برعاية معالي رئيس الجامعة اللقاء الثاني المفتوح لخريجي الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد
By: Usama Jamshaid [January 2nd, 2018]

رعى معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش –حفظه الله- اللقاء الثاني المفتوح لخريجي الجامعة، مساء يوم الجمعة 29 ديسمبر 2017م الموافق 12 ربيع الآخر 1439ه، والذي أقامه مكتب إدارة رعاية شؤون الخريجين في قاعة العلامة إقبال وضيافة اقبال في حرم جامعي قديم (مقر مسجد الفيصل)، وقد حضر هذه المناسبة السعيدة سعادة نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث الأستاذ الدكتور نويد أقدس، وسعادة مدير الشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور محمد طاهر خليلي، وصاحب الفضيلة عميد كلية الشريعة والقانون الأستاذ الدكتور محمد طاهر حكيم وأصحاب الفضيلة والسعادة عمداء الكليات والمدراء العموم، ونواب المدراء ورؤساء الأقسام، والأساتذة ولاسيما الخريجين منهم، كما حضر مجموعة من خريجي الجامعة من جمهورية باكستان الإسلامية ومن الدول الأخرى والوافدين، والذين يعملون في قطاعات مختلفة، وميادين متنوعة، منهم رؤساء الأقسام، ومدراء الشركات، والمستشارون والمحامون الكبار وغيرهم، وقد بدئ الحفل بتلاوة من آيات القرآن الكريم تلاها القاري حسن المتقين الاندونيسي، ثم ألقى المشرف على إدارة رعاية شؤون الخريجين كلمة ترحيبية وتعريفية، رحب فيها معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة ونائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي والحضور الكرام من الضيوف والعمداء والمدراء ومنسوبي الجامعة من الخريجين وغيرهم، بهذه المناسبة العظيمة في رحاب الجامعة، والتي تجمع بين مسؤولي الجامعة وخريجيها، وبين الأساتذة وتلاميذهم، وبين الإخوة والزملاء والأصدقاء، لإعادة ذكرياتهم القديمة أيام دراستهم فيها، وقدم نبذة عن إدارة رعاية شؤون الخريجين، وأنها أنشئت بهدف التواصل بين الجامعة وخريجيها، وتقوية العلاقات بينهم وبين جامعتهم الأم، وإعادة الصلات فيما بينهم، وإفادتهم والاستفادة منهم، في رفع منزلة الجامعة وتطويرها أكثر وإدخالها في الترتيب المرتفع ضمن ترتيب الجامعات العالمية حتى تكون في أول مصافها ولتوحيد كلمة الأمة، وخدمة المجتمع والوطن والدين…

وأوضح أن إدارة رعاية شؤون الخريجين التي أنشأها معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش منذ عام 2013م لأداء رسالة الجامعة وتلبية أهدافها قامت بجمع المعلومات عن الخريجين وإدخالها في الحاسب الآلي وإنشاء صفحة على موقع الجامعة، وإنشاء موقع الخريجين الذي تم تدشينه برعاية معالي راعي الجامعة ومعالي رئيس الجامعة، وهو يشتمل على قاعدة المعلومات للخريجين حسب الكلية والجنسية والجنس وسنة التخرج ورقم التسجيل، وفيه استمارة تسجيل الخريج، وصفحة أخبار الجامعة، ومجلة الالكترونية، ومشاركة ومساهمة الخريجين، كما أنشىء عدد من مواقع التواصل الاجتماعي والالكتروني للتسجيل والتواصل كفيس بوك، وواتس ايب…

ومن فعاليات المكتب: إقامة الندوات والمحاضرات التي يقدمها الخريجون القدامى الخبراء للدارسين في الجامعة، واستضافة الوفود لتبادل المعرفة، ومشاركة في فعاليات الأسبوع الثقافي، وإقامة مبارات رياضية بين الخريجين والطلاب… وتم عرض بعض هذه الفعاليات على الشاشة.

كما أشار إلى بعض خطط المكتب في المستقبل كعقد لقاءات دورية للخريجين على مستوى الكليات والأقسام، وكذا لقاء عام كبير والذي يكون كمهرجان سنوي أو مؤتمر سنوي، وكذلك إقامة التدريبات لإعداد المتوقع تخرجهم وإقامة معارض التوظيف باستضافة الشركات والمؤسسات والإدارات التي يتولى خريجوا الجامعة الأعمال فيها ومناصبها الهامة، وانتداب مسؤوليها لمشاهدة مشاريع طلابية هندسية وإدارية… ومن ثم اختيارها لإداراتهم، وتوظيف المتخرجين عندهم… وكذلك تقديم المنح من قبل الخريجين للمستحقين من الطلاب، ومن خططها المقترحة تنظيم قاعة صور الخريجين وجمع صورهم القديمة التذكارية والتشجير… وكل هذا وغيره تحت توجيهات إدارة الجامعة من معالي راعي الجامعة ومعالي رئيس الجامعة والمسؤولين… مع التعاون والمساهمة من الخريجين أنفسهم… وقد شكر مشرف الإدارة معالي رئيس الجامعة لمنحه من وقته الثمين وتشريفه هذا الحفل كما شكر نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي والضيوف الكرام والعمداء والمدراء ومنسوبي الجامعة وجميع الحضور على حضورهم وتلبيتهم الدعوة… وكما شكر كل من تعاون مع إدارة رعاية شؤون الخريجين منذ نشأتها وكل من نظم هذا اللقاء وأعان على تنظيمه…

وتحدث سعادة نائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور نويد أقدس ورحب بالحضور، وأثنى على هذا اللقاء الطيب، وحث الخريجين على التواصل والعمل والتعاون، وشكر مكتب الخريجين على عقد هذا اللقاء.

كما تحدث الأستاذ أسيد من إدارة الجودة في الجامعة موضحا أهمية الخريجين وتواصلهم في رفع ترتيب الجامعة ضمن تقييم الجامعات، وكيفية هذا التواصل…

وتكلم من الخريجين سعادة الأستاذ الدكتور قسيم منصور، المستشار لبنك دبي، ورئيس الهيئة الاستشارية لسلك بنك، فأثنى على إقامة هذه المناسبة وأنها مبادرة طيبة جدا وأبدى شعوره الجميل في حضور أماكن دراسته وإعادة ذكرياته مع زملائه وتلامذته وأكد على استمرار مثل هذه المناسبات وتكرارها وتطويرها…

ثم ألقى معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة كلمته المباركة، فرحب فيها بالضيوف والحضور وهنأ الخريجين وإدارة رعاية شؤون الخريجين والعاملين فيها على عقد هذا اللقاء المبارك، وإقامة هذه الأمسية السعيدة، وأشاد بهذا العمل مشيرا إلى أنه منذ أول ما وطئت قدماه هذه الجامعة وتولى رئاستها كان من قصده الأول تطوير عمل الخريجين وإفادتهم والاستفادة منهم، قال: فلذا أنشأنا هذه الإدارة لرعاية شؤون الخريجين في عام 2013م…

كما وجه معاليه كلمة توجيهية للحضور موصيا لهم بالإخلاص، والجد والوفاء والاتقان في أعمالهم وخدمة دينهم ووطنهم وأمتهم ومجتمعهم، والتواصل مع الجامعة وفيما بينهم بما يفيدهم ويفيد جامعتهم، وحث على تعلم العلم النافع الصالح المصلح المبنى على أسس علمية وقيم شرعية المنثبق من الكتاب والسنة، والمأخوذ على منهج أهل السنة والجماعة، المنهج الوسط والمعتدل، منهج الإسلام السماحة والتيسير، مبشرين لا منفرين، ونكون دعاة لاقضاة، لا نحكم على إيمان الناس وأعمالهم، وحذر عن التكفير والتشديد والغلو والتطرف والتعصب الطائفي والمذهبي، والإرهاب والافساد… وقال: علينا أن نكون داعين ومصلحين، وعادلين ومنصفين ومبرزين لمحاسنالإسلام وخصائصه بعملنا وقدوتنا، سواء معلمين أو مربين، أو موجهين أو متعلمين، أو دارسين، أو عاملين أو إداريين… وفي أي مجال نكون أو في أي حال… لأن ديننا هو أحسن دين وأكمل دين، وهو دين رحمة ودين محبة ودين تعاون وتآزر وصلة رحم…

كما وجه معاليه إدارة رعاية شؤون الخريجين والقائمين لمزيد من الجد والاجتهاد وتطوير العمل في الإدارة، وأرشد الجميع إلى التعاون معها، كما شكر معاليه العاملين فيها المنظمين لهذه المناسبة القيمة.

وشكر معاليه جميع الضيوف الكرام والحاضرين والمسؤولين على حضورهم وتفاعلهم واستجابة دعوتهم… داعيا من الله تعالى التوفيق والسداد….

وفي الأخير وزعت الدروع والهدايا التذكارية على الضيوف والحضور والمسؤولين بيد معالي رئيس الجامعة كما قدم الدرع التذكاري لمعالي رئيس الجامعة ونائب رئيس الجامعة بهذه المناسبة ثم تناول الجميع وجبة عشاء في دار ضيافة اقبال، وكان المجال مفتوحا فيما بينهم فتذاكروا أخبارهم وذكرياتهم بهذه الأماكن أثناء دراستهم… وانصرفوا سعيدين منبسطين…

 

رئيس الجامعة يستقبل الأستاذة راحيلة دراني عضوة مجلس إدارة الجامعة
By: Usama Jamshaid [December 30th, 2017]

استقبل معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش مساء يوم الجمعة 29/ديسمبر/2017م المحامية الكبيرة ورئيسة مجلس إقليم بلوشستان راحيلة دراني وذلك في الخيمة العربية الثقافية بالجامعة . .

وقد جرى خلال اللقاء التباحث والتشاور حول بعض الموضوعات التي تهم الجامعة والرقي بها وجودتها وتعزيز علاقاتها العلمية والثقافية المماثلة مع الجامعات داخل باكستان وخارجها وبخاصة مع الجامعات السعودية مبدية بعض المقترحات البناءة في سبيل ذلك . .

كما أشادت سعادتها بالجامعة وبإدارة معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش وحرصه على نهضة الجامعة ومصلحتها ورسالتها وفقاً للمنشود منها مثمنة له جهوده الإدارية والعلمية والأكاديمية في هذا المجال . . ومفصحة عن رغبتها بمزيد من التعاون الخاص مع الجامعات بإقليم بلوشستان وأهمية مشاركة العلماء والأساتذة والمختصين في فعاليات الجامعة الإسلامية العالمية مشيرة إلى أهمية افتتاح فرع للجامعة في إقليم بلوشستان أو جامعة إسلامية خاصة تحظى بدعم ورعاية من المملكة العربية السعودية . .

وقد وعدها معالي رئيس الجامعة بنقل رغبتها للمسؤولين في الجامعة وخارجها وفق الصلاحيات والإمكانات المتاحة والإجراءات النظامية المتبعة . .

وقد شكرها معالي رئيس الجامعة على هذه الزيارة الأخوية وأهداها نسخة من كتابه العلاقات السعودية الباكستانية، وبعض مطبوعات الجامعة ثم دعاها معالي رئيس الجامعة لتناول طعام العشاء وقد أجابت مشكورة هذه الدعوة شاكرة له كرم الضيافة وحسن الاستقبال . .

وقد حضر اللقاء الدكتور/ أشرف عبد الرافع الدرفيلي مستشار رئيس الجامعة للتعاون الدولي، والدكتور/ عبد القادر جوندل . .

ثم ودعها معاليه بالترحيب والتقدير والاحترام على أمل أن يتجدد اللقاء في المستقبل القريب لاستكمال ما جرى التباحث حياله . .

 

رابطة العالم الإسلامي تكرم معالي رئيس الجامعة
By: Usama Jamshaid [December 30th, 2017]

في حفل علمي وفي إطار التواصل العلمي والدعوي بين الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وسائر المؤسسات والهيئات العلمية والتوعوية داخل باكستان وخارجها . . وفي ظل مساعي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش الخيّرة لتوثيق هذه الصلات وتنميتها وفقاً لرسالة الجامعة الإسلامية العالمية وأهدافها لاسيما مع المنظمات والهيئات الإسلامية العالمية كرابطة العالم الإسلامي ممثلة في مكتبها الإقليمي في جمهورية باكستان الإسلامية والذي يتولى إدارته فضيلة الدكتور/ عبده عتين مدير المكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي بإسلام آباد . . قام مكتب الرابطة أصالة عن رابطة العالم الإسلامية وهيئة الإغاثة العالمية بمنح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش درعاً تذكارياً، وشهادة شكر وتقدير نظير جهوده في تقوية وتعزيز العلاقة بين مكتب الرابطة وهيئة الإغاثة العالمية الإسلامية وبين الجامعة الإسلامية العالمية وبخاصة في مجال كفالة ورعاية طلاب المنح المكفولين من قبل مكتب رابطة العالم الإسلامي في باكستان وكذا ما يقوم به المكتب من جهود في رعاية ودعم بعض الأسر المحتاجة من أسرى منسوبي الجامعة، وكذا جهوده في توزيع سلة الغذاء في رمضان المبارك على المحتاجين من منسوبي الجامعة، وإعداد ومتابعة إفطار الصائمين من طلاب وطالبات الجامعة في شهر رمضان المبارك . . فضلا عن جهوده في مجال توزيع لحوم الأضاحي على طلاب وطالبات الجامعة لاسيما الوافدين منهم للدراسة داخل باكستان في الجامعة. .

وقد جاء هذا التكريم لمعالي رئيس الجامعة في الحفل الذي أقامته الجامعة ممثلة بمجمع البحوث الإسلامية للاحتفاء بالطلاب والطالبات المكفولين من الرابطة والذين تقوم على رعايتهم الجامعة الإسلامية العالمية من كل من إندونيسيا، والجزائر، وباكستان، واليمن وغيرهم  على شرف معالي رئيس الجامعة وحضره نائب السفير اليمني في باكستان ومدير مكتب الرابطة في باكستان الدكتور/ عبده محمد عتين، ومدير مجمع البحوث الإسلامية الأستاذ الدكتور/ ضياء الحق، ونواب رئيس الجامعة وعمدائها ومدراء العموم فيها، وعدد من أعضاء هيئة التدريس فيها بالإضافة إلى الطلاب المكفولين وعدد من طلاب وطالبات المنح الدراسية في الجامعة.

وقد ألقى مدير مكتب الرابطة الدكتور/ عبده عتين كلمة شكره، فيها الجامعة على جهودها وتعاونها مع الرابطة بصفة عامة ومع المكتب بصفة خاصة مثمناً جهود معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش الرائد وغير المسبوقة في تأطير وتأصيل وتعزيز وتقوية هذا التعاون حيث وجدنا منه كل تعاون وكل تسهيل لمهامنا العلمية والدعوية داخل الجامعة مشيراً فضيلته بأن معالي رئيس الجامعة وقد ضرب في تعاونه وقيادته الحكمية للجامعة أروع الأمثلة في الإدارة الناجحة، ونشر رسالة الجامعة إلى العالم العربي والإسلامي والدولي أجمع . . حيث تعيش الجامعة في ظل قيادته ورئاسته لها عصراً ذهبياً نفيساً على الجميع من منسوبي الجامعة وغيرها من الهيئات والمؤسسات العلمية والثقافية والدعوية وفي رفعة هذه الجامعة ونموها وجودتها . . مضيفاً بأن معالي سبق وأن حقق نجاحات كبيرة وكثيرة خلال عمله في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وهذه النجاحات التي حققها في هذه الدولة المباركة خلال مدة رئاسته للجامعة امتداداً لتلك النجاحات والعطاءات حيث يمثل العالم السعودي الذي يجمع بين العلم وتعليمه والبحث والتأليف  والخطابة والوعظ والإرشاد وبين القدرة الفذة في مجال الإدارة والتعامل مع جميع فئات وطوائف ومذاهب هذا المجتمع الطيب . .

بعد ذلك ألقى نائب السفير اليمني كلمة شكر فيها الجامعة وخص بالشكر والتقدير والعرفان معالي رئيس الجامعة على اهتمامه بالطلاب والطالبات لاسيما طلاب المنح الدراسية من اليمن السعيد، مثمناً جهود معالي رئيس الجامعة في إعفائه من الرسوم المالية للطلاب اليمنيين في هذا العام . . معبّراً عن شكره الجزيل على هذه المكرمة وهذا الاهتمام الخاص بأبنائه وبناته من طلاب اليمن وطالبات اليمن الذين يدرسون في الجامعة والذين يلتزمون بأنظمتها وتعليماتها ولوائحها ويمتازون باعتدالهم ووسطيتهم وانصرافهم للعلم وطلبه . . والتعاون مع إدارة الجامعة وكلياتها وأقسامها العلمية . .

ثم ألقى معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش كلمة ضافية شكر فيها الحاضرين وعلى رأسهم مدير مكتب الرابطة الدكتور/ عبده عتين، ونائب السفير اليمني الأستاذ قائد والأخوة الحضور جميعاً من الجامعة وخارجها . . كما شكر مجمع البحوث الإسلامية ممثلاً بمديره العام الأستاذ الدكتور/ محمد ضياء الحق . .

كما شكر مكتب الرابطة على هذا التكريم لمعاليه وهذه المشاعر الجياشة التي أفاض بها فضيلة الشيخ الدكتور/ عبده عتين . . سائلاً الله أن يكون عند حسن ظن الجميع وأن يرزقه الإخلاص في القول والعمل والمعتقد مشيراً معاليه بأن ما قدمه هو أقل ما يجب أن يقدمه تجاه دينه ووطنه وعالمه الإسلامي والإنسانية جمعا . . مشيراً معاليه بأن هذه الجامعة تستحق منا كل خير وكل جهد نافع صالح لأنها مرآة للأمة الإسلامية وللعالم الإسلامي بصفة عامة ولباكستان خاصة . .

ثم وجه معاليه بعض الوصايا لطلاب العلم وبخاصة طلاب المنح مذكراً إياهم بعظم المسؤولية والأمانة والحرص على استقلال الوقت والاستفادة منه فيما يفيد وينفع وأن يعود إلى بلادهم رسل خير وأمن وعلم وسلام . . مؤكداً عليهم الالتزام بوسطية الإسلام ومنهجه المعتدل واستقامته واتزانه وسماحته ويسره، وأن يجتنبوا قرناء السوء وجلساء الضلالة أو التلبس بالشهوات أو الشبهات . .

كما شكر مكتب الرابطة على هذا التكريم الذي سيكون دافعاً له وزملاءه على بذل المزيد من العطاء والتواصل في سبيل تعزيز وتقوية الصلة والعلاقة بين الجامعة والرابطة . . مشيداً معاليه بالجهود التي تبذلها الرابطة (رابطة العالم الإسلامي) سلفاً وخلفاً في خدمة الإسلام والمسلمين لاسيما ما يقوم به أمينها معالي الأستاذ الدكتور/ محمد بن عبد الكريم العيس من جهود مباركة موفقة عالمية وعربية وإسلامية علمية ودعوية وتوعوية وتعريف برسالة الإسلام الصحيح وسماحته ويسره وقدرته على التعايش وتحقيق الأمن والسلم في العالم أجمع . . وبعده عن الغلو والتطرف والتكفير والإرهاب والقتل والتدمير . .  كما وجه معالي رئيس الجامعة الشكر والتقدير للأستاذ حسن شحرب مدير عام هيئة الإغاثة برابطة العالم الإسلامي لتعاونه الدائم والمستمر مع الجامعة واهتمامه ورعايته لها . .

بعد ذلك تم تسليم الدرع لمعاليه وشهادة الشكر . . كما قامت الجامعة بتكريم سعادة مدير مكتب الرابطة الدكتور/ عبده عتين بدرع الجامعة تقديراً لجهوده الطيبة . .

 

معالي رئيس الجامعة يستقبل رئيس جامعة مالاكند
By: Usama Jamshaid [December 29th, 2017]

استقبل معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش مساء يوم الخميس 28/ديسمبر/2018م في دار ضيافة إقبال في مقر المسجد فيصل معالي رئيس جامعة مالاكند الأستاذ الدكتور/ كل زمان والوفد المرافق له . .

وفي بداية اللقاء رحب معالي رئيس الجامعة نظيره معالي رئيس جامعة مالاكند والوفد المرافق له شاكراً لهم هذه الزيارة الطيبة التي تدل على اهتمام التبادل العلمي والمعرفي والبحثي والثقافي. .

وقد جرى التباحث حول موضوعات ذات الاهتمام المشترك بين المؤسستين العلميتين وسبل تعزيز التعاون بينهما بتوقيع مذكرة التفاهم والتعاون وتفعيلها عاجلاً في مختلف مجالات التعاون المتبادل لاسيما ما يتعلق بالتدرب والزيارات وإقامة الندوات المؤتمرات المشتركة . .

وقد أقام معالي رئيس الجامعة مأدبة عشاء تكريماً لضيفه معالي رئيس جامعة مالاكند والوفد المرافق له . . بعد ذلك  توجه الجميع إلى الخيمة الثقافية العربية في دار ضيافة الإقبال لتناول بعض الوجبات والتمر والقهوة. .

من الجدير بالذكر أن معالي البروفيسور الدكتور من عادته الكريمة أنه يدعو جميع ضيوفه إلى هذه الخيمة العربية . . ويقيم معاليه تكريماً لهم مأدبة العشاء على الطراز العربي . . ويتناول هذه اللقاءات التباحث في وجو أخوي ودي عن الثقافات السعودية الباكستانية وغيرها من البلدان الإسلامية فضلاً عن التباحث حول التعاون المتبادل في شتى المجالات العلمية والأكاديمية والبحثية والخدماتية والتوعوية والاجتماعية وغيرها . . إلى جانب الحديث عن الأدب والشعر على مائدة التمر والشاي كل ذلك يزيد الضيف والمضيف وغيرهم من الحضور بهجة  وسروراً  لما لهذه الخيمة من ترتيب حسن وذوق عال من الداخل وزخرف جم ومنظر جميل من الخارج ناهيك عن سلسلة الأشجار والجبال التي تحيط بها . .

ويقام في هذه الخيمة مختلف البرامج والندوات العلمية والإسلامية والاجتماعية يدعى لها كبار الشخصيات العلمية والأدبية والإعلامية وغيرها حسب الموضوع والعنوان . .

كما يعقد فيها مختلف الاجتماعات لمناقشة أمور الجامعة العلمية والإدارية وغيرها وبخاصة اجتماع الفريق الدائم لإقامة الندوات والمؤتمرات ومختلف البرامج وإعداد التقارير في هذا المضمار، واجتماعات أخرى بصفة مستمرة لفريق رسالة الجامعة الشهرية وأعمالها وإنجازاتها الفصلية والدورية . .

 

معالي رئيس الجامعة يرعى حفل اختتام ورشة تدريبية لمعلمي المدارس الدينية بمعهد إقبال للحوار بالجامعة
By: Usama Jamshaid [December 29th, 2017]

رعى معالي الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد حفل توزيع الشهادات على المشاركين في الورشة التدريبية والتي نظمتها الجامعة الإسلامية ممثلة بمعهد إقبال للحوار يوم الخميس 28/ديسمبر/2017م بحضور معالي راعي الجامعة والمشاركين في هذه الورشة، وذلك في ضيافة الجامعة بالمبنى القديم .

بدئ الحفل بآيات في القرآن الكريم، ثم ألقى أحد المشاركين في الورشة كلمة رحب فيها بقدوم معالي رئيس الجامعة تشريفه لهذا الحفل وتقدم شكره نيابة عن زملائه لمعالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زئي ولمعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش على اهتمامهما البالغ ومتابعتهما لمثل هذه الورش العلمية. .

كما قدم شكره لمنسوبي الجامعة من الأساتذة والإداريين الذين شاركا في إعداد وترتيب وتنظيم هذه الورشة والتدريس فيها.

ثم ألقى معالي رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بالمشاركين في هذه الورشة العلمية وشكر القائمين عليها من منسوبي معهد إقبال الدولي، وغيره من الجهات العلمية التي دأبت على إقامة هذه الدورات والورش مثل أكاديمية الدعوة وغيرها مضيفاً معاليه بأن هذه الورش تهدف إلى عدة أمور منها:

  • تهدف هذه الدورات إلى الإفادة والاستفادة لجميع المشاركين فيها من العلوم الشرعية الأصيلة والمعارف التي تخدم المسلم في حياته.
  • تهدف هذه النشاطات إلى تحقيق الوحدة والألفة بين جميع المسلمين على اختلاف انتماءاتهم واختلاف الطوائف والمذاهب والتيارات الفكرية.
  • إزالة الفوارق بين أبناء الأمة وجمعهم تحت لواء الإسلام تحقيقاً لقوله تعالى: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا }. كما حث معاليه المشاركين بالتمسك بالكتاب والسنة في جميع المجالات الدعوية والاجتماعية والثقافية. والتمسك بمنهج السلف الصالح في الاجتهادات الشخصية والاستقامة على هذا المنهج تحقيقاً لقوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا} .

وفي نهاية كلمته كرر معاليه الشكر والتقدير للمشاركين في الورشة والقائمين على إعدادها مبيناً بأن هذا هو منهج هذه الجامعة.

وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات بين المشاركين.

 

مجلس الدراسات العليا يعقد جلسته الـ 11 لهذا العام 2017م برئاسة رئيس الجامعة
By: Usama Jamshaid [December 28th, 2017]

عقد مجلس الدراسات العليا صباح هذا اليوم الخميس 28/ديسمبر/2017م جلسته الاعتيادية الدورية برئاسة معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش وبحضور أصحاب الفضيلة والسعادة نواب الرئيس وأمين المجلس وعمداء الكليات وأعضاء المجلس الدائمين من داخل الجامعة وخارجها . .

وقد افتتح معالي رئيس الجامعة الجلسة بحمد الله والثناء عليه وشكره سبحانه وتعالى والصلاة والسلام على نبيه الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ثم قدم الشكر لإخوانه وزملائه من الحاضرين والحاضرات والمشاركين والمشاركات حضورهم ومشاركتهم . .

ثم قدم شكره وتهنئته للجميع على جهودهم المسددة والموفقة طيلة الفصل الدراسي الأول من عام 2017م والذي أثمر بحمد الله نماءً واستقراراً وجودة لهذه الجامعة وكافة منسوبيها وأكسبها محبة الجميع ورضاهم . . داعياً الجميع إلى التعاون وإلى بذل المزيد من العمل من أجل الارتقاء بالجامعة وتحقيق المزيد لها من الجودة والتنمية والمنافسة للجامعات الأخرى . . منوهاً معاليه بأهمية التعاون والتكامل بين جميع الأساتذة والمسؤولين في هذه الجامعة وخارجها من أجل عزة ورفعة باكستان والأمة المسلمة في مواجهة التحديات المحيطة بها وتجاوزها بأمن وأمان وسلام . . داعياً الجميع إلى التمسك بهدي الكتاب والسنة ومنهج الصحابة والتابعين والأئمة الأعلام سلفاً وخلفاً ففي هذا العصمة بعد عون الله وتوفيقه من الفتن ومواجهة المعوقات والصعوبات والتحديات التي يواجهها عالمنا الإسلامي وأمتنا المسلمة.

كما قدم معالي رئيس الجامعة شكره الخاص والخالص لسعادة أمين المجلس مدير عام الشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور/ طاهير خليلي والفريق العامل معه على جهودهم المباركة في سبيل انتظام انعقاد هذا المجلس والإعداد والترتيب لأعماله . .

بعد ذلك تم استعراض الموضوعات العلمية المدرجة على أعماله حيث تم استعراض مخططات الماجستير والدكتوراه المقدمة من كلية العلوم التطبيقية بكافة أقسامها واتخاذ حيالها التوصيات والقرارات العلمية المناسبة . .

وكذا مناقشة بعض الأعمال العلمية الأخرى المتعلقة بالكليات والأقسام الأخرى . . كما استعرض بعض التعميمات الواردة للجامعة فيما يخص أعمال المجلس واختصاصاته . .  وتم اطلاع الجميع عليها واتخاذ التوصيات المناسبة حيالها والتوكيد على الجميع كل فيما يخص بالعمل بها . .

وقد ختم المجلس بمثل ما بدأ به من حمد الله والصلاة والسلام على رسوله، وشكر الأعضاء والمشاركين والحضور على حضورهم ومشاركتهم البناءة واهتماماتهم بأبنائهم الطلاب وبناتهم الطالبات . .

 

معالي رئيس الجامعة يرعى معرض الابتكار الزراعي ومهرجان الأغذية الطبيعية بقسم الطالبات بالجامعة
By: Usama Jamshaid [December 28th, 2017]

رعى معالي الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد معرضاً للابتكار الزراعي ومهرجان الأغذية الطبيعية الذي أقيم بقسم الطالبات بالجامعة يوم الأربعاء 27/ديسمبر/2017م بحضور عدد من المسؤولات بالقسم وممثلي الشركات الوطنية التي ساهمت ودعمت هذا المعرض وأهمها شركة الاتصالات الوطنية . . وبحضور عدد من الطالبات اللاتي شاركن في ترتيب وتنظيم هذا المعرض . .

وقد قام معاليه بجولة على جميع المعارض حيث قدمت الطالبات المشاركات في كل قسم شرحاً مفصلاً عن أنواع الأغذية التي عرضت في هذا المعرض من أهمها الأغذية التي يتم إعدادها بدون إضافة المواد الكيميائية والتي بدورها تساعد على تقوية صحة الإنسان وحمياته من مختلف الأمراض البيئية. .

ومن جانبه عبّر معاليه عن إعجابه الكبير بما رأى من ابتكارات مختلفة في تجهيز وإعداد هذه الأنواع من الأغذية والأعشاب الطبيعية التي تعالج جميع الأمراض من غير إلحاق بضرر مؤكداً معاليه بأننا نرغب في تأسيس قسم خاص بالجامعة لدراسة وتوعية الطلاب والطالبات بهذه الأغذية وأساليب إعدادها وتجهيزها . .

 

رئيس الجامعة يشرف مأدبة العشاء التي أقامها ميجر عامر بناءً على دعوة كريمة من الوجيه الأستاذ ميجر عامر الشخصية الأمنية المعروفة
By: Usama Jamshaid [December 28th, 2017]

بحضور حفل العشاء المقام في منزله على شرف معاليه وعدد من الكتاب والصحفيين وبعض الشخصيات العلمية والإعلامية شرف رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش حفل العشاء مساء يوم الخميس 21/ديسمبر/2017م . .

وقد حضر المأدبة سعادة الأستاذ الدكتور/ إبراهيم موسى الشخصية الإعلامية المعروفة والأستاذ بإحدى الجامعات العالمية وعضو ندوة علماء الهند، كما حضرها الصحفي الكبير الأستاذ سليم صافي، والإعلامي الكبير ساجد مير والكاتب الصحفي خورشيد بالإضافة إلى المدير التنفيذي لمعهد إقبال الدولي للبحوث والحوار الدكتور/ حسن الأمين وبعض أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية . .

قد كان اللقاء حافلاً بالنقاش العلمي الرصين حول بعض المستجدات الراهنة الحالية ومعالجتها على ضوء منهج الإسلام الصحيح وتوجيهاته القويمة النابعة الصافية المستمدة من الكتاب والسنة النبوية المطهرة . .

وكذلك قضية القدس وخاصة بعد قرار الرئيس الأمريكي بشأن نقل السفارة الأمريكية إليها والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل وبيان أن هذا القرار يخالف القانون الدولي والشرعية الدولية. .

وكذا جرى النقاش والحوار حول قضايا الإرهاب والعنف والتطرف وموقف الإسلام الواضح الصريح من ذلك، وبخاصة موقفه من تلك العمليات الانتحارية التي تعارض أحكامه وتعاليمه وتوجيهاته ومبادئه العادلة الخالدة السمحة التي تحرم قتل النفس المعصومة إلا بوجه حق أياً كانت هذه النفس سواء نفس الإنسان أم الغير سواء كان المقتول مسلما أو غير مسلم في أي وقت وزمان ومكان . . بالِإضافة لبعض الموضوعات الأخرى التي تم التطرق لها من النوازل والمستجدات والظواهر الاجتماعية والدينية والاقتصادية والتي تهم مجتمعاتنا المعاصرة والتي ينبغي معالجتها بالحكمة والرؤية والعدالة والإنصاف ومراعاة أحكام الإسلام وضوابطه وقيمه وتقاليد المجتمع وأعرافه الأصيلة.

وقد أبدى الجميع ارتياحهم بهذا اللقاء وما ورد فيه من أريحية في النقاش وتقبل لوجهات النظر. .  كما أشادوا برؤية معالي رئيس الجامعة الثاقبة ونظرته البعيدة ووجهته تجاه نصرة القضايا الإسلامية وحرصه على مصلحة الإسلام والمسلمين وما يمتاز به من قوة في الطرح والتأصيل الشرعي الصحيح للقضايا ومعالجتها معالجة هادفة بتؤدة تنبع من قوة علمية وعالمية في التفكير واهتمامه بقضايا المسلمين وحبه لباكستان وللأمة الإسلامية ووطنيته الصادقة وتقديمه المصلحة العليا على المصالح العامة . .

وبعد تناول طعام العشاء ودعهم معاليه شاكراً ومقدراً سعادة الأستاذ الوجيه ميجر عامر على هذه الدعوة واللقاء بهذه النخب العلمية والإسلامية مقدماً الدعوة إليه بزيارته في مقر إقامته هو وضيوفه الكرام من أجل استمرار مثل هذه اللقاءات البناءة التي تخدم العلم وطلابه والإسلام وأهله ويعزز ويقوي من العلاقات العلمية والإعلامية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية، وتوضح المكانة الإسلامية لكلا البلدين المسلمين الشقيين ودورهما الظاهر والبارز في خدمة الإسلام والمسلمين ونصرة قضايا الأمة العربية والإسلامية العادلة والمشروعة وبخاصة قضية فلسطين وقضية كشمير وتوضح الموقف الصارم والجازم لكل منهما من الغلو والتطرف والإرهاب والتكفير والقتل والتدمير والإفساد وسبل الوقاية من ذلك ومعالجته معالجة جذرية تقطع جذورها وتجفف منابعها وتصحح مفاهيم وأفكار معتنقيها. .

 

سعادة سفير جمهورية السودان في إسلام آباد يزور الجامعة الإسلامية العالمية
By: Usama Jamshaid [December 26th, 2017]

زار سعادة سفير جمهورية السودان لدى جمهورية باكستان الإسلامية السيد/ تاج الدين الهادي ظهر يوم الثلاثاء 26/12/2017م الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد حيث التقى سعادته بمعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش في مكتب معاليه بالحرم الجامعي الجديد..

وحضر اللقاء مستشاري معالي رئيس الجامعة والأساتذة الوافدين من جمهورية السودان في الجامعة..

وقد رحب معالي رئيس الجامعة بسعادة السفير شاكراً ومقدراً لسعادته هذه الزيارة الميمونة التي تأتي في إطار اهتمام جمهورية السودان بالجامعات العالمية والمؤسسات التعليمية والأكاديمية والثقافية..

وجرى خلال الزيارة التباحث حول عقد مذكرة التفاهم بين الجامعة الإسلامية العالمية وبين جامعة أفريقيا العالمية بالسودان والتي تعد من أكبر الجامعات المتخصصة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.. وسيتم إعداد خطاب رسمي بهذا الخصوص من قبل المعنيين..

كما تم التفاهم حول إقامة الدورات القصيرة والطويلة لتدريب الأساتذة من السودان ومن جمهورية باكستان وخاصة أساتذة الجامعة الإسلامية في مجال تعليم اللغة العربية والتخصصات الأخرى..

وتم الاتفاق على منح المنح الدراسية للطلاب من السودان للدراسة في الجامعة الإسلامية العالمية في الكليات والأقسام المختلفة وفقاً للأنظمة والتعليمات المعمولة بها في الدولتين الشقيقتين السودان وباكستان..

ومن جانبه قدم سعادة السفير تاج الدين الهادي شكره وتقديره الخاص لمعالي رئيس الجامعة البروفيسور/ أحمد الدريويش على جهوده المشكورة المباركة في خدمة الإسلام والمسلمين وفي خدمة العلم وأهله.. وبخاصة ما يبذله معاليه في تحقيق رسالة هذه الجامعة المباركة العريقة وأهدافها الإسلامية والعالمية وفي نهضتها والرقي بها ووصولها إلى مصاف الجامعات العالمية الرائدة..

وحضوره شخصياً للمؤتمرات التي أقيمت في الفترة الأخيرة من قبل الجامعة تحت رعاية وعناية وإشراف معالي رئيس الجامعة أوضح دليل وأكبر برهان على ما يقوم به معاليه من الخدمات الجليلة.. وما تحقق لها بحمد الله من تقدم وتطور وجودة عالية وما تعيشه من نهضة علمية وأكاديمية..

 

بتوجيه ورعاية معالي رئيس الجامعة مجمع البحوث الإسلامية يقيم حفل تكريم الأساتذة الوافدين من الجامعات والهيئات الإسلامية العالمية المختلفة
By: Usama Jamshaid [December 25th, 2017]

رعى معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش ظهر يوم الجمعة 22/12/2017م الموافق 4/4/1439هـ حفل تكريم وتقدير أساتذة الوافدين من الجامعات العالمية الإسلامية والهيئات الخيرية المختلفة الذي أقامه مجمع البحوث الإسلامية التابع للجامعة في إحدى الاستراحات الفاخرة بقرب مدينة إسلام آباد.. وبتوجيه وإشراف ومتابعة ورعاية من معالي رئيس الجامعة تقديرًا وتشجيعاً للسادة الأساتذة الوافدين من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض ومن البعثة الأزهرية من الأزهر الشريف ومن الهيئة الخيرية العالمية في دولة الكويت وغيرها من الجامعات والهيئات والمؤسسات العالمية الخيرية الإسلامية.. والذي يضم الأساتذة من الجنسيات المختلفة من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والأردن والسودان والجزائر وسريلانكا وبنجلاديش وأفغانستان وغيرها من الدول الشقيقة والصديقة..

وقد حضر الحفل معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ معصوم ياسين زائي الذي قال خلال كلمته بأنني فخور بأني أرعى الجامعة الإسلامية العالمية بأساتذتها من الدول الإسلامية والعربية الشقيقة.. وسوف أبذل قصارى جهدي لتسهيل ما يعوق مسيرة هؤلاء الأساتذة الوافدين في العملية التعليمية والأكاديمية وذلك من خلال اللقاءات بكبار مسؤولي هذه الدولة المباركة الحاضنة للجامعة.. وقدم شكره وتقديره لجميع الأساتذة متمنياً لهم أوقات سعيدة..

وبعد كلمة معالي راعي الجامعة تناول الجميع طعام الغداء المعد لهم بدعوة كريمة من قبل سعادة الأستاذ الدكتور/ ضياء الحق مدير عام مجمع البحوث الإسلامية الذي قدم شكره وتقديره لمعالي راعي الجامعة ولمعالي رئيس الجامعة على هذه الرعاية والعناية والاهتمام بالجامعة وبخاصة بأساتذة الوافدين لجامعتنا العريقة.. حيث بين بأن هذا الحفل يأتي باهتمام خاص وعناية ورعاية من قبل معالي رئيس الجامعة البروفيسور/ أحمد بن يوسف الدريويش لتقوية الروابط بين الجامعة والمسؤولين فيها من جانب والأساتذة الوافدين فيها من جانب آخر..

وبعد تناول الغداء من قبل الجميع ألقى معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش كلمة مختصرة وافية حيث رحب فيها بجميع الأساتذة والمسؤولين وشكرهم على الحضور والعناية وبخاصة شكر معالي راعي الجامعة على حضوره وتشريفه هذا الحفل.. كما قدم شكره الخاص لسعادة الأستاذ الدكتور/ ضياء الحق على تنظيمه وترتيبه هذا الحفل المبارك لهؤلاء العلماء الفضلاء والأساتذة الكرماء..

مُشيدًا معاليه بجهود التي يبذلها الأساتذة الوافدين لرفعة مستوى الجامعة وتطوير برامجها وتخصصاتها وتحقيق رسالتها وأهدافها العالمية الإسلامية.. مؤكداً معاليه عن استعداد الجامعة لتقديم ما يلزم من دعمٍ ومساندةٍ لهذه الجهود المباركة الموفقة..

كما قدم معاليه شكره وتقديره الخاص للجهات التي أوفدت وابتعثت هذه الكوادر العلمية في التخصصات المختلفة والكليات المتنوعة سواء الأزهر الشريف بجمهورية مصر العربية أو جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض أو الهيئة الخيرية العالمية بالكويت وغيرها.. وخص بالشكر والتقدير صاحب المعالي الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل مدير جامعة الإمام عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية نائب الرئيس الأعلى للجامعة على دعمه واهتمامه وعنايته ورعايته لشؤون الجامعة..

كما أشاد معاليه في كلمته باهتمام فضيلة الإمام الأكبر إمام الأزهر الشريف الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب بالجامعة وموافقته على زيادة عدد البعثة الأزهرية للجامعة.. مشيراً بأن اللقاء بهذا الصدد تم مع سعادة سفير جمهورية مصر العربية وقد وعد بالخير وأبدى استعداده التام لأي تعاون بناء مع الجامعة..

كما تم اللقاء بسعادة سفير السوداني وأبدى سعادته الرغبة الأكيدة في تقديم أي تعاون يصب في مصلحة الجامعة وفقاً للأنظمة والتعليمات المعمولة بها في الدول المعنية..

مبيناً معاليه بأن الهدف من هذا الحفل والاجتماع الأخوي هو التعارف بين هؤلاء الأساتذة من الجنسيات المختلفة.. والاستماع لبعض المقترحات البنّاءة التي تساهم في تقديم أفضل الخدمات لهم وتمكينهم من أداء رسالتهم وواجبهم بكل يسر وسهولة واطمئنان.. ومن باب أداء الأمانة والواجب تجاه أبناء وبنات طلاب وطالبات هذه الجامعة المباركة حيث من شأنها رفع مستوى جودة التعليم وتحسين المخرجات والنهوض الريادي بدور هؤلاء الطلاب والطالبات في مجتمعاتهم وأوطانهم.. وحتى ننهز بالجامعة ونكون مفاتيح للخير..

مضيفاً معاليه بأن الجامعة عالمية بأساتذتها وأنه شرف عظيم أن نلتقي بهذه الكوكبة النيرة من العلماء والأساتذة من الدول الإسلامية والعربية الذين لهم دور بارز في تعليم وتربية أبناء العالم الإسلامي والأقليات الإسلامية وبخاصة في نشر وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها وهذا الذي تهتم به جمهورية باكستان الإسلامية حكومةً وشعباً..

مؤملاً معاليه أن تتكرر مثل هذه اللقاءات والاجتماعات التي تساهم في إبراز الجهود الموفقة المسددة في تحقيق رسالة الجامعة وأهدافها من أجل دعم العملية الأكاديمية والعلمية والبحثية في الجامعة.. في كل فصل دراسي..

مطالباً معاليه جميع الأساتذة إبراز جهودهم المتنوعة في المجالات المختلفة وخاصة في كتابة البحوث العلمية التي تساهم في رفع مستوى الجامعة محلياً وإقليمياً وعالمياً والمشاركة في المؤتمرات والندوات وورش العمل التي تقام في الجامعة..

مكرراً معالي رئيس الجامعة شكره وتقديره لمعالي راعي الجامعة ولسعادة مدير عام المجمع ولجميع العاملين فيه والموظفين ورجال الأمن وسائقي السيارة والجميع.. وللأساتذة على حضوره ومشاركتهم في هذا الحفل المبارك..

 

Archives