مجلس الإدارة يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة معالي راعي الجامعة

انعقد اجتماع مجلس الإدارة يوم الخميس الموافق 22/3/2019م الساعة الواحدة ظهراً في مقر الجامعة القديم (مسجد الملك فيصل) برئاسة معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور معصوم ياسين زئي وحضور معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش ونواب رئيس الجامعة وأعضاء وعضوات مجلس الإدارة.

وتم استعراض جدول أعمال المجلس فيما يخص بتقرير تنفيذ قرارات الاجتماع السابق لمجلس الإدارة إضافة إلى موضوعات أخرى واتخذ المجلس حيال ذلك توصيات مناسبة تصب في مصلحة الجامعة.

ومن الجديد بالذكر أن مجلس الإدارة يعد من أهم المنتديات للجامعة برئاسة معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور معصوم ياسين زئي وعقد له 83 اجتماعاً بعد تأسيس الجامعة، بينما عقد 16 اجتماعاً للمجلس في ست سنوات الأخيرة خلال فترة رئاسة الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش للجامعة مما يدل على اهتمامه البالغ وحرصه الشديد للارتقاء بالجامعة وتطويرها.

 

رئيس الجامعة يرعى حفلاً تكريمياً لموظفي الجامعة بمناسبة نجاح حفل التخرج

رعى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش حفلاً تكريمياً للموظفين الذين عملوا في حفل التخرج الحادي عشر وذلك في قاعة القائد الأعظم بمقر الجامعة القديم (مسجد الملك فيصل) وحضره نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور محمد طاهر خليلي، ونائبة رئيس الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة فرخندة ضيا، ومدير الشؤون الإدارية الأستاذ خالد راجا ومدير الامتحانات الأستاذ إنعام الحق والمستشار الطلابي وعدد كبير من أساتذة الجامعة ورؤساء الأقسام الإدارية وأعضاء اللجان المشكلة للإعداد لحفل التخرج و4 مائة موظف الذين عملوا ليل نهار وواصلوا جهودهم لحفل التخرج الذي جاء في صورة يليق بسمعة الجامعة ومكانتها.

وقام معالي رئيس الجامعة بتوزيع شهادات تقديرية على الحاضرين والحاضرات، وفي كلمته أعرب معاليه عن شكره وتقديره وامتنانه لجميع الموظفين واحداً واحداً فرداً فرداً الذين كان لجهودهم دوراً كبيراً في إنجاح الحفل، وخص بالشكر الموظفات اللاتي شعُرن بمسؤوليتهن وعملن جنباً إلى جنب مع الرجال، مضيفاً معاليه أن الجامعة لديها مواهب وقدرات في جميع الجوانب مثل البحث والمهارات الأكاديمية والإدارية، وأن ذلك جاء نتيجة للوحدة والائتلاف، ومن ثم حث رئيس الجامعة الجميع على جمع الكلمة ووحدة الصفوف وحذّرهم من الخلاف والتفرق، فإن الوحدة رحمة والخلاف نقمة، حاثاً إياهم على السعي لمصلحة الجامعة، حيث إن الجامعة جامعة عريقة ذات أهمية كبرى تتطلع منها الأمة الإسلامية خيراً كثيراً في مجال تربية أبناء الأمة الإسلامية.

وفي ختام كلمته كرر معالي رئيس الجامعة فائق الشكر والتقدير للجميع، معرباً عن امتنانه لهم، وداعياً لمن أخلص بالجامعة وسعى لرقيها بالأجر والمثوبة والثناء الحسن، داعياً معاليه للمسلمين الأبرياء الذين استشهدواً نتيجة للعمل الإرهابي الشنيع في مسجدين في نيوزيلندا بالمغفرة والرضوان وأن يكون لتضحيتهم دوراً في نهضة الأمة ونشأتها ونشر هذا الدين الحنيف في أطياف العالم كله.

 

إضافة جديدة إلى مطبوعات الجامعة: تدشين كتاب الأستاذ الدكتور أياز أفسر بعنوان: “الروايات في القرآن الكريم والإنجيل المقدس”

نظّم قسم اللغة الإنجليزية بكلية اللغات والآداب بالجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد بالتعاون مع منتدى الشعراء المعاصرين حفل تدشين كتاب عميد كلية اللغات والآداب سعادة الأستاذ الدكتور أياز أفسر بعنوان: “الروايات في القرآن الكريم والإنجيل المقدس”، وذلك في قاعة القائد الأعظم بمقر الجامعة القديم يوم الأربعاء الموافق 21/3/2019م، وعقد الحفل تحت رعاية معالي راعي الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور معصوم ياسين زئي وتحت إدارة معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش، وحضره عمداء الكليات ورؤساء الأقسام الأكاديمية وأعضاء وعضوات هيئة التدريس بالجامعة.

وهنأ المتحدثون في الحفل سعادة المؤلف على إثراء هذا الجانب العلمي وكتابة مؤلف ضخم فيه بعد العديد من المقالات التي سبق نشرها له حول هذا الموضوع، وإنها دراسة متعددة التخصصات تستخدم الأساليب الأدبية واللغوية لمقارنة وتحليل العناصر السردية لنصوص القرآن الكريم والإنجيل، مما يدل على علم المصنف وخبرته الواسعة في مجال العلوم الإسلامية ومقارنة الأديان.

وقال معالي راعي الجامعة معصوم ياسين زئي في كلمته: إن الكتاب يعدّ إضافة ثمينة وسيكون لها تأثير في الدراسات الإسلامية، ودعا معاليه الأساتذة والأستاذات بالجامعة إلى إجراء بحوث علمية متعددة التخصصات لتحقيق رسالة الجامعة لنشر الأفكار البناءة عن التعاليم الإسلامية.

كما تحدث في الحفل معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش وهنأ سعادة الأستاذ الدكتور أياز أفسر على هذا الإثراء العلمي والمعرفي، وأكد على الأساتذة الاهتمام بالجانب العلمي، حيث إن الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد تهتم بالجانب البحثي والخدماتي إضافة إلى الجانب الأكاديمي، فلا بد أن يكون لدى كل أستاذ بحث علمي في كل فصل دراسي على الأقل مما يعود عليهم وعلى الجامعة والمجتمع بالنفع.

ثم تحدث معاليه عن أهمية البحث العلمي في القرآن الكريم، حيث إن القرآن الكريم ليس لمجرد التلاوة فقط، بل هو كتاب للتدبر والتفكر في آيات وقصص وعبره ومواعظه حيث يقول جل وعلا: “كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ”، لأنه لا بد لاستخراج الدرر المكنونة فيه من غوص وتدبر لاستخراجها واستخراج الحلول للمشاكل المستجدة في عصرنا وفي كل العصور وهو ما يسمى بصلاحية الإسلام لكل زمان ومكان.

وفي ختام كلمته كرر معالي رئيس الجامعة شكره وتهنئته لسعادة الأستاذ الدكتور أياز أفسر، آملا أن يستمر هذا في المستقبل بإذن الله تعالى.

 

رئيس الجامعة يلتقي بنواب الرئيس والعمداء والمدراء في الجامعة

انعقد تحت رئاسة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش اجتماع نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات والمدراء العموم يوم الثلاثاء الموافق 19/3/2019م في مقر الجامعة القديم، وحضره نواب رئيس الجامعة وعمداء جميع الكليات ومدراء جميع الأقسام والأكاديميات والوحدات في الجامعة.

بدأ معالي رئيس الجامعة الاجتماع بحمد الله سبحانه وتعالى والصلاة والسلام على نبيه صلى الله عليه وسلم، ثم شكر العمداء والمدراء العامين وكافة منسوبي الجامعة على حضورهم في الاجتماع وعلى جهودهم في إنجاح حفل التخرج الحادي عشر الذي شرفه فخامة الرئيس الباكستاني وأشاد بجهود الجامعة في حسن تنظيم الحفل.

ثم دعا رئيس الجامعة لشهداء المسلمين الذين استشهدوا في العمل الإرهابي الشنيع على مسجدين في نيوزيلندا الذي أدى إلى استشهاد نحو (50) مصليا وإصابة العشرات بجروح، مضيفاً معاليه أنني أصالةً عن نفسي ونيابةً عن كافة منسوبي الجامعة وعلى رأسهم معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور محمد معصوم ياسين زائي ندين ونشجب ونستنكر هذا العمل الإرهابي ونعتبره امتداداً وترجمة لثقافة الكراهية والعنصرية والتطرف بكافة أشكاله وصوره، مؤكداً على ضرورة الوحدة والائتلاف وجمع الصفوف ووحدة الكلمة للتغلب على المشاكل التي يواجهها الأمة المسلمة.

مشيرا معاليه إلى أن الجامعة الإسلامية باعتبارها جامعة إسلامية عالمية رائدة متميزة من بين أخواتها من الجامعات مستهدفة من قبل عديد من الذين لا يريدون بها خيراً في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، ولذا فإنه يجب على كل منتسب لهذه الجامعة أن يؤدي بدوره في القضاء على هذه الادعاءات التي لا أساس لها.

ثم حث معالي رئيس الجامعة أعضاء جميع اللجان المشكّلة في الجامعة لأي غرض أن يقوموا  بعملهم بجد وإخلاص حتى لا تكون هناك أي مشكلة نظامية، وطلب منهم تقديم أي مقترح أو خطة أو مشورة لتحسين إدارة الجامعة وجودة نظامها.

كما حث معالي رئيس الجامعة جميع الأساتذة بالاهتمام بتربية أبناءهم الطلاب وبناتهم الطالبات، حيث إن مهمة الأستاذ لا تقتصر على إلقاء الدروس فقط، بل هو مسؤول عن تعليم الطلاب وتربيتهم وتوجيههم توجيها حسناً مثل الوالد، وتحصينهم من الفتن والأفكار الهدامة.

مبيناً معالي الرئيس أهمية البحوث العلمية لعضو هيئة التدريس، آملاً أن يكون لدى كل عضو بحث واحد على الأقل في كل فصل دراسي، وطلب من رؤساء الأقسام وعمداء الكليات تقييم بحوث الأساتذة وحثهم على الجودة والإبداع في البحث بما يعود على الجامعة والمجتمع بالخير.

كما وجه معالي رئيس الجامعة جميع المعنيين برفع المقترحات المتعلقة بالندوات والمؤتمرات إلى اللجان المشكلة لهذا الغرض، وطلب منهم تنفيذ القوانين الصادرة، حتى لا يكون لدى أي أحد فرصة للتدخل في أمور الجامعة.

كما أكد معالي الرئيس أن جميع الطلاب والمسؤولين في الجامعة يجب عليهم استخدام المنتديات ذات الصلة في حالة وجود أي شكوى ضد أي موظف أو طالب في الجامعة، ولا ينبغي لهم نشر الافتراءات على الإعلام أو على مواقع التواصل الاجتماعي مما يؤدي إلى تمثيل الجامعة في صورة خاطئة وبالتالي تشويه سمعتها.

وشدد معاليه على الأمور التالية:

  • التوكيد على العمل وفق الأنظمة والتعليمات والإجراءات واللوائح والصلاحيات والإمكانات..
  • مراعاة التسلسل في رفع المعاملات والطلبات الخاصة والعامة والخاصة بالأساتذة والأستاذات.. لتبدأ من رئيس القسم أو القسم المختص ثم عميد الكلية ثم وكيل الجامعة المختص أو نائبة الرئيس مسؤولة الطالبات ثم رئيس الجامعة الذي بدوره وبحكم صلاحيته يوجه بما يراه..
  • الترشيح للمؤتمرات والندوات والمشاركات العلمية والأكاديمية الداخلية والخارجية لابد أن تكون وفق الإجراءات والأنظمة.. وأن ترفع إلى اللجنة المختصة قبل المشاركة بمدة لا تقل عن أسبوعين..
  • الحرص على أمن وسلامة الجامعة واستقرارها واستمرار الدراسة فيها والتعاون مع مسؤوليها سواء رؤساء الأقسام أو عمداء الكليات أو نواب الرئيس أو نائبة الرئيس أو إدارة الجامعة.

وفي ختام كلمته كرر معالي رئيس الجامعة الشكر والتقدير للجميع، وطلب منهم السعي لرقي الجامعة وتقدمها.

وأعلن الحاضرون عن وقوفهم ومساندتهم لإدارة الجامعة الإسلامية والدفاع عنها، وأشادوا بدور إدارة الجامعة وراعيها ورئيسها في إدارة الجامعة على أحسن وجه والسعي منهم لحل المشاكل الأكاديمية والإدارية للجامعة وإيصالها إلى مصاف الجامعات الرائدة على مستوى العالم، كما أعلنوا رفضهم وإدانتهم واستنكارهم لما ينشر من دعايات وافتراءات ضد الجامعة ومنسوبيها.

ومن جانبه شكر معالي رئيس الجامعة لهم هذه المشاعر الطيبة وأكد على ضرورة التعاون والتكاتف من الجميع في التصدي لمثل هذه الأمور السلبية، مضيفاً معاليه أن الجامعة مثل السفينة إذا نجحت نجح الكل وإذا غرقت غرقت بما فيها، فيجب على الجميع أستاذاً كان أو إداريا أن يسعى في سبيل النهوض بالجامعة ورقيها وتقدمها.

 

رئيس الجامعة يشكر منسوبي الجامعة على نجاح حفل التخرج الحادي عشر

بتوجيه كريم من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش عُقد حفل تكريمي بمناسبة نجاح حفل التخرج الحادي عشر في مقر الجامعة القديم يوم الثلاثاء الموافق 19/3/2019م وحضر الحفل نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور محمد طاهر خليلي وأعضاء جميع اللجان المنظمة لحفل التخرج وعمداء الكليات والعاملون في قسم الشؤون الأكاديمية وقسم الامتحانات.

وفي بداية الحفل تحدث سعادة الأستاذ الدكتور محمد طاهر خليلي وشكر معالي رئيس الجامعة على هذه اللفتة الكريمة وشكر جميع العاملين على جهودهم المخلصة خلال الأشهر السابقة لعقد حفل التخرج بما يليق بالجامعة ومكانتها العلمية.

ثم تحدث معالي رئيس الجامعة وقدم خالص شكره وتقديره لجميع من ساعد في تنظيم وإنجاح هذا الحفل من أعضاء اللجان المنظمة للحفل الذين عملوا بإخلاص وتفان وجدّ، وواصلوا الليل بالنهار لرفعة الجامعة ولعقد الحفل في أحسن وجه، والذين كان لجهودهم المتضافرة ولسعيهم المخلص أثراً بارزاً في إنجاح الحفل، وفخامة الرئيس الباكستاني السيد الدكتور عارف علوي أشاد بجهود الجامعة في حسن تنظيم الحفل وفي ما تحقق للجامعة من الإنجازات التي شملت جميع المجالات العلمية والأكاديمية والبحثية.

وحثّ معالي رئيس الجامعة جميع الحاضرين على التعاون والتكاتف فيما بينهم لصالح الجامعة وعدم الخوض فيما ينشر في الإعلام من ادعاءات ضد الجامعة التي تشوّه سمعتها، حيث إن الجامعة لها مكانتها المحلية والدولية وتمتاز من بين أخواتها من الجامعة برسالتها السامية وبأهدافها الواسعة، وتتميز بالجودة والجدة في مخرجاتها.

وفي ختام كلمته كرر معالي رئيس الجامعة شكره وتقديره للحاضرين ودعا لهم بالتوفيق والنجاح في المستقبل.

 

قضاة المحاكم المشاركين في الدورة التدريبية يلتقون بمعالي رئيس الجامعة

التقى قضاة المحاكم في مناطق باكستان المشاركين في الدورة التدريبية التي تنظمها الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد ممثلة في أكاديمية الشريعة بمعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش في مكتب معاليه يوم الثلاثاء الموافق 19/3/2019م.

ورحّب معالي رئيس الجامعة بالقضاة وشكرهم على هذا اللقاء، مؤكداً أن الجامعة الإسلامية تهتم بتدريب القضاة عبر الدورات المختلفة، وأنها تقوم بعقد مؤتمرات وندوات حول مختلف الموضوعات القانونية والشرعية، كما جرى التباحث حول دور القضاة في جمهورية باكستان الإسلامية وما تحظى به القضاة من الصلاحيات في المحاكم المختصة المختلفة.

ومن جانبهم شكر جميع القضاة معالي رئيس الجامعة على عقد هذه الدورة المهمة وعلى هذا اللقاء الطيب، وطلبوا منه المساعدة في سبيل تيسير بعض الأمور المتعلقة بزيارتهم إلى المملكة العربية السعودية في نهاية الدورة.

ومن جانبه أكد معالي رئيس الجامعة على تقديم طلباتهم إلى الجهات المختصة المعنية.

ثم ودعهم معالي رئيس الجامعة مع الشكر والتقدير.

 

معالي رئيس الجامعة يدين العمل الإرهابي الشنيع على مسجدين في نيوزيلندا

بمزيد من الحزن والأسى والألم أدان معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف المصلين المسلمين في مسجدي مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا يوم الجمعة 15/مارس/2019م والذي أدى إلى استشهاد نحو (50) مصليا وإصابة العشرات بجروح.. وفقا لما أعلنته الشرطة النيوزيلاندية…

وأضاف معاليه أصالةً عن نفسه ونيابةً عن كافة منسوبي الجامعة وعلى رأسهم معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زائي . . أننا ندين ونشجب ونستنكر هذا العمل الإرهابي ونعتبره امتداد وترجمة لثقافة الكراهية والعنصرية والتطرف بكافة أشكاله وصوره..

وأكد معاليه أننا نواسي كافة أسر الضحايا وحكومة نيوزيلندا ونرجو أن تتغلب حكومتها وشعبها على المحنة. .

كما ندعو أهل الشأن والاختصاص إلى معالجة هذا الحدث الجلل بالحكمة والطمأنينة وبعد النظر . .

مؤكداً أن هذا العمل الإرهابي المشين يثبت أن الإرهاب لا دين له ولا وطن ولا جنسية . . كما نأمل من الجميع الوقوف مع كل القوى التي تعمل على مواجهة الشر والإرهاب والإفساد والقتل والتدمير في هذا العالم، وأن وتسعى إلى ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان، وتواصل نشر ثقافة السلام والأمن والأمان والمحبة والتعايش وتحقيق الأمن المجتمعي لحماية البشرية جمعاء..

وندعو الجميع إلى التعاون في مواجهة هذه المشكلة المستعصية، مشكلة الكراهية والعنف والإرهاب، والقتل والتدمير والاعتداء على الأنفس المعصومة لاسيما في أماكن عباداتهم ومأوى سكنهم وأمنهم واستقرارهم . . وذلك حتى يسود العالم السلم والسلام والاستقرار، وأن يتمكن الجميع من التعايش السلمي، مؤكدين أن الإسلام دين المحبة والوئام والوسطية والاعتدال ورفض كافة أنواع الغلو والتطرف والتشدد . .

وندعو لضرورة محاربة الكراهية والتعصب والإرهاب أياً كان مصدره واستمداده أو وطنه أو جنسيته أو مجتمعه . . داعياً الجميع إلى عدم التعاطف على المرهبين أو التستر عليهم أو دعمهم بأي نوع من أنواع الدعم المباشر أو غير المباشر . . وفضح أمرهم، وكشف عوارهم، والرد عليهم، ودفع شبهاتهم، ومَنْ وراءهم . . ومقارعة ذلك كله بالفكر النير، والعقل السديد، والشرع القويم. . وتجفيف المنابع التي يستمد منها الإرهاب إمداداته بمختلف أشكاله وصوره وجنسيات أفراده . . وتجريم كل من يدعو له بقول أو فعل أو أي وسيلة إعلامية، أو دعائية أو الكترونية . .

مؤكداً معاليه: بأن المحبة والتعايش بين البشر هما طوق النجاة للإنسانية من هذا الخطر الداهم والداء العضال ..

داعيا الله تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وعظيم مغفرته وأن يشفي المرضى المصابين في هذا الحادث الجلل.. وأن يلهم ذي المصابين الصبر والسلوان إنه ولي ذلك والقادر عليه..

 

رئيس جامعة إقبال المفتوحة يستقبل رئيس الجامعة

استقبل رئيس جامعة إقبال المفتوحة الأستاذ الدكتور ضياء القيوم رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش والوفد المرافق لمعاليه في مكتبه يوم الاثنين 10 رجب 1440هـ الموافق 18/3/2019م.

وفي بداية اللقاء رحب رئيس جامعة إقبال المفتوحة بمعالي رئيس الجامعة والوفد المرافق لمعاليه شاكراً له هذه الزيارة الميمونة التي تأتي في إطار الجهود التي يبذلها معالي رئيس الجامعة في سبيل خدمة الجامعة الإسلامية العالمية والوصول بها إلى مصاف الجامعات العالمية، مشيداً معاليه بالخدمات الجليلة التي تقدمها الجامعة تحت إدارة معالي رئيسها، لا سيما في الآونة الأخيرة من نشر سلم وسلام في المجتمع ونبذ الصراع والخلاف والطائفية من خلال ما قامت به الجامعة من عقد دورات ومؤتمرات وندوات داخل الجامعة وخارجها، لا سيما هذا الخطاب المعتدل باسم “رسالة باكستان” التي لاقت قبولاً عاماً وذاع صيته في الآفاق.

ومن جانبه شكر معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش معالي رئيس جامعة إقبال على حسن الاستقبال وحفاوة التكريم وكرم الضيافة، متمنياً الصحة والعافية والسعادة في الدنيا والآخرة لجميع العاملين في هذه الجامعة المباركة، مشيداً بالخدمات الجليلة لجامعة إقبال المفتوحة لا سيما في التعليم عن بعد، حيث إن جامعة إقبال من أقدم وأكبر الجامعات في الدولة التي يزيد عدد طلابها من أية جامعة أخرى داخل الدولة، ولها دور كبير في توعية المجتمع عبر التعليم عن بعد، إضافة إلى ما يتميز به معالي رئيسها من شخصية علمية وأكاديمية وإدارة وما يتمتع به من خبرة وصفات حسنة وخلق حميدة.

ثم جرى الكلام حول الشؤون العلمية والثقافية والأكاديمية بين الجامعتين العريقتين الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وجامعة إقبال المفتوحة، والاستفادة من خبرات الجامعتين في مجال تخصصهما، وعقد مؤتمر السيرة في شهر ربيع الأول السنة القادمة، وتفعيل بنود مذكرة التفاهم الموقعة مسبقاً بين الجامعتين، مؤكدين على مبدأ الشراكة والتعاون بين جامعة إقبال والجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد لتحقيق الأهداف المشتركة وما يؤمل منهما وذلك لخدمة الدين والأمة الإسلامية..

كما جرى التباحث حول بعض المشاكل التي تتعلق بتوسعة الجامعتين وتطويرهما وتقرر رفعها إلى فخامة الرئيس الباكستاني لحلها.

ثم ودع معالي الأستاذ الدكتور ضياء القيوم معالي رئيس الجامعة والوفد المرافق بحفاوة وتكريم.

وتأتي زيارة معالي رئيس الجامعة في إطار السعي الدؤوب لمعاليه للنهوض بالمستوى العلمي والتعليمي والأكاديمي لأجل الارتقاء بالجامعة وتنميتها وتطويرها وتقوية مخرجاتها وتطوير علاقاتها بأخواتها من الجامعة المحلية والإقليمية والدولية.

 

فخامة الرئيس الباكستاني يشيد بجهود الجامعة الإسلامية العالمية على حسن تنظيم حفل التخرج الحادي عشر 2019م

استقبل مدير الامتحانات بالجامعة الأستاذ/ إنعام الحق يوم الجمعة الموافق 15 مارس 2019م مكالمة هاتفية من قبل مدير مكتب فخامةاستقبل مدير الامتحانات بالجامعة الأستاذ/ إنعام الحق يوم الجمعة الموافق 15 مارس 2019م مكالمة هاتفية من قبل مدير مكتب فخامة الرئيس الباكستاني الدكتور عارف علوي، أبلغ فيها شكر وتقدير فخامة الرئيس الباكستاني لجميع المسؤولين في الجامعة على جهودهم في إقامة حفل التخرج الحادي عشر، كما أشاد فخامته بالإنجازات التي تمت للجامعة خلال الأعوام الماضية تحت إشراف ورعاية مباشرة من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش والتي شملت جميع المجالات العلمية والأكاديمية والبحثية وغيرها.

كما أفاد بأن فخامة الرئيس الباكستاني أبدى رغبته في الاستفادة من بعض منسوبي الجامعة الذين شاركوا في هذا الحفل وقد تميزوا بدورهم العلمي، وخص منهم المقرئ عبد الرحمن البازي الذي تلا آيات من القرآن الكريم في حفل الافتتاح، ورغب فخامته في الاستفادة من هذا المقرئ في المناسبات والحفلات التي تقام في مكتب فخامته.

الرئيس الباكستاني الدكتور عارف علوي، أبلغ فيها شكر وتقدير فخامة الرئيس الباكستاني لجميع المسؤولين في الجامعة على جهودهم في إقامة حفل التخرج الحادي عشر، كما أشاد فخامته بالإنجازات التي تمت للجامعة خلال الأعوام الماضية تحت إشراف ورعاية مباشرة من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش والتي شملت جميع المجالات العلمية والأكاديمية والبحثية وغيرها.

كما أفاد بأن فخامة الرئيس الباكستاني أبدى رغبته في الاستفادة من بعض منسوبي الجامعة الذين شاركوا في هذا الحفل وقد تميزوا بدورهم العلمي، وخص منهم المقرئ عبد الرحمن البازي الذي تلا آيات من القرآن الكريم في حفل الافتتاح، ورغب فخامته في الاستفادة من هذا المقرئ في المناسبات والحفلات التي تقام في مكتب فخامته.

 

معالي رئيس الجامعة يلتقي بقضاة المحاكم في مسجد الملك فيصل

التقى معالي الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد بقضاة المحاكم المختصة في مختلف الأقاليم الباكستانية الذين حضروا صلاة الجمعة في مسجد الملك فيصل -يرحمه الله-.

وقد جرى التباحث حول دور القضاة في جمهورية باكستان الإسلامية وما تحظى به القضاة من الصلاحيات في المحاكم المختصة المختلفة.

وقد وجه معالي رئيس الجامعة القضاة بتمسك الشفافية والإنصاف والعدل في الدعاوى التي يحكمون فيها، كما وصى معاليه القضاة بتقوى الله في السر والعلن، وأن يكونوا خير رجال في خدمة الدين والوطن والمجتمع.

ومن جانبهم شكر جميع القضاة معالي رئيس الجامعة على هذه اللفتة التربوية من قبل معاليه وعلى التوجيهات السديدة التي وجهها معاليه في تحسين أداء مهامه، وحرصهم على بذل قصارى الجهد لتحسين ظروف العمل بالمحاكم والارتقاء بمستوى الخدمات القضائية إلى مستوى يتلاءم وحاجيات المواطنين في جمهورية باكستان الإسلامية.

 

أرشيف