رئيس الجامعة يلتقي برؤساء الأقسام في كلية العلوم التطبيقية
By: Usama Jamshaid [October 31st, 2017]

قام معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش صباح هذا اليوم الاثنين 30/أكتوبر/2017م بزيارة لكلية العلوم التطبيقية تفقد خلالها سير الدراسة فيها واطمأن على حضور الطلاب وانتظامها وإفادتهم من أساتذتهم حيث زار القاعة الدراسية والتقى فيها بأستاذ المقرر والطلاب والذين بحد الله عروا عن ارتياحهم للدراسة في الكلية واشادوا بما يبذله أساتذتهم من اهتمام وحرص ومتابعة. .

وقد عبّر معاليه في المقابل عن سروره وارتياحه لسير العمل العلمي في الجامعة، وما يبذله الأساتذة فيها ورؤساء الأقسام من جهود مباركة بمتابعة من سعادة البروفيسور عميد الكلية وإخوانه . . كما حث معاليه خلال زيارته للقاعات الدراسية الأساتذة على المزيد من بذل الجهود في سبيل إيصال المعلومة الصحيحة السليمة المناسبة لملكات الطلاب وقدراتهم جميعاً . . وأن يحرصوا على الانضباط والحضور للقاعات في الوقت المحدد وتوزيع تدريس المقرر الدراسي على الفصل الدراسي بحيث يستوعب كامل المنهج بدون نقصان . . بعد ذلك حث معاليه الطلاب على تقوى الله   ــ عز وجل ــ أولاً وآخر ثم الجدية في الدراسة والتفوق والانتظام واحترام الأنظمة والتعليمات والتنافس والتعاون مع كلياتهم وأقسامهم وأساتذتهم وكل مَنْ تولىَّ أمراً رمسياً في الكلية أو الجامعة . .

كما أكد عليهم أن ينصرفوا للدراسة ولا ينشغلوا عنها بغيرها . . وأن يبتعدوا عن مخالطة ومجالسة قرناء السوء أو من هو متلبس بفكر ضال أو رأي منحرف أو مَنْ هو غالٍ أو متطرف أو نحو ذلك من المناهج المنحرفة . .

ثم اجتمع معالي رئيس الجامعة بعميد الكلية ورؤساء الأقسام فيها حاثاً إياهم على تقوى الله أولاً وآخر ثم الإخلاص لله في العمل والمتابعة لما جاء عن الله ورسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ ثم إ حسان العمل واتقانه واستحضار مصلحة الجامعة والكلية والقسم فضلاً عن مصلحة الوطن والدين وفق أي مصلحة أخرى . . كما حثهم على المتابعة وحث أعضاء هيئة التدريس في أقسامهم وعضوات هيئة التدريس على الاهتمام بالبحث العلمي سواء المستوى الفردي أو الجماعي . . مع الحرص على النشر العلمي في المجلات العلمية المحكمة. . مشيراً معاليه بأهمية هذه الكلية . . مضيفاً ــ حفظه الله ــ بأنني لست أدل على أهميتها من أنها تضم في جنباتها عشرة آلاف طالب وطالبة تقريباً وهذا وفي حد ذاته كافٍ لأهميتها واستقطابها للطلاب والطالبات . . واعداً معاليه بدعم هذه الكلية كماً وكيفاً وبالأساتذة الأكفاء المتخصصين والمعامل التطبيقية اليت تحتاج إليها لتؤدي رسالتها بجودة وكفاءة كل ذلك وفق إمكانيات الجامعة وأنظمتها والاحتياج الفعلي لأقسامها المختلفة . .

كما أشاد معالي بالدور الكبير والرائد الذي يقوم به عميد الكلية الأستاذ الدكتور/ أرشد ضياء وإخوانه رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس وعضوات هيئة التدريس وعمله الدؤوب المستمر المتواصل بأمانة وإخلاص وكفاءة من أجل النهوض بهذه الكلية بكافة أقسامها وأن الكلية حققت نمواً مضطراً في ظل قيادة وعمادة الأستاذ الدكتور/ أرشد ضياء ونطمع منه بذل المزيد من العمل والجهد . .

 

معالي رئيس الجامعة يرعى الحفل الختامي للمؤتمر الدولي السادس حول الأعمال التطبيقية
By: Usama Jamshaid [October 30th, 2017]

رعي معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش الحفل الختامي للمؤتمر الدولي السادس حول الأعمال التطبيقية الذي نظمه كلية العلوم الإدارية بالجامعة لمدة يومين خلال الفترة 26-27 أكتوبر 2017م. .

وقد بدء الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم تحدث ضيف الجلسة الدكتور رءوف أعظم رئيس جامعة التربية في لاهور، وشكر معالي رئيس الجامعة والقائمين على المؤتمر على دعوتهم له للحفل الختامي كضيف الشرف، وبين أهمية الأعمال التطبيقية وحث الطلاب والطالبات على الجودة والإتقان في العمل والتميز في بحثهم. .

ثم ألقى معالي رئيس الجامعة كلمته بهذه المناسبة وشكر الضيوف الكرام والباحثين الذي تحملوا مشاق السفر وقدموا من خارج إسلام آباد ومن خارج باكستان، وحث الطلاب والطالبات على الجد والاجتهاد والمثابرة والجدية في العمل والإخلاص والإتقان فيه، لأنا نحن أمام اقتصاد معرفي سريع لا يمكن لنا أن نحصل على مكان مرموق في العالم إلا بالعمل، وينبغي لنا جميعا أن نستفيد من هذه المؤتمرات ونركز على تطبيق ما نستفيده من علمائنا وضيوفنا، ولا بد لنا من أن نتكامل في المجالات كلها وأن نعمل جادين مخلصين لنهضة أوطاننا، وأن تتحد قلوبنا على الرغم من اختلاف في الآراء، لأن اختلاف القلوب يسبب النزاع والقتال والفشل، ونرى أن الأمم المتحدة المستقرة هي التي ترتقي في العالم، والتي تتصارع فيما بينها يأكلها الآفات الثلاث: الفقر والمرض والجهل، وديننا الحنيف الذي هو دين وسطية واعتدال واتزان وتعاون وعدل يدعونا إلى وحدة القلوب وينهانا عن التطرف والغلو والتشدد..

كما أشاد بالدور الفعال الذي تؤديه كلية الإدارة التي هي من أكبر الكليات في الجامعة وأمل أنه سيكون لها شأن وتقدم وازدهار تحت رعايته الكريمة. .

وفي الختام كرر معاليه شكره وتقديره للحاضرين والحاضرات وأعضاء وعضوات هيئة التدريس في الكلية والمنظمين للمؤتمر على عملهم لإنجاح هذا المؤتمر. .

ثم تحدث وكيل كلية الإدارة الدكتور ذو الفقار علي شاه واستعرض الأعمال التي اشتمل عليها المؤتمر من أوارق عمل ومشاركات فعالة، وأفاد أن المؤتمر اشتمل على 11 جلسات موازية تم فيها تقديم 53 ورقة عمل التي تم ترشيحها مما يقرب من  150 ورقة عمل، وشكر معالي رئيس الجامعة وضيف الجلسة على رعايتهما للحفل..

وفي الختام تم توزيع دروع تذكارية بين الضيوف وأعضاء وعضوات هيئة التدريس وفريق العمل من الطلاب والطالبات الذين عملوا في إنجاح المؤتمر. .

 

بعد خمسة عشر عاماً مجلس مجمع البحوث الإسلامية يعقد اجتماعه
By: Usama Jamshaid [October 30th, 2017]

عقد مجلس مجمع البحوث الإسلامية اجتماعه العاشر صباح هذا اليوم الجمعة 27/أكتوبر/2017م ــ 6/محرم/1439هــ وذلك بالقاعة الرئيسية الكبرى في المجمع وذلك بعضوية كل من أعضائه . .

وقد بدأ الاجتماع بحمد الله والثناء عليه والصلاة والسلام على رسوله ثم قام أحد المشاركين بتلاوة آيات من القرآن الكريم . . بعد ذلك ألقى معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش كلمة رحب بها بالأعضاء والجهود المباركة شاكراً لهم تجشمهم المصاعب من أجل المشاركة في هذا الاجتماع المهم الذي يرسم مسيرة المجمع المستقبلية ويطلع الأعضاء على جهوده وأعماله ومشاركاته . .

مشيداً معاليه بما وصل إليه المجمع من رقي وتعاون وتنظيم ولاسيما في السنوات الأربع الأخيرة مثمناً معاليه جهود فضيلة الأستاذ الدكتور/ ضياء الحق مدير عام المجمع والذي أثمر تنظيماً ورقياً وتقدماً حتى وصل بحمد الله إلى التعاون مع بعض الجهات الدينية الرسمية في الدولة لطباعة كتاب الله (القرآن الكريم) وترجمة معانيه باللغة الأردية وغيرها بعد مراجعته مراجعة دقيقة من قبل علماء متخصصين في أكاديمية الدعوة وكلية أصول الدين وغيرهم من العلماء في باكستان . .

مقدراً معاليه ما حظى به المجمع من دعم خاص من حكومة المملكة العربية السعودية الأمر الذي أسهم بالنهوض به وأدائه لعمله بجودة وشمولية وتغطية لمتطلبات الجامعة . .

بعد ذلك تحدث مدير عام المجمع عن جهود المجمع وعطاءاته وما يقوم به من دور مهم ورائد في باكستان وخارجها لاسيما وهو يضم أكبر مكتبة تاريخية تراثية مصنفة تحتوي أمهات الكتب لمختلف اللغات لاسيما اللغة العربية وعدد من المجلات العلمية المحكمة . .

كما أشار فضيلته بما يحظى به المجمع من دعم ورعاية وعناية خاصة من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش حيث تابع أعماله ويوجهها نحو مزيد من الاهتمام بهذا المجمع والرفع من شأنه ومن مستواه وجودته حتى أنه وجه بإنشاء معرض خاص مجهز يضم توثيق المجمع بالصور وعرض أبرز المخطوطات القرآنية وغيرها التي تخص المجمع وبحمد الله كان بالأمس مساءً زارنا صاحب المعالي إمام الحرم المكي الشيخ الأستاذ الدكتور/ صالح بن عبد الله بن حميد والذي زار الجامعة للمشاركة في مؤتمر “الغذاء الحلال” الذي نظمته الجامعة، والذي أمَّ المصلين في صلاة المغرب في مسجد الملك فيصل ــ رحمه الله ــ وقام بجولة في مجمع البحوث الإسلامية، كما زار المعرض الخاص للمجمع ومطبعة المجمع وقد سُر بما شاهد ورأى وأشاد بالمجمع والقائمين عليه وهنأ رئيس الجامعة على هذه الإنجازات التي تحققت للجامعة . .

بعد ذلك تم استعراض الأعمال المدرجة على جدول أعمال الجلسة المهمة واتخذ حيالها التوصيات والقرارات المناسبة بحكم الصلاحيات والتي تصب في مصلحة المجمع ومصلحة الجامعة. .

وفي نهاية الجلسة قام أعضاء المجلس بجولة بداخل المجمع وزاروا مطبعته والمعرض الخاص به . . كما تم تكريمهم ودعوتهم لتناول طعام الغداء بهذه المناسبة المباركة . . مودعين بالشكر والتقدير والاحترام والعرفان . .

 

إمام وخطيب المسجد الحرام يزور مجمع البحوث الإسلامية بالجامعة
By: Usama Jamshaid [October 30th, 2017]

قام معالي الأستاذ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام والمستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء ورئيس مجمع الفقه الإسلامي بجدة بزيارة لمجمع البحوث الإسلامية بالجامعة، وذلك مساء يوم الخميس الموافق 26 من شهر أكتوبر 2017م. .

وكان في استقباله معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش ونواب رئيس الجامعة والأستاذ الدكتور محمد ضياء الحق مدير عام مجمع البحوث الإسلامية وعمداء الكليات وغيرهم من منسوبي الجامعة. .

واطلع معالي الشيخ على سير العمل في المجمع وشؤون البحث والطباعة كما قام بجولة في مطبعة المجمع وأقسامه ومرافقه، وعبّر عن ارتياحه وسروره بما رءاه من

عمل دؤوب في المجمع وإنتاج متميز، وإمكانات عالية، كما ألقى معالي الشيخ كلمة توجيهية بهذا الخصوص على منسوبي المجمع حثهم فيها على تقوى الله والإخلاص له وإحسان العمل وإتقانه.. كما كتب كلمة في سجل زيارات المجمع شكر فيه القائمين عليه ودعا لهم بالتوفيق والسداد والفلاح والصحة والعافية والحفظ والسعادة في الدارين..

وفي الختام تم إهداء الدرع التذكاري لمعالي الشيخ من قبل مجمع البحوث الإسلامية، كما أهدى معاليه رئيس الجامعة قطعة من كسوة الكعبة مودّعاً بالشكر والتقدير..

ومن الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تأتي على هامش زيارة معالي الشيخ لباكستان للمشاركة في مؤتمر الغذاء الحلال الذي عقدته الجامعة خلال الفترة 24-25 أكتوبر 2017م بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي بجدة وهيئة التعليم العالي..

 

معالي إمام الحرم المكي يشكر رئيس الجامعة
By: Usama Jamshaid [October 30th, 2017]

 بعد عودته إلى بلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية من زيارة ناجحة ــ بحمد الله ــ خلال المدة 23ــ26/أكتوبر/2017م الموافق 3-6/صفر/1439هــ قام بها معالي الشيخ الأستاذ الدكتور/ صالح بن عبد الله بن حميد إمام وخطيب الحرم المكي والمستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء ورئيس مجمع الفقه الإسلامي بجدة ورئيس مجلس الشورى سابقاً . . للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد للمشاركة في المؤتمر العالمي “الغذاء الحلال ضوابطه وأحكامه ومستجداته” الذي نظمته الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وعقد في رحابها خلال المدة 24-25/أكتوبر/2017م / 3-4/صفر/1439هـ وشارك فيه كوكبة مختارة من العلماء والفقهاء والباحثين والمختصين من عدد من الدول العربية والإسلامية وحظي بحضور متميز واهتمام بالغ على مستوى باكستان وخارجها لما يمثله هذا الموضوع من علاقة مباشرة بحياة الناس اليومية سواء من الناحية الدينية أو الدنيوية أو الصحية أو الاقتصادية . . فضلاً عن أن الغذاء الحلال يعد في العصر الحاضر صناعة اقتصادية مهمة للمجتمعات والدول بل للعالم أجمع . .

وقد قامت الجامعة بعقد هذا المؤتمر المهم في موضوعه ومكانه وزمانه بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة وهيئة التعليم العالي في باكستان (HEC) تحقيقاً لرسالتها وأهدافها الإسلامية والعالمية العلمية والبحثية والخدماتية . . كما أنه يأتي ضمن سلسلة من المؤتمرات الناجحة والمتنوعة التي تنظمها الجامعة خلال السنوات الماضية والتي من آخرها المؤتمر الدولي “الإعلام ودوره في مكافحة الإرهاب” و“دور اللغات في عصر العولمة. . و”الأعمال المعرفية التطبيقية وأثرها في الشبكات المصرفية العالمية. . “ . .

وكان معالي إمام وخطيب الحرم المكي الشيخ الدكتور/ ابن حميد محل عناية ورعاية لكافة العلماء والمسؤولين من مختلف الأقاليم الباكستانية بصفة عامة ولإخوانه وزملائه وأبنائه في الجامعة الإسلامية العالمية لاسيما من قبل رئيسها معالي الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش . . حيث حظي باستقبال حافل يليق بمقامه ومكانته وأهميته وما يعتليه من مناصب علمية وفقهية ودعوية مهمة فهو إمام وخطيب الحرم المكي منذ أكثر من (34) عاماً . . فضلاً عن أنه أحد العلماء البارزين من علماء بلاد الحرمين الشريفين والعالم الإسلامي . .

وقد نظمت له الجامعة ممثلة برئيسها برنامجاً علمياً وتوعوياً حافلاً وزيارات لأبرز الشخصيات الإسلامية والعلمية والسياسية والالتقاء بعدد من رؤساء الجماعات والجمعيات في باكستان . . كما حظي باهتمام إعلامي واسع وانتشار كبير قلما يحصل لغيره . . ناهيك عن أنه شرَّف رئاسة مجلس الوزراء في جمهورية باكستان الإسلامية والتقى بدولة رئيس الوزراء المهندس/ شاهد خاقان عباسي والذي أهداه معالي الشيخ/ ابن حميد قطعة من كسوة الكعبة المشرفة . . كما ألقى كلمة توجيهية مهمة في جلسة مجلس الوزراء وبحضور جميع أعضاء المجلس والذين أشادوا بتوجيهاته القيمة ونصيحته المباركة . .

كما حصل لمعاليه وداع رسمي في مطار بناظير بوتو في إسلام آباد شارك فيه بعض الوزراء من الحكومة الباكستانية وعلى رأسهم معالي الدكتور/ الحافظ عبد الكريم بخش وبعض المسؤولين في الدولة . . فضلاً عن كبار المسؤولين في الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد من معالي راعي الجامعة ونواب الرئيس والعمداء وجمع من أعضاء هيئة التدريس فيها . .

وقد بعث معالي الأستاذ الدكتور/ صالح بن عبد الله بن حميد رسالة خاصة لمعالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش رداً على الرسالة التي بعث بها إلي معالي الرئيس بعد مغادرته جمهورية باكستان وعودته إلى بلده الطاهر المملكة العربية السعودية . .

وقد قال معالي الشيخ/ ابن حميد في رسالته لمعالي رئيس الجامعة: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . حقك أن أبدأك بالشكر والامتنان على كل ما لقيته من حفاوة وإكرام وحسن صحبة وتنظيم للمؤتمر والبرنامج كله . . ولكن أبى فضلكم إلا أن تكون سباقاً وهكذا هم أهل الفضل فشكر الله لك أخي الكريم على ما لقيته من عناية ورعاية وجميل المرافقة وبرنامج المؤتمر والزيارات واللقاءات على المستويات كافة . . تقبل من محبك خالص المحبة والشكر والعرفان وإلى لقاءات كريمة . . والله يحفظكم . . “.

وقد تلقاها معالي الأستاذ الدكتور/ الدريويش بالسعادة والسرور والتقدير والعرفان من معاليه الكريم حيث تعد شهادة يعتز بها من عالم فاضل جليل مشهود له بالعلم والفضل وحسن العمل والفقه في الدين وحسن الإدارة والقيادة فجزاه الله خيراً ووفقه لما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال . . وجزى الله خادم الحرمين الشريفين الملك الحازم العازم الجازم سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ وفقه الله وحفظه ورعاه وأيده بنصره وعونه وتوفيقه ــ على هذا الاهتمام الخاص بالجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد ورعايته لها واختيار الأكفاء من أهل العلم والفضل والكفاية والكفاءة للعمل فيها ورئاستها وتوجيه منسوبيها والمشاركة في فعالياتها وبرامجها ومؤتمراتها . . الأمر الذي كان له أكبر الأثر على  أدائها لرسالتها وتحقيقها لأهدافها وفقاً لنظامها ولما يأمله منها كل مسلم وطالب علم في أرجاء المعمورة كافة لما لها من مكانة إسلامية وعالمية ولزومها بمنهج أهل السنة والجماعة ومعتقد أهل الحق والاستقامة وإفادتها واستزادتها من العلماء الربانيين من بلاد الحرمين الشريفين وغيرهم . . وسيرها على المنهج الوسطي المعتدل وحرصها على نبذ الغلو والتطرف والتشدد والإرهاب . . ودعوتها إلى العمل وفق مقاصد الشريعة واعتدالها واستقامتها واتزانها . . حسب ما ورد في كتاب الله وسنة رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ وما عليه صحابته الغر الميامين ــ رضوان الله عليهم أجمعين ــ وتابعيهم من الأئمة الأعلام ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . . نسأل الله سبحانه وتعالى أن يديم على هذا البلد الكريم المعطاء الأمن والأمان والاستقرار والوحدة والاتحاد . . وأن يجعله آمناً مستقراً رخاءً سخاءً وسائر بلاد المسلمين . . وأن يحفظ بلاد الحرمين الشريفين وولادة أمرها وعلمائها وعلماء المسلمين أجمع من كل سوء وبلاء وفتنة ومكروه . . وأن يجنبها إرهاب المرهبين، وإفساد المفسدين، وإرجاف المرجفين . . إنه ولي ذلك والقادر عليه وهو حسبنا ونعم الوكيل . . والحمد لله أولاً وآخراً . . وصلى الله على محمد وآله وصحبه أجمعين . .

 

معالي رئيس الجامعة يؤدي صلاة الغائب على الشيخ صالح بن غانم السدلان
By: Usama Jamshaid [October 30th, 2017]

أم معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش صلاة الغائب على فضيلة الأستاذ الدكتور/ صالح بن غانم السدلان الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الثلاثاء 24/أكتوبر/2017م وذلك في مسجد الملك فيصل ــ رحمه الله تعالى ــ في إسلام آباد بعد صلاة يوم الجمعة 27/أكتوبر/2017م . . والجدير بالذكر أنه يؤدى أكثر من (30) ألف مصلياً ومصلية صلاة الجمعة . .

يعتبر فضيلة الشيخ/ صالح بن غانم السدلان من العلماء البارزين المشهود لهم بالعلم والفضل والبر والتوعية والتوجيه في المملكة العربية السعودية وكان أستاذاً في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في كلية الشريعة ولديه عدد كبير من المؤلفات في المجالات الشرعية من الفقه وأصوله والعقيدة وغيرها، ويعتبر من زملاء معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد في كلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، بالإضافة إلى تعاونهما في كثير من المجالات العلمية والشرعية . . وقد نهل العديد من طلاب العلم من معين علمه وإشرافه وتوجيهاته . .

 

معالي رئيس الجامعة يودع معالي إمام مسجد الحرام في مطار إسلام آباد
By: Usama Jamshaid [October 30th, 2017]

ودع معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/  أحمد بن يوسف الدريويش ويرافقه معالي الدكتور/ عبد الكريم بخش وزير النقل والمواصلات في جمهورية باكستان الإسلامية وسعادة قائم بالأعمال في سفارة المملكة العربية السعودية، وعدد من المسؤولين في مطار بي نظير بوتو في إسلام آباد في إسلام آباد وذلك مساء يوم الخميس الموافق 26/أكتوبر/2017م ودع معالي الشيخ الدكتور/ صالح بن عبد الله بن حميد إمام المسجد الحرام ورئيس مجمع ا لفقه الإسلامي الدولي بجدة التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، والمستشار بالديوان الملكي بالمملكة العربية السعودية وعضو هيئة كبار العلماء فيها.

ويذكر أن معالي الشيخ بن حميد زار جمهورية باكستان الإسلامية لحضور مؤتمر “الغذاء الحلال” الذي عقد في رحاب الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد خلال فترة (24ــ25)/ أكتوبر/2017م.

وقد شكر معالي الدكتور/ صالح ابن حميد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش وكافة مسؤوليها على حسن الاستقبال وكرم الضيافة. .

 

إمام الحرم المكي الشيخ صالح بن حميد يلتقي بأعضاء هيئة التدريس في الجامعة
By: Usama Jamshaid [October 30th, 2017]

 التقى معالي الشيخ الأستاذ الدكتور/ صالح بن عبد الله بن حميد إمام الحرم المكي والمستشار بالديوان الملكي السعودي وعضو هيئة كبار العلماء ورئيس مجمع الفقه الإسلامي بجدة مساء يوم الخميس 26/10/2017م بالقاعة الكبرى في بيت الضيافة التابعة للجامعة . . وذلك بحضور معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش . .

حيث بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية من قبل معالي رئيس الجامعة رحب فيها بصاحب المعالي الشيخ الأستاذ الدكتور/ صالح بن حميد وشكره على هذه الزيارة الميمونة للجامعة ومشاركته في المؤتمر العالمي للغذاء الحلال وما أبداه من مقترحات وتوجيهات وآراء سديدة تصب في مصلحة العلم وطلابه والإسلام وأهله ومصلحة هذه الجامعة بصفة خاصة . . كما شكره على تلبية رغبة إخوانه من أعضاء هيئة التدريس لتشريفهم بهذا اللقاء المهم زماناً ومكاناً . .

بعد ذلك تحدث معاليه شاكراً ومقدراً لمعالي رئيس الجامعة ترتيب وتنظيم هذا اللقاء . . ومعبّراً عن سعادته للالتقاء بإخوانه وزملائه من العمداء وأعضاء هيئة التدريس . . لأنه يحب هذه المهنة ويشرف بالانتساب إلى مجتمعها فهو أكاديمي ومعلم وعضو هيئة تدريس كما تبوأ عمادة كلية الشريعة في جامعة أم القرى، بالإضافة إلى عمله إماماً في الحرم المكي منذ أكثر من أربع وثلاثين عاماً . . موصياً الجميع بتقوى الله والإخلاص في القول والعمل والمعتقد وإحسان العمل الموكل إليهم بأمان واتقان مع الحرص على وحدة القلوب والائتلاف والاتفاق والوحدة ونبذ الفرقة والخلاف . .

موضحاً معاليه بأن الاختلاف بالآراء سنة إلهية كونية لكن المقصود وحدة القلوب على الخير وإرادة النفع والصالح العام وتغليب المصلحة العامة للدين والوطن المجتمع على المصالح الفردية والشخصية أو الخاصة . . مشيداً بالجامعة وإعجابه بما وصلت إليه وجهود معالي رئيسها وعمله الدؤوب من أجل رقي وجودة هذه الجامعة . .

مؤكداً معاليه على أهمية هذه الجامعة وعراقتها وريادتها ليس فقط لباكستان والمملكة العربية السعودية بل للعالم الإسلامي والعالم أجمع . . بعد ذلك أفسح معالي للحضور الأسئلة والاستفسارات والمنافسات والمداخلات وأجاب عليها معاليه بكل أريحية وعلمية وبما يفيد وينفع . .

وقد أشاد أعضاء هيئة التدريس بهذا اللقاء وإتاحة الفرصة من قبل معالي إمام الحرم على الالتقاء بهم وتخصيص هذا الوقت من وقته الثمين للاستماع إليهم والإجابة عن استفساراتهم وتساؤلاتهم . . كما طلبوا منه دعم هذه الجامعة بكل ما يستطيع لدى قادة المملكة العربية السعودية بخاصة لدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ــ آل سعود ــ وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظهما الله تعالى ــ وذلك حتى تستمر الجامعة في أدائها لرسالتها وتحقيقها لأهدافها الإسلامية الخيرة، وما يحافظ على منهجها الوسطي المعتدل، وجودتها وقوتها والذي ترى من معالي رئيس الجامعة خير من قام بهذا العمل الرائد وأصبح عوناً لنا ووسيطاً لنا لدى إخواننا في بلاد الحرمين قيادة وشعباً ورأينا منه ما ينفع هذه الجامعة وينميها ويعزز من مكانتها الإسلامية والعلمية والأكاديمية والخدماتية والبحثية والتقنية والتطبيقية . . فجزاكم الله خيرا ووفقكم الله لما يحبه ويرضاه . .

وقد بادلهم معاليه الشكر بمثله شاكراً لهم ولمعالي رئيس الجامعة هذا اللقاء الطيب المبارك في رحاب هذه الجامعة الرائدة في هذه الليلة المباركة ليلة الجمعة داعياً الله أن يحفظ هذه الجامعة من كل سوء ومكروه . . واني يجعل هذا البلد آمنا مطمئناً رخاءً سخاء وسائر بلاد المسلمين . .

وقد حضر هذا اللقاء نواب رئيس الجامعة وعدد من العلماء والمسؤولين . . وقد ودعوه بالحفاوة والتكريم طالبين منه الدعاء الخاص لهم . . حيث صافحهم معاليه واحداً واحداً داعياً لهم بالتوفيق والسداد والمغفرة والرحمة والفلاح والسعادة . .

 

إمام الحرم المكي يؤم المصلين بمسجد فيصل بإسلام آباد
By: Usama Jamshaid [October 30th, 2017]

قام فضيلة الشيخ الدكتور / صالح بن حميد إمام الحرم المكي الشريف ومستشار الديوان الملكي بالمملكة العربية السعودية بتلبية الدعوة الكريمة من معالي الأستاذ الدكتور / أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد بزيارة مسجد الملك فيصل – رحمه الله تعالى – في إسلام آباد وإمامة المصلين في مغرب يوم الخميس 27 اكتوبر 2017 م . . وقد توافد العديد من الشخصيات العلمية والفكرية والدعوية ورجال الإعلام وجمع غفير من جموع الشعب الباكستاني للصلاة خلف إمام الحرم المكي الشريف والاستماع إلى توجيهاته وكلماته الارشادية الضافية التي ألقاها بعد أداء الصلاة حيث قام معاليه بافتتاح الحلقة الخاصة بتحفيظ القرآن الكريم للأبناء ابتداء من سورة الفاتحة التي لقنهم معاليه إياها وسط حضور شعبي كبير امتلأت به أرجاء المسجد والذين عمتهم السكينة والانصات في خشوع لتلك الآيات الكريمات المباركات التي تلاها معالي إمام وخطيب الحرم المكي ملقناً أبنائه الطلاب .. وقد عبر معالي رئيس الجامعة عن شكره وتقديره لمعالي

الأستاذ الدكتور / صالح بن حميد على حضوره وتشريفه ومشاركته لإخوانه وزملائه وسائر علماء هذا البلد وقبوله للدعوة لإمامة المصلين في هذه البقعة الطاهرة المباركة وفي هذه الليلة الشريفة … ولا شك أن معاليه أدخل السرور والسعادة على الجميع وأعانهم على الحضور والمشاركة لهذا المكان الطاهر والاستماع إلى توجيهات إمام الحرم المكي وأحد الأعلام المشهود لهم بالصلاح والتقوى والعلم والفضل حيث أفنى عمره بين التعليم والتعلم والتدريس والتوجيه والإدارة والإمامة والخطابة والتوجيه والوعظ والإرشاد في أقدس بقعة وأقدس مكان وهي مكة المكرمة حيث يعد معاليه أحد علماء بلاد الحرمين الشريفين ومن أكثرهم إسهاماً في نفع الإسلام والمسلمين .. مشيداً معاليه بهذه الزيارة الكريمة واللفتة المباركة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله ورعاهم وأبقاهم ذخراً لبلادهم وبلاد المسلمين أجمعين والتي تمثلت بموافقته الكريمة على إيفاد هذه الشخصية ا

لإسلامية الكبيرة لزيارة هذا البلدة الطيبة جمهورية باكستان الإسلامية وإسهامه بالمشاركة في عدد من الفعاليات العلمية واللقاءات التوعوية مع عدد من العلماء ورؤساء الجماعات والجمعيات في مختلف الأقاليم الباكستانية .

والجدير بالذكر أنه قد حضر الصلاة عدد من العلماء وكبار المسؤولين والأعيان والوجهاء وعلى رأسهم وفي مقدمتهم فضيلة الشيخ سميع الحق مدير جامعة الحقانية، ومعالي الأستاذ الدكتور/ مختار أحمد رئيس هيئة التعليم العالي ، والشيخ طاهر أشرفي رئيس جماعة علماء الإسلام في باكستان، ومعالي راعي الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور/ معصوم ياسين زئي، ونواب رئيس الجامعة، والعمداء وأعضاء هيئة التدريس ومدراء العموم وعدد من الأعيان والوجهاء ورجال البر والخير في باكستان . .

 

بحضور وتشريف الدكتور عبد القدير خان معالي رئيس الجامعة يفتتح أعمال المؤتمر الدولي السادس للأعمال التطبيقية
By: Usama Jamshaid [October 26th, 2017]

افتتح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش صباح اليوم الخميس الموافق 26 أكتوبر 2017م ــ 5 محرم 1439هـ المؤتمر الدولي السادس حول مناقشة ودراسة الأعمال المعرفية التطبيقية الذي تنظمه كلية العلوم الإدارية بالجامعة بحضور وتشريف الدكتور/ عبد القدير خان عالم الذرة الباكستاني المعروف، وبحضور راعي الجامعة الأستاذ الدكتور محمد معصوم ياسين زئي.

وشارك في الحفل نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات ومدراء الأقسام والضيوف الكرام والباحثون من داخل باكستان وخارجها من إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا والإمارات العربية المتحدة وبريطانيا وعدد كبير من الطلاب والطالبات لاسيما وطالبات الدراسات العليا . .

وبدئ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تم تحدث وكيل كلية العلوم الإدارية الدكتور ذو الفقار شاه ورحب بالضيوف الكرام لا سيما ضيف الشرف الدكتور/ عبد القدير خان، وعرف بالمؤتمر ومحاوره وأهدافه كما استعرض الأنشطة والفعاليات التي تقوم به كلية الإدارة.

ثم ألقى معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش كلمة ضافية بهذه المناسبة حيث رحب بضيف الجلسة الدكتور/ عبد القدير خان وأضاف أن سعادة الضيف الكريم الدكتور عبد القدير صديق لكل مسلم في شتى أنحاء العالم وله فضل عظيم على كل مسلم، ونحن سعداء في هذه الجامعة باستضافة نخبة مختارة من العلماء من زملائنا وإخواننا، وسمعنا من الإخوة ما يثلج الصدر ويبشر بمستقبل مشرق للنهوض باقتصادنا في ظل هذه العولمة وفي ظل التطور العلمي والتقني والبحثي، ونحن كأمة إسلامية يجب علينا أن نسير في المقدمة وأن نخطو خطى ثابتة حيث نستفيد من الآخرين ونفيد الآخرين كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: “الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها” أو كما ورد . . وشريعتنا الغراء ليست مقتصرة على الدين فحسب بل هي جامعة بين الدين والدنيا، والعلم والعمل والأخلاق والسلوك والنظام والقانون فهي تسعى إلى إسعاد الإنسان في الدنيا والآخرة . . فلا بد إذاً من أن نعمل بجد وإخلاص وكفاح من أجل النهوض بأوطاننا ومجتمعاتنا وأمتنا نحو الرقي والتقدم والازدهار، والتنمية وديننا الحنيف لا يأمرنا بخير . . فلا يدعونا إلى أن نكون رهباناً أو عبّاداً بالرهبانية أو العبادة فقط بل أمرنا بالضرب في الأرض والسعي فيها وإعمارها بالخير والصلاح والفلاح وبالعلم النافع والعمل الصالح كما أمرنا باكتساب الرزق المستطاب الحلال الطيب حيث قال عز من قائل: {فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله}. . ، ونحن في الجامعة الإسلامية العالمية نأخذ بتعاليم الإسلام الخالدة وأحكامه السمحة، ويسره وعدالته . . وكذا التي تأمرنا بالعلم وتنهانا عن الإرهاب والقتل والتدمير فضلا عن الغلو والتطرف والتشدد . . “.

وأضاف معالي رئيس الجامعة قائلاً: “إن موضوع المؤتمر لهذا العام هو “التقدم في المعرفة من خلال التعاون والشبكات لتحقيق التميز البحثي”، وهو موضوع مهم جداً لتعليم إدارة الأعمال، ويسرني أن أشير إلى أن هذا المؤتمر المرموق يجمع عدداً كبيراً من العلماء والباحثين والأكاديميين من داخل باكستان وخارجها، وأؤكد على أن كلية العلوم الإدارية هي من أكبر كليات الجامعة الإسلامية العالمية إسلام أباد، حيث تضم 22 من الحاملين على الدكتوراه في أعضاء هيئة تدريسها مع تخصصات في المالية والإدارة والتسويق، وإدارة التكنولوجيا، مع ما يقرب من 45 عضو هيئة التدريس و 3500 طالباً و  وطالبة، وهي من أكبر كليات إدارة الأعمال في باكستان، كما أنه في الآونة الأخيرة تم منحها الاعتماد من قبل المجلس الوطني لاعتماد الأعمال التعليمية التابع لهيئة التعليم العالي الذي في نفسه هو إنجاز بارز”.

وأضاف معاليه: “في عالم اليوم، توليد المعرفة الجديدة وتحويلها إلى منتجات وخدمات جديدة أمر حاسم لتعزيز القدرة التنافسية التنظيمية والحفاظ عليها، ونحن نعلم جميعاً أن الابتكار والتميز يؤثران إيجابياً على حياتنا بطرق مختلفة جداً، غير أن تحويل نتائج البحوث العلمية إلى منتجات تجارية جديدة عملية معقّدة تشمل طائفة واسعة من الجهات الفاعلة، ونحن بحاجة إلى التأكد من أن الباحثين والصناعة يعملان معاً بشكل وثيق لتكثير المنافع الاجتماعية والاقتصادية من الأفكار الجديدة، لأن البحث هو نشاط لا يتم إلا بالتعاون مع الآخرين، ومن الناحية التاريخية، شمل هذا التعاون دائماً بعداً دولياً قوياً، مما أثر على المؤسسة البحثية نفسها، والتعاون والتشبيك يمثلان

نشاطاً مفيداً للمؤسسات المعنية، وينبغي أن يكون ذلك استراتيجية حتمية لتحسين الروابط القائمة، واستثمار المزيد من الجهود والموارد لإنشاء شبكات بحثية جديدة، وأود أن أحث الباحثين من هذه الجامعة وغيرها من سائر جامعات باكستان على الاستفادة من وجود علمائنا من الخارج والاستفادة من خبراتهم، وأنا واثق من أن ذلك سيعزز التعاون والتواصل الذي يمكن أن يكون مفيداً لنا جميعا”.

كما أشار معالي رئيس الجامعة إلى المؤتمر الذي عقد حالياً حول الغذاء الحلال حيث شارك فيه الأستاذ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد إمام الحرم المكي والمستشار بالديوان الملكي بالإضافة إلى علماء وخبراء من شتى المجالات، وأضاف أن أهمية هذا المؤتمر تكمن في أن الغذاء الحلال ليس مقتصراً على جانب العبادة فقط بل هو ضروري لصحة الإنسان البدنية والعقلية.

وكرر شكره وتقديره للدكتور عبد القدير خان حيث قال: ” نشرف بأن يكون بيننا من سخر عقله وعلمه من أجل النهوض بوطنه ومجتمعه وأمته، وهو رمز للفخر لكل مسلم حيث عمل جادًّا فأفاد واستفاد، الأمر الذي حصل به ما يعز باكستان والأمة الإسلامية جمعاء، وآمل أن تكون هذه المجموعة من الطلاب والطالبات كلها مثل سعادة الدكتور/ عبد القدير خان”.

وفي الختام كرر معاليه شكره وتقديره لجميع الحاضرين والحاضرات والمنظمين لهذا المؤتمر واللجنة التنظيمية وأعضاء هيئة التدريس والموظفين في الكلية على عقد هذا المؤتمر الهام.

تم تحدث معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور محمد معصوم ياسين زئي بهذه المناسبة وشكر الجميع على حضورهم وبيّن الدور الرائد الذي تقوم به المدارس الإدارية وحث الطلاب والطالبات على التقدم والعمل في مجال البحث والتركيز في البحث على الجوانب التطبيقية التي تهم المجتمع الإنساني وبشّر بمستقل مشرق للمصرفية الإسلامية والتمويل.

تم تكلم ضيف الشرف سعادة الدكتور عبد القدير خان بهذه المناسبة وشكر معالي رئيس الجامعة ومعالي راعيها وجميع الحاضرين والحاضرات على مشاعرهم الجياشة والاحترام والتقدير الذي تكنه صدورهم تجاهه وبين أهمية العلوم الإدارية والمصرفية الإسلامية، وحث الطلاب والطالبات على تطبيق العلم لإفادة مجتمعهم ولإفادة الأمة الإسلامية، كما أمل سعادته أن لدى شباب باكستان قدرة ومهارة ومواهب يستطيعون به التغلب على كل مشكلة وحصول أي إنجاز وتذليل أي صعوبة، ولكنه لا بد من تعزيز وصقل تلك المهارات واستخدامها في أماكنها.

ثم تحدث سعادته مختصراً عن تاريخ الإنجاز الكبير الذي قام به والذي حصل به عزة وفخر للأمة الإسلامية جمعاء.

وفي الختام تم توزيع الدروع بين ضيوف الحفل.

 

Archives