بحضور وتشريف سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في إسلام آباد معالي رئيس الجامعة يتشرف برفع العلم الباكستاني لعيد استقلال الوطني الباكستاني السبعون
By: Muhammad Nauman [August 17th, 2017]

رفع معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش العلم الوطني الباكستاني تخليداً لذكرى السبعون لعيد الاستقلال الوطني لجمهورية باكستان الإسلامية.. وذلك في الحفل البهيج الذي أقيم لهذا الغرض من قبل مجمع البحوث الإسلامية التابع للجامعة في مبنى الجامعة القديم بمسجد الملك فيصل..

وقد حضر الحفل سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في إسلام آباد الأستاذ/ نواف بن سعيد المالكي ومعالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زائي والأستاذ الدكتور/ ضياء الحق مدير عام مجمع البحوث الإسلامية ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات المختلفة ورؤساء الأقسام والأساتذة والأستاذات والطلاب والطالبات في الجامعة..

ورفع علم جمهورية باكستان الإسلامية خفاقاً من طرف سعادة السفير ومعالي راعي الجامعة ومعالي رئيس الجامعة على أنغام النشيد الوطني الباكستاني..

وفي هذه المناسبة ألقى معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش كلمة عبر فيها عن سعادته الغامرة بهذه المناسبة السعيدة على قلب كل مسلم غيور ورفع معاليه أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة منسوبي الجامعة أسمى آيات التهاني والتبريكات لجمهورية باكستان الإسلامية حكومةً وشعباً بمناسبة العيد المجيد اليوم الوطني السبعون لهذا البلد المبارك الأبي.. وقدم تحيته الخاصة لكل من لعب دوراً هاما في ازدهار وتنمية ورقي جمهورية باكستان الإسلامية منذ الاستقلال وإلى وقتنا هذا..

وقال معاليه: بأنه لا شك أن هذه المناسبة سعيدة للأمة الجمعاء وبخاصة لنا في المملكة العربية السعودية لأن جمهورية باكستان الإسلامية دولة مهمة وتربطنا بها العلاقات التاريخية.. ووجود سعادة السفير المبجل الأستاذ/ نواف بن سعيد المالكي بيننا أكبر دليل على أهمية هذه العلاقة الأخوية الودية التي تربط بين البلدين الشقيقين، فنحن نقدر ونشكر لسعادة السفير هذه اللفتة الكريمة مع كثرة ارتباطاته وأشغاله وأعماله ترك كل ذلك وشرف حفلنا فهذا يبرهن على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية..

وشكر معاليه كل من نظم ورتب لهذا الحفل المبارك وخاصة العاملين في مجمع البحوث الإسلامية بالجامعة برئاسة الأستاذ الدكتور/ ضياء الحق..

تم تكلم سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في إسلام آباد الأستاذ/ نواف بن سعيد المالكي وعبر عن سعادته لحضور هذا الحفل وقدم الشكر والتقدير لمعالي راعي الجامعة ولمعالي رئيس الجامعة على دعوتهم لحضور الحفل.. كما تحدث عن عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين وأنها ولله الحمد علاقات تاريخية تزداد كل يوم بسبب سياسة القيادة في المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية..

كما تكلم معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زائي وشكر سعادة السفير على تشريفه وحضوره هذا الحفل، وقال: إنها فرصة طيبة بأننا نحتفل باليوم الوطني لهذا البلد المبارك بحضور سعادة السفير..

ثم دعي الجميع لالتقاط الصورة الجماعي بهذه المناسبة..

كما قام سعادة السفير بافتتاح مكتبة عامة تتحدث عن تاريخ جمهورية باكستان الإسلامية وتجول بصحبة معالي رئيس الجامعة في المكتبة العامة للجامعة..

 

برعاية معالي رئيس الجامعة وبتشريف وحضور سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في إسلام آباد الجامعة تقيم الحفل الختامي للنادي الصيفي الأول
By: Muhammad Nauman [August 17th, 2017]

رعى معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش الحفل الختامي للنادي الصيفي الأول صباح يوم الأربعاء 16/ أغسطس/2017م الموافق 24/ذي القعدة/1438هـ في قاعة العلامة إقبال بمبنى الجامعة القديم بمسجد الملك فيصل.. وذلك بحضور وتشريف سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في إسلام آباد الأستاذ/ نواف بن سعيد المالكي ومعالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زائي..

كما حضر الحفل نواب الرئيس وعمداء الكليات المختلفة ورؤساء ورئيسات الأقسام والأساتذة والأستاذات والطلاب والطالبات المشاركين والمشاركات في النادي الصيفي الأول..

وقد بدئ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب/ عبد العزيز من دولة تايلند الدارس في كلية أصول الدين الدراسات الإسلامية..

ثم قدم الدكتور/ فضل ربي ممتاز نبذة مختصرة عن النادي الصيفي الأول المقام في الجامعة وعن عدد المشاركين من الطلاب والمشاركات من الطالبات..

كما تحدث الأستاذ الدكتور/ سهيل حسن مدير عام أكاديمية الدعوة بالجامعة مبيناً ما قدمته الجامعة خلال هذا البرنامج المهم من الدورات والمحاضرات والمسابقات المتنوعة للطلاب والطالبات..

ثم تحدث معالي رئيس الجامعة البروفيسور أحمد الدريويش حيث قدم شكره وتقديره الخاص المقرون بالدعاء بالتوفيق والسداد لسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ/ نواف بن سعيد المالكي على رعايته وحضوره وتشريفه  الحفل الختامي للنادي الصيفي الأول وحضور سعادته وتشريفه لهذا الحفل وسام شرف لجميع منسوبي الجامعة وهو دلالة واضحة على المودة والمحبة والقربة بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية..

كما تقدم معاليه بالشكر والعرفان والتقدير لصاحب المعالي الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل ـ وفقه الله ـ مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية نائب الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الرئيس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي على عنايته ورعايته واهتمامه ودعمه الخاص للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وإقامة النادي الصيفي الأول في الجامعة أكبر وأوضح دليل على ذلك حيث قام ذلك بتوجيه وتعاون معاليه فجزاه الله عنا خير الجزاء وأطال الله عمره في طاعته وعبادته.. وتعاون جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مع الجامعة الإسلامية العالمية في مختلف شؤونها والذي يصب في مصلحة البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية بل وفي مصلحة عالمنا الإسلامي ومصلحة الطلاب والطالبات وذلك وفق الإمكانيات المتاحة لها ووفق رسالة الجامعة وأهدافها العالمية والإسلامية..

مضيفاً معاليه: بأن هذه الجامعة المباركة العريقة الرائدة جامعة عالمية إسلامية محلية تخدم هذا البلد المبارك بمختلف أقاليمها كما تخد العالم الإسلامي بل والعالم الأجمع حتى غدت كالشمعة التي تضيئ على العالم كله حيث خريجي هذه الجامعة تجدونهم يخدمون مجتمعاتهم وأوطانهم في العالم.. وهي من الجامعات التي لا تغيب عنها الشمس وذلك لوجود الطلاب والطالبات أكثر من خمسين دولة والأقليات المسلمة..

وقدم معاليه شكره وتقديره لجميع العاملين والعاملات الذين عملوا ليل ونهار من أجل إنجاح النادي الصيفي الأول وها نحن اليوم نقطف ونجني ثمار هذه الجهود المباركة من أجل إفادة أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات..

ثم تحدث معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زائي حيث قال: بأنني سعيد بهذا الحفل وبهذا البرنامج الناجح الذي وجه به صاحب المعالي الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل وأتقدم بالشكر الجزيل لمعاليه حيث دعم هذا البرنامج.. وأبارك لجميع العاملين القائمين على هذا البرنامج..

مقدماً شكره وتقديره لسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ/ نواف بن سعيد المالكي..

ثم تحدث ضيف الشرف سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ/ نواف بن سعيد المالكي حيث قال: أشكر معالي راعي الجامعة ومعالي رئيس الجامعة والجميع من أعماق قلبي على تعاونهم في إنجاح النادي الصيفي الأول..

والمملكة العربية السعودية ممثلة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وعلى رأسهم صاحب المعالي الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل تقدم كل عون لهذه الجامعة المباركة..

ونحن في السفارة ستجدون منا كل دعم وكل مساعدة.. لأن هذه الجامعة ترتكز على الدولتين الشقيقتين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية وسوف تجدون ما يسركم والسفارة لن تؤل أي جهد في تيسير ودعم هذه الجامعة؛ لأنها جامعة دعوية عالمية قائمة على الوسطية والاعتدال.. وأتمنى للقائمين عليها كل التوفيق والنجاح..

وفي نهاية الحفل قام معالي رئيس الجامعة بتكريم سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين بتقديم الدرع التذكاري كما قدم سعادته الدرع التذكاري لمعالي رئيس الجامعة..

وتم توزيع الشهادات والدروع التذكارية على المشاركين والمشاركات من الأساتذة والأستاذات وعلى الطلاب والطالبات المتفوقين والمتفوقات..

 

معالي رئيس الجامعة يرعى المؤتمر الدولي عن حقوق الطفل في الإسلام المقام في فندق سرينا في إسلام آباد باكستان
By: Muhammad Nauman [August 17th, 2017]

انطلاقاً من الدور الريادي للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد في خدمة المجتمع الباكستاني بصفة خاصة وفي خدمة العالم الإسلامي والعربي والأقليات المسلمة بل والعالم أجمع.. وإسهاماً في النهوض بهذا المجتمع نحو الأفضل وتشخيص احتياجاته ومتطلباته والعمل على معالجة مشكلاته ومعوقاته.. وإدراكاً من الجامعة الإسلامية العالمية لواجبها تجاه قضايا المجتمع ومشكلاته وبخاصة القضايا المتعلقة بحقوق الطفل في الإسلام لما تمثله من مكانة في المجتمعات الإسلامية.. وبخاصة ما تقوم به الجامعة بواجبها تجاه الإسهام مع العلماء والمختصين في التوعية والتثقيف حول بيان حقوق الطفل في الإسلام..

رعى معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش المؤتمر الدولي عن حقوق الطفل في الإسلام المقام في فندق سرينا في إسلام آباد بتاريخ 15-17 أغسطس 2017م الموافق 22-24 ذي القعدة 1438هـ . . وذلك من قبل أكاديمية الشريعة التابعة للجامعة وبالتعاون مع منظمة (اليونيسيف) منظمة الأمم المتحدة لحقوق الطفل..

وحضر المؤتمر العلماء والدعاة والمفكرين والمثقفين والمختصين والمحامين ورجال الإعلام والصحفيين من مختلف أقاليم الباكستانية كما حضرها شخصيات عالمية بارزة من الدول المختلفة المهتمين بحقوق الأطفال في العالم..

وقد ألقى معالي رئيس الجامعة البروفيسور أحمد بن يوسف الدريويش كلمة ضافية في هذا المؤتمر الدولي المهم حيث رحب فيها بجميع الحاضرين وقدم شكره وتقديره لكل من شرف هذا الحفل المبارك وحضر وشارك وأسهم في الإعداد والتنظيم والترتيب والإشراف..

وأضاف معاليه: بأن الجامعة ممثلة بأكاديمية الشريعة التابعة لها وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة لحقوق الطفل (يونيسيف) مكتب باكستان دعت لعقد مؤتمر عالمي يعنى بحقوق الأطفال في الإسلام بعنوان: (حقوق الطفل في الإسلام) والذي ولا شك في أهميته حيث تُعَدُ مرحلة الطفولة اللَّبِنَة الأساسيَّة في بناء شخصيَّة الفرد إيجابًا أو سلبًا، وفقًا لما يُلاقيه من اهتمام، وجاء الإسلام ليُقَرِّرَ أن لهؤلاء الأطفال حقوقًا وواجبات، على اعتبار أنهم شريحة مهمَّة من المجتمع لا يمكن إغفالها أو التغاضي عنها، وذلك قبل أن تُوضَع حقوق ومواثيق الطفل بأربعة عشر قرنًا من الزمان!

كما ذكر معاليه في كلمته مجمل حقوق الطفل في الإسلام حيث قال: بأن الإسلام قد سبق غيره من النظم في الاهتمام بهذه الحقوق في مراحل متقدمة للغاية حقوق الطفل داخل الأسرة وتبدأ من اختيار الأم الصالحة، ثم الاهتمام به في حالة الحمل فأقرّ تحريم إجهاضه وهو جنين، وإجازة الفطر في رمضان للمرأة الحامل، وتأجيل حدِّ الزنا حتى يُولد وينتهي من الرضاع، وإيجاب الدية على قاتله..

وجعل من حقوقه بمجرد ولادته الاستبشار بقدومه، والتأذين في أذنيه، واستحباب تحنيكه حلق شعر رأسه والتصدق بوزنه، واختيار الاسم الحسن للمولود، والعقيقة، وإتمام الرضاعة، والختان والحضانة والنفقة والتربية الإسلامية الصحيحة..

كما راعى الإسلام حقوق الطفل الصحية والتربوية من جوانب متعددة منها التربية الإيمانية العبادية، والتربية البدنيَّة، والتربية الأخلاقية، والتربية العقلية، والتربية الاجتماعية..

ذاكراً معاليه أهمية هذا المؤتمر الدولي المهم وذلك لتشخيص واقع حقوق الأطفال في باكستان وبخاصة إذا استحضرنا أن هذا المجتمع يأتي ضمن منظومة مجتمعاتنا المسلمة المحافظة التي تتخذ من الإسلام دينا ومن الكتاب والسنة منهجاً للتشريع والتطبيق في ميادين الحياة المختلفة.. فالنزعة الدينية لدى المجتمع على مختلف أطيافه وفيئاته وأقاليمه واضحة وبينة وتوجه العامة والخاصة في تربية وتعليم أبنائهم وأطفالهم هو السمة الغالبة..

مؤملاً معاليه: بأن تغطي محاور هذا المؤتمر الدولي ما أشرت إليه من خلال أوراق العمل ومداخلات العلماء الفضلاء والمشاركين الأعزاء من طلاب العلم والحاضرين وأهل الخبرة والدراية..

مضيفاً معاليه: بأن الإسلام قد اعتنى بالطِّفْل من قبْل وجود الطفل، فهيَّأ له أسرة طيِّبة تتكوَّن من والدٍ تقي ووالدة صالحة، فحثَّ رسول الله – صلَّى الله عليْه وسلَّم – الزَّوجة وأهلَها بقوله: ((إذَا خَطَبَ إلَيْكُم مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وخُلُقَهُ، فزَوِّجُوه))؛ رواه الإمام الترمذي في السنن. وحثَّ الزَّوج بقوله – صلَّى الله عليْه وسلَّم – كما جاء في الصَّحيحَين: ((فاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يداك)). كل ذلك من أجل تنشئة الطفل بين أبويْن كريمين يطبِّقان شرع الله، ويرْسمان الطَّريق السويَّة لحياة الأبناء، فأوَّل حقٍّ للطِّفل أن يوفِّق الله أبويْه لحسن اختيار أحدِهِما للآخر، فإذا تمَّ الاختِيار توجَّه الأبوان الصَّالِحان بالدُّعاء في خشوع وإنابة إلى وليِّ الصَّالحين: ﴿ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ﴾ [الفرقان: 74] فإذا تكوَّن الطفل في الرحم أعدَّ الله له فائقَ الرِّعاية والعناية، وحرَّم الاعتِداء عليه؛ يقول الله – جلَّ جلالُه -: ﴿ وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ﴾ [الإسراء: 31]، وأجاز لأمِّه أن تفطر في رمضان؛ رحمةً بها وتمكينًا له من أحسن ظروف النُّمو وتمام الخلق، فإذا حلَّ الطِّفْل بأرض الحياة جعله الله بهجةً وزينة في قلوب من حوله؛ يقول الله – تبارَك وتعالى -: ﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ﴾. الكهف: 46

فانسجام الأبويْن داخل الأسرة وتعاملهما بما أمر الله ورسوله في كل شأن من شؤون الحياة – هو الطَّريق التي يسلكها الطِّفْل خلف أبويْه، وهذا حقُّه على والديه، فمن حقِّه أن يجد المودَّة والرَّحمة قائمتَين في البيت، ومن حقِّه أيضًا أن يجد توجيهَه نحو الخير والصَّلاح، ومن حقِّه كذلك أن يرى حمايتَه من كلِّ شرٍّ وافد، أن يكون في حصن الخلق الرَّفيع؛ لأنَّنا نعيش في زمن كثرت فيه وسائل الإعلام الفاسدة والمفسدة، المخربة للأخلاق بشاشاتِها الواردة من كل حدب وصوب، فماذا نفعل لنحمي أبناءنا من هولها؟

هذه الحقوق وبالإشارة إليها فقط في الإسلام قد تكفل للطفل أن ينشأ في أسرة تُطَبِّق تعاليم الله، فتترسَّخ مبادئ الإسلام في قلبه، فينشأ محبًّا للإسلام مطبِّقًا لتعاليمه السمحة القائمة على الوسطية والاعتدال والاتزان.. والبعيدة كل البعد عن التطرف والتشدد والغلو والإفراط والإرهاب والإفساد.. ويتمثَّل ذلك في التربية الإسلامية؛ فهي الأمل المنشود في تكوين جيل من المصلحين الذين يحملون هذا الدين إلى عامَّة الناس، وبالتربية يخرج العلماء والقادة، وبالتربية الصحيحة تتقدَّم الأمم..

وفي نهاية كلمته كرر معاليه شكره وتقديره لجميع الإخوة العاملين والمنظمين لهذا المؤتمر الدولي والذين اجتهدوا في تنظيمه سواء من جانب أكاديمي أو تنظيمي أو إعلامي أو مالي وغير ذلك، وعلى ما قدموه ووضعوا خطة متكاملة لهذا المؤتمر المهم ومحاوره، كما أشكر الإخوة والأخوات الذين قدموا بحوثهم وأوراق عملهم وأعضاء وعضوات هيئة التدريس الذين يشاركون بالرأي والاقتراح..

 

 

رئيس الجامعة يهنئ جمهورية باكستان الإسلامية بمناسبة اليوم الوطني المجيد لها
By: Usama Jamshaid [August 13th, 2017]

رفع معالي الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد أسمى آيات التهاني والتبريكات أصالة عن نفسه ونيابة عن إخوانه وجميع منسوبي ومنسوبات الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد إلى جمهورية باكستان الإسلامية حكومة وشعبا بمناسبة اليوم الوطني لها الموافق 14/أغسطس/2017م سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه الذكرى الخالدة والمجيدة وباكستان وشعبها الأبي الوفي يرفل بالصحة والعافية والسلامة والأمن الاطمئنان . .

دامت باكستان مسلمة سالمة عزيزة أبية آمنة مطمئنة منصورة بعون الله . .

جدير بالذكر أن الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد تشارك في هذه المناسبة الوطنية الخالدة بعدد من الفعاليات في كثير من كلياتها ووحداتها التعليمية.

(باكستان زنده باد)

 

حرم رئيس الجامعة في زيارة تفقدية للنادي الصيفي للطالبات بالجامعة
By: Usama Jamshaid [August 11th, 2017]

قامت حرم معالي رئيس الجامعة الأستاذة/ مزنة قاسم الدريويش بزيارة تفقدية للنادي الصيفي الأول للطالبات بالجامعة وذلك صباح يوم الخميس 10/أغسطس/2017م الموافق 18/ذي القعدة/1438هـ ..

وقد أقيم حفل بهذه المناسبة السعيدة تكريماً وتقديراً لها حيث حضر الحفل مسؤولات قسم البنات في الجامعة ورئيسات الأقسام المختلفة وأستاذات الكليات الشرعية والعلمية وطالبات المراحل العدة وخاصة المشاركات في النادي الصيفي الأول المقام في الجامعة خلال هذه الأيام..

وبدئ الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلتها إحدى الطالبات، ثم ألقت مسؤولة قسم الطالبات كلمة شكرت فيها معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش على دعمه المستمر المتواصل اللامحدود لجميع برامج وفعاليات ومناشط التي تقام في قسم البنات في الجامعة وعلى دعمه ومتابعته الدؤوبة للنادي الصيفي الأول للطالبات وذلك بتسخير كافة الامكانيات المتاحة في الجامعة لنجاح هذا النادي المهم الذي يعود على الطالبات بالنفع والفائدة واستغلال أوقاتهن بما ينفع المجتمع..

كما رحبت بالضيوف وعلى رأسهم حرم معالي رئيس الجامعة وقدمت شكرها وتقديرها الخاص لها على اهتمامها وحضورها ورعايتها وعنايتها للفعاليات والبرامج المقامة في قسم الطالبات في الجامعة.. وتقدمت بالشكر لجميع العاملات بالنادي الصيفي الأول من مشرفات وإداريات على جهودهن في إنجاح النادي الصيفي الأول..

ثم ألقت حرم معالي رئيس الجامعة ضيفة الحفل  كلمة ضافية حيث توجهت بالشكر الجزيل لمعالي رئيس الجامعة وكافة منسوبي الجامعة وخاصة المسؤولات في قسم الطالبات على حرصهم ومتابعتهم لجميع فعاليات الجامعة ومنها إقامة النادي الصيفي الأول في الجامعة وما تحقق له من نجاح باهر والذي ولا شك يدل على اهتمام ومتابعة ورعاية جميع منسوبي هذه الجامعة المباركة العريقة الرائدة في تحقيق رسالتها وأهدافها الإسلامية والعالمية وخاصة فيما يتعلق بتربية وتعليم المرأة في المجتمعات لما لها من أهمية خاصة في تنمية المجتمعات لبناء المستقبل الزاهر ولعظم المسؤولية الملقاة على عاتقهن في الحفاظ على أمن أوطانهن ومجتمعاتهن.. وتوعية بنات مجتمعهن وتثقيفهن ثقافة إسلامية مستمدة من الكتاب والسنة ومنهج سلف الأمة وبواسطية واعتدال واستقامة واتزان وبعد عن الغلو والتطرف.. وشكرت وهنأت جميع من أسهم في إنجاح هذه البرامج وإنجاح النادي الصيفي الأول.. سائلة الله عز وجل أن يحفظ على الجميع دينهم ووطنهم وولاة أمرهم..

كما ختمت بالشكر والتقدير لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض ممثلة بمعالي مديرها الوزير الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل على دعمه لهذا النادي والتوجيه بإقامته داعية الله له بالتوفيق والإعانة والسداد ولكل من دعم وأعان وأسهم في إقامة هذا النادي للطلاب والطابات . .

وفي ختام الحفل قدمت مسؤولة قسم الطالبات درعاً تذكارياً لحرم معالي رئيس الجامعة، بعدها قدمت حرم معالي رئيس الجامعة الهدايا والدروع لمسؤولة قسم الطالبات ورئيسات الأقسام المختلفة ولمن أسهم من إداريات ومشرفات تكريماً لجهودهن التي أسهمت في إنجاح النادي الصيفي الأول..

كما قامت حرم معالي رئيس الجامعة بالجولة التفقدية في مرافق الجامعة المختلفة التابعة لقسم البنات واطلعت من خلالها على سير العملية التعليمية والخدمات التي تقدمها الجامعة ممثلة بمعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش ـ وفقه الله ـ والتي تعين الطالبات على أداء مهامهن ومتابعة دروسهن بيسر وسهولة . . واطمئنت على سير القبول لهذا العام في الجامعة واستمعت لشرح مفصل من مسؤولات قسم الطالبات لبرامج ومناشط وفعاليات ومحاضرات والاهتمام والعناية والرعاية التي توليها الجامعة ببناتها الطالبات.. وقد سرت حرم معالي رئيس الجامعة بالخدمات المقدمة لبناتها الطالبات وتهيئة الجو المناسب لتعليمهن وتربيتهن وخاصة في هذا الزمن الذي كثر فيه الفتن ما ظهر منها وما بطن وما تقدم لهن وذلك وفقاً لتعليمات ديننا الإسلامي الحنيف المعتدل الوسطي البعيد كل البعد عن التطرف والإرهاب والإفساد.. ووفقاً لتطلعات ولاة أمرنا في الدولتين الشقيقتين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية..

كما قامت حرم معالي رئيس الجامعة المصون بغرس شجرة وذلك إيذاناً ببدء تشجير الجامعة في مبناها الجديد والذي تنفذه الإدارة العامة للمشروعات البيئية التابعة للجامعة لإيجاد بيئة صافية في نجاح العملية العلمية والأكاديمية في الجامعة..

وفي ختام الزيارة قدمت حرم معالي رئيس الجامعة المصون شكرها وتقديرها المقرون بخالص الدعاء لجميع منسوبي هذه الجامعة المباركة العريقة ومنسوباتها، وعلى رأسهم معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش، ومعالي راعي الجامعة، ونواب الرئيس، والعمداء والعميدات والمسؤولين والمسؤولات جميعاً . . مؤكدة أهمية ما تقدمه الجامعة من أعمال تخدم الإسلام والمسلمين في هذا البلد المبارك جمهورية باكستان الإسلامية وفي كافة الدول الإسلامية والعربية الشقيقة والأقليات المسلمة في الدول المختلفة.. سائلة الله سبحانه وتعالى أن يحفظ أوطان المسلمين من كل شر ومكروه..

 

معالي رئيس الجامعة يفتتح مختبر أبحاث الجينوم بكلية العلوم الأساسية والتطبيقية بقسم البنات في الجامعة
By: Usama Jamshaid [August 10th, 2017]

افتتح معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش صباح يوم الخميس 10/أغسطس/2017م بكلية العلوم الأساسية والتطبيقية بقسم البنات في حرم الجامعي الجديد مختبر أبحاث الجينوم..

وقد حضر الافتتاح سعادة عميد كلية العلوم الأساسية التطبيقية الأستاذ الدكتور/ أرشد ضياء، ورئيسة قسم نظم المعلومات الحيوية الدكتوراه/ عاصمة كل وأستاذات وطالبات القسم..

وقد تم افتتاح مختبر أبحاث الجينوم بالجامعة الإسلامية العالمية بدعم ومساندة هيئة التعليم العالي في باكستان..

وقدم معالي رئيس الجامعة البروفيسور/ أحمد يوسف الدريويش بهذه المناسبة شكره وتقديره لجمهورية باكستان الإسلامية ممثلة في فخامة رئيس الجمهورية الرئيس الأعلى للجامعة السيد/ ممنون حسين، ومعالي الأستاذ الدكتور/ مختار أحمد رئيس هيئة التعليم العالي على دعمهم ومساندتهم للجامعة الإسلامية واهتمامهم وعنايتهم ورعايتهم لبرامجها ومناشطها وفعالياتها المختلفة..

كما أشاد معاليه بهذا المعمل المهم والذي لا شك أنه يأتي ضمن اهتمام الجامعة بكل ما ينفع ويفيد المجتمع الباكستاني من الجوانب المختلفة.. كما أشاد بجهود كلية العلوم الأساسية والتطبيقية وبالأخص جهود قسم البنات فيها.. وقدم شكره وتقديره لسعادة عميد الكلية الأستاذ الدكتور/ أرشد ضياء، ورئيسة قسم نظم المعلومات الحيوية الدكتواره/ عاصمة كل وجميع الأستاذات الحاضرات والطالبات..

 

معالي رئيس الجامعة يرأس اجتماع اللجنة العليا للنادي الصيفي الأول بالجامعة
By: Usama Jamshaid [August 10th, 2017]

رأس معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش اجتماع اللجنة العليا للنادي الصيفي الأول الذي تقيمه الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد في الفترة من 17/7/2017م إلى 18/8/2017م.

وحضر الاجتماع من أعضاء اللجنة كل من:

  • الأستاذ الدكتور سهيل حسن، مدير أكاديمية الدعوة.
  • الدكتور حافظ محمد أنور، الأستاذ المساعد بكلية الشريعة والقانون والمشرف على شؤون الخريجين.
  • الدكتور فضل ربي ممتاز، الأستاذ المساعد بكلية الشريعة والقانون والمستشار الإعلامي لرئيس الجامعة
  • الدكتور طارق جاويد، المستشار الطلابي.
  • الدكتور عبد القادر هارون، المستشار الطلابي المشارك.
  • الدكتور شاهد رفيع، المشرف على التدريب بأكاديمية الدعوة.
  • الدكتورة نائلة جبين، المستشارة الطلابية.
  • الدكتورة شكفتة عمر، الأستاذة المساعدة بأكاديمية الدعوة.
  • الأستاذ محمد سعد الجليفي، مدير مكتب معالي رئيس الجامعة.

وفي بداية اللقاء رحب معالي رئيس الجامعة بجميع أعضاء اللجنة وشكرهم على حسن التخطيط للنادي وحسن سير العمل وانتظام برامج وفعاليات النادي الصيفي، ثم استعرض جدول الأعمال وبرامج النادي وما تم تنفيذه من البرامج وما تبقى في قسمي الطلاب والطالبات . .

وحث معالي رئيس الجامعة المشرفين على البرامج على بذل مزيد من الجهد لتنفيذ ما تبقى من البرامج . .

ويذكر أن النادي الصيفي الأول أقيم في الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد في 17/7/2017م ويستمر أعماله وفعالياته إلى 15/8/2017م وذلك بالتعاون بين الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض بتوجيه ودعم مباشر من معالي الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية نائب الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد . .

ويشتمل النادي الصيفي على برامج متنوعة من ندوات ومحاضرات ومسابقات رياضية ورحلات ترفيهية ويشارك فيه حوالي 200 من طلاب وطالبات الجامعة . .

وقد شكر أعضاء اللجنة لمعالي الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل على توجيهه ودعمه لهذا البرنامج المفيد للطلاب والطالبات في الجامعة كما شكروا لمعالي رئيس الجامعة على إشرافه المباشر للبرنامج. .

 

معالي رئيس الجامعة يفتتح ورشة عمل بعنوان “تدريس الاقتصاد الإسلامي” بالجامعة
By: Muhammad Nauman [August 8th, 2017]

افتتح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش صباح يوم الاثنين الموافق 7/8/2017م ورشة عمل بعنوان “تدريس الاقتصاد الإسلامي” التي ينظمها معهد الاقتصاد الإسلامي الدولي بالجامعة بالتعاون مع هيئة التعليم العالي لمدة عشرة أيام لأساتذة الاقتصاد الإسلامي والوضعي.

وشارك في الحفل عدد من كبار أساتذة الاقتصاد الإسلامي وعلى رأسهم وفي مقدمتهم الأستاذ الدكتور طاهر منصوري، والأستاذ الدكتور سيد طاهر، والأستاذ الدكتور محمد فهيم وعدد من الأساتذة الآخرين من داخل الجامعة.

وفي بداية الحفل رحب فضيلة الدكتور عتيق الظفر مدير عام لمعهد الاقتصاد الدولي الإسلامي بالحاضرين والحاضرات وشكر معالي رئيس الجامعة على قدومه وتشريفه لهذا الحفل مشيراً إلى تاريخ المعهد والأعمال الجليلة التي يقوم بها المعهد مبينا أهداف ورشة العمل.

تم تحدث معالي رئيس الجامعة بهذه المناسبة وبين منزلة المال في الإسلام وأهمية الاقتصاد الإسلامي المتكامل الخالي من شوائب الربا والغش والتدليس والخداع والمقامرة والربا.

كما شكر المدير العام والقائمين على المعهد على عملهم الدؤوب والجاد لرقي هذا المركز، الأمر الذي أدى إلى الإقبال المتزايد من قبل الطلاب الجدد واعتمادهم على المركز، وشكر هيئة التعليم العالي على رعاية هذه الفعالية.

وفي الختام كرر شكره وتقدير لجميع الحاضرين من الإخوة والأخوات وختم الحفل بالدعاء للجميع بالتوفيق والسداد.

 

معالي رئيس الجامعة يقوم بجولة على النادي الصيفي الأول المقام في الجامعة
By: Hafiz Atiq ur Rehman [August 7th, 2017]

ضمن اهتمامات معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش بأبنائه الطلاب وبناته الطالبات قام معاليه بجولة تفقدية على النادي الصيفي الأول الذي أقيم في الجامعة لأول مرة في قسم الطلاب والطالبات حيث تجول معاليه في المكان المعد للنادي واطلع على البرامج والفعاليات والنشاطات التي قدمت أو تقدم للطلاب والطالبات المشاركين في النادي الصيفي الأول

وقد رحب جميع الحاضرين بمعالي رئيس الجامعة شاكرين ومقدرين لمعاليه هذه اللفتة الأبوية التي تدل على اهتمام معاليه بتعليم وتربية أبنائه الطلاب وبناته الطالبات، كما استمع معاليه إلى شرح مفصل من قبل المشرفين على النادي الصيفي والقائمين عليه عن البرامج والنشاطات والمحاضرات التي تقدم للطلاب والطالبات المشاركين في هذا النادي وذلك حسب الخطة التي وضعت له..

ثم ألقى معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش كلمة توجيهية للطلاب المشاركين في النادي الصيفي الأول حيث قدم شكره وتقديره الخاص المقرون بخالص الدعاء لصاحب المعالي الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل ـ وفقه الله ـ مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية نائب الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الرئيس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي على اهتمامه وعنايته ورعايته لهذه الجامعة العريقة الرائدة وإقامة هذا النادي الصيفي الأول في الجامعة لخير دليل على ذلك لأنه يأتي إقامته ضمن ما أعلنه معاليه في زيارته الأخيرة للجامعة وما قام معاليه بتدشين وافتتاح عدة مشاريع العلمية والأكاديمية والخدماتية في الجامعة

كما قدم شكره وتقديره لجميع القائمين على هذا البرنامج المتميز النافع الذي يهتم ببناء شخصية الطالب والطالبة في تمسكه بثوابت الإسلام الصحيح المعتدل الوسطي البعيد كل البعد عن الغلو والتطرف والتشدد والإرهاب والإفساد.. وتقديم شخصية إسلامية معتدلة للمجتمع تنفع العباد والبلاد وهذا ما تسعى إليه الجامعة من خلال تحقيق رسالتها الإسلامية والعالمية في المجتمع الباكستاني وفي العالم الإسلامي والأقليات المسلمة لشمول المشاركين في هذا النادي من الدول الإسلامية الشقيقة وغيرها

كما زار معالي رئيس الجامعة النادي الصيفي المتعلق بقسم الطالبات في الجامعة واطلع على البرامج والنشاطات والفعاليات المتعلقة بقسم البنات.. والتقى بمسؤولة قسم البنات الأستاذة الدكتوراه فرخنده ضياء حيث قدمت شكرها وتقديرها لمعاليه على هذا الاهتمام والمتابعة والعناية التي يقوم به معاليه لتقديم ما هو أفضل لبناته الطالبات مما ينفعهن في التعليم والتربية

 

معالي رئيس الجامعة يستقبل معالي وزير الشؤون الدينية بجمهورية باكستان الإسلامية
By: Hafiz Atiq ur Rehman [August 7th, 2017]

استقبل معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش في مكتب معاليه في مبنى الجامعة القديم بمسجد الملك فيصل يوم الجمعة 4/أغسطس/2017ممعالي وزير الشؤون الدينية بجمهورية باكستان الإسلامية السيد سردار محمد يوسف والوفد المرافق لمعاليه وفي بداية الاجتماع رحب معالي رئيس الجامعة بمعالي الوزير سردار محمد يوسف والوفد المرافق له شاكرا لهم هذه الزيارة التي تأتي ضمن اهتمام معالي وزير الشؤون الدينية بالمؤسسات العلمية والأكاديمية

مشيدً معاليه بجهود معالي وزير الشؤون الدينية السيد سردار محمد يوسف لتوحيد كلمة الأحزاب الدينية المختلفة في جمهورية باكستان الإسلامية ونبذ الاختلاف والفرقة والشقاق بين أبناء هذه الدولة المباركة

متحدثاً معاليه عن أهمية جمهورية باكستان الإسلامية وما تقوم به من خدمات كثيرة في خدمة الإسلام والمسلمين في كافة المجالات العلمية والأكاديمية والثقافية وخير مثال لذلك احتضانها للجامعة الإسلامية العالمية على أراضيها واهتمام المسؤولين في الحكومة وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية السيد ممنون حسين الرئيس الأعلى للجامعة بهذه الجامعة الرائدة ورعاية شؤونها

وبدوره قدم معالي وزير الشؤون الدينية السيد سردار محمد يوسف شكره وتقديره لمعالي رئيس الجامعة البروفيسور أحمد بن يوسف الدريويش على حسن الاستقبال وحفاوة التكريموإتاحة الفرصة لهذا اللقاء المهم

مبيناً معاليه ما يكنه الشعب الباكستاني للشعب السعودي من ود ومحبة واحترام وخدمة الحرمين الشريفين.. وأن بلاد الحرمين الشريفين ممثلة في سفارتها بإسلام آباد تقف مع شعب الباكستاني في كل الأوقات والأزمات.. وما تقوم به من خدمة الحرمين الشريفين وما تقدمه للحجاج والمعتمرين والزائرين من خدمات جليلة موفقة سديدة لا نظير لها

وقد أشاد معالي رئيس الجامعة خلال لقائه بمعالي وزير الشؤون الدينية بالعلاقات الودية الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية ودولة باكستان الإسلامية الشقيقة في كافة المجالات.. وما يكنه قادة وحكام المملكة العربية السعودية وعلى رأسهم وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك الحازم سلمان بن عبد العزيز آل سعود –حفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وأعضاء حكومتهم الرشيدة من حب وتقدير وود لإخوانهم وأهلهم من أبناء دولة باكستان الشقيقة حكومة وشعبا.. سائلاً الله أن يديم الأمن والأمان على البلدين الشقيقين وعلى سائر أوطان المسلمين وأن تنعم دولة باكستان بالاطمئنان والوحدة والأمن  والاستقرار

 

Archives