نزهت زرين مديرة قسم المنح الدراسية بالجامعة.

 

بحضور معالي وزير الشؤون الدينية، الجامعة تعقد الحفل الافتتاحي لخطة عمل لإعادة بناء مجتمع باكستاني سلمي وشامل تحت رسالة باكستان

انطلاقاً من اهتمام الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وحرصها على تنظيم وإقامة وعقد البرامج التوعوية والندوات بين فينة وأخرى لنشر رسالة باكستان وتوعية المجتمع بها وإيصالها إلى مختلف فئات المجتمع، عقدت الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد ممثلة بمجمع البحوث الإسلامية حفلا افتتاحيا لخطة عمل لإعادة بناء مجتمع باكستاني سلمي وشامل تحت رسالة باكستان، وذلك بقاعة علامة إقبال بمقر الجامعة القديم يوم الخميس الموافق 8/7/2021م، بحضور معالي وزير الشؤون الدينية نور الحق قادري، وفضيلة الشيخ طاهر أشرفي مساعد خاص لرئيس الوزراء الباكستاني لشؤون الوئام الديني وشؤون الشرق الأوسط، وبرعاية معالي راعي الجامعة معالي الأستاذ الدكتور معصوم ياسين زئي، وتحت إدارة معالي رئيس الجامعة الدكتور هذال بن حمود العتيبي.

وحضر الندوة عدد كبير من الزعماء والوجهاء والصحفيين ورجال الإعلام، ومن أبرز الحضور: الأستاذ الدكتور قبله أياز رئيس مجلس الفكر الإسلامي، والسيدة رومينا خورشيد عالم عضوة البرلمان الباكستاني، وسعادة الأستاذ سردار إعجاز أحمد خان جعفر، سكرتير الشؤون الدينية والوئام بين الأديان، وسعادة الأستاذ سهيل عزيز من وزارة التعليم الفيدرالي والتدريب المهني، إضافة إلى نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وطلاب وطالبات الجامعة، وممثلي مختلف الديانات والأقليات الموجودة في باكستان.

وفي بداية الندوة تحدّث سعادة الأستاذ الدكتور محمد ضياء الحق مدير عام مجمع البحوث الإسلامية، وبيّن أهمية رسالة باكستان، هذا الخطاب الوطني المعتدل التي تم إعداد بجهود كبيرة من الجامعة الإسلامية بموافقة من مئات العلماء والمفتين حسب رغبة رئيس جمهورية باكستان الرئيس الأعلى للجامعة، مضيفاً أن الجامعة الإسلامية ممثلة في مجمع البحوث الإسلامية تعمل على نشر هذه الرسالة وإيصالها إلى المجتمع، وشكر الضيوف الكرام ومعالي راعي الجامعة ومعالي رئيسها على تشريف الحفل.

ثم تحدّث معالي رئيس الجامعة الدكتور هذال بن حمود العتيبي وشكر معالي الوزير نور الحق قادري وفضيلة الشيخ طاهر أشرفي على رعاية الحفل، وشكر سعادة الأستاذ الدكتور محمد ضياء الحق وفريق العمل معه على إطلاق هذه الخطة لهذه الأهداف المهمة.

مؤكداً معاليه على أن الجامعة تشعر بمسؤوليتها تجاه تدريب وتوعية المجتمع مستخدمة في ذلك جميع الوسائل المتاحة، وأفاد معاليه أن الجامعة قد أنشأت قسم التعليم عن بعد، وفتحت بوابة وفق المعايير العالمية، وسيتم إطلاق الدورات القصيرة وبرامج البكالوريوس والماجستير في المستقبل القريب.

مفيداً معاليه كذلك أن الجامعة قد بدأت بخطة الإدارة الإلكترونية، وسيتم تقديم 50% من الخدمات الإلكترونية في المرحلة الأولى، وفي المرحلة الثانية التي ستكتمل في ثلاثة أشهر سيتم تقديم جميع الخدمات الإلكترونية عبر هذا النظام.

وأفاد الدكتور هذال كذلك أن الجامعة قد وافقت على الخطة الإستراتيجية لخمس سنوات قادمة، ومجلس إدارة الجامعة قد وافق على الخطة، وبعد تنفيذ الخطة ستلحظ الجامعة مساراً جديداً من النمو والازدهار والترقية إلى مصاف الجامعات العالمية الرائدة.

وأشاد معالي راعي الجامعة في كلمته بجهود الجامعة في محاربة الإرهاب ونبذ الغلو والتطرف والتشدد، حيث إن الجامعة لها جهود متميزة بارزة في نبذ العنف والغلو والتطرف والإرهاب والعمل على وقاية المجتمع وترسيخ منهج الإسلام الوسطي المعتدل، خلال عناية الجامعة بمناهجها ومقرراتها الدراسية عناية بالغة منذ إنشائها، واهتمامها بإعداد الطلاب والطالبات إعداداً علمياً وتربوياً سليماً وبناء شخصيته على أساس متين من الإسلام الصحيح، والمعتقد السليم، وفق وسطية الإسلام واعتداله واستقامته واتزانه، وأعرب عن أمله في أن تكون هذه الخطة بداية خير للسلام والتماسك والشمول وقبول الآخر في المجتمع الباكستاني.

وأكد وزير الشؤون الدينية الدكتور نور الحق قادري على الحاجة إلى تعزيز إعادة بناء مجتمع باكستاني سلمي وشامل، مضيفاً أن الأقليات في باكستان تتمتع بحرية دينية كاملة وفقًا للدستور، ولها صلة تاريخية بهذه الأرض الطيبة، وقال: إن رسالة باكستان تم إعدادها بعد جهود مكثفة وعمل شاق، وينبغي تنفيذها في المجتمع الباكستان من أجل الوئام والانسجام الديني، وإن هناك انسجامًا مثاليًا بين الأديان بسبب الخطوات الحكيمة التي اتخذتها الحكومة بتعاون جميع علماء الدين.

وقال فضيلة الشيخ طاهر أشرفي في كلمته إن باكستان لديها القدرة على التعامل مع تحديات العالم الإسلامي، مضيفاً أن العناصر السلبية تريد إثارة الاضطرابات في المجتمع ويجب إحباط مثل هذه المحاولات من خلال سياسة حكيمة.

وأكد المتحدثون الآخرون في الحفل على أهمية الحوار السلمي وقبول الآخر والوئام والانسجام وأشادوا بجهود الجامعة في إعداد هذا الخطاب الوطني المهم.

 

رئيس الجامعة يترأس اجتماع مجلس الدراسات العليا والبحث العلمي

ترأس معالي رئيس الجامعة الدكتور هذال بن حمود العتيبي يوم الخميس الموافق 1/7/2021م اجتماع مجلس الدراسات العليا والبحث العلمي السادس من العام الجاري وذلك بحضور أصحاب الفضيلة والسعادة نواب الرئيس وأمين المجلس وعمداء الكليات وأعضاء المجلس وعضواتها من داخل الجامعة وخارجها في قاعة الاجتماعات بالمبنى الإداري بمقر الجامعة الجديد.

بدأ معالي رئيس الجامعة الاجتماع بحمد الله سبحانه وتعالى والصلاة والسلام على نبيه صلى الله عليه وسلم، وشكر العمداء والمدراء العامين وكافة منسوبي الجامعة على مشاركتهم في الاجتماع وعلى اهتمامهم بأمور الجامعة، ثم استعرض المجلس عدداً من الموضوعات العلمية والخطط الدراسية المقدمة إلى المجلس من مختلف الكليات والأقسام الأكاديمية بالجامعة وبعد استطلاع آراء الأعضاء حيالها وإبداء الملحوظات والإضافات تقرر بشأنها القرارات المناسبة.

وحث معالي رئيس الجامعة على الحفاظ على معايير الجودة في انتقاء البحوث العلمية واختيار البحوث المتخصصة التي تفيد المجتمع وتأتي بحلول ناجعة للمشاكل التي تعاني منها الأمة الإسلامية والحفاظ على أصالة البحوث وسلامتها.

 

معالي رئيس الجامعة يستقبل سفير الجمهورية اليمنية لدى باكستان

استقبل معالي رئيس الجامعة الدكتور هذال بن حمود العتيبي سعادة سفير الجمهورية اليمنية في إسلام آباد سعادة الأستاذ محمد مطهر العشبي في مكتبه يوم الأربعاء الموافق 30 يونيو 2021م.

وفي بداية اللقاء رحب معالي رئيس الجامعة بسعادة السفير وشكره على قدومه في الجامعة، وقدم له نبذة موجزة عن الجامعة وتاريخها وما تقوم به من جهود في سبيل خدمة العلم وأهله وطلابه، وأبدى عن استعداد الجامعة للتعاون مع الجامعات في الجمهورية اليمنية في سبيل تبادل الخبرات وعقد برامج وفعاليات مشتركة وفي سبيل تبادل الزيارات للطلاب والأساتذة.

ومن جانبه شكر سعادة السفير لمعالي رئيس الجامعة وعبر عن سروره وسعادته بوجوده في إحدى الجامعات الرائدة العريقة في العالم الإسلامي، ورحب بفكرة التعاون المشترك في المجالات العلمية والمعرفية.

 

معالي راعي الجامعة يترأس اجتماع مجلس الإدارة

انعقد اجتماع مجلس الإدارة الـ 88 يوم الجمعة الموافق 25/6/2021م في مقرّ الجامعة القديم (مسجد الملك فيصل) برئاسة معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور معصوم ياسين زئي وحضور معالي رئيس الجامعة ونائب رئيس مجلس الإدارة الدكتور هذال بن حمود العتيبي، ونائب رئيس الجامعة للإدارة والمالية والتخطيط وأمين مجلس الإدارة سعادة الأستاذ الدكتور نبي بخش جماني، وأعضاء مجلس الإدارة وعضواته.

وفي بداية الاجتماع رحّب معالي راعي الجامعة بالأعضاء الحضور، وشكرهم على مشاركتهم في الاجتماع، ثم تم استعراض جدول أعمال المجلس فيما يخصّ بتنفيذ قرارات الاجتماع السابق لمجلس الإدارة إضافة إلى موضوعات أخرى، واتخذ المجلس حيال ذلك توصيات مناسبة تصبّ في مصلحة الجامعة.

وتم الاتفاق على اتخاذ إجراءات صارمة ضد العناصر السلبية التي تشوّه سمعة الجامعة في الإعلام وفي مواقع التواصل الاجتماعي، وقرّر المجلس أنه يجب اتخاذ إجراءات ضد المسؤولين يتسببون إلى الإساءة بالجامعة والنيل من سمعتها الطيبة.

 

أرشيف