معالي رئيس الجامعة يشارك في الملتقى السنوي العام لعائلة آل الدريويش في مدينة الزلفي

  في مشهد من مشاهد الأخوة والألفة والمحبة والوفاء من جميع أفراد أسرة آل الدريويش شباباً وشيبانا رجالاً ونساءً أقامت عائلة آل الدريويش الملتقى السنوي العام حفل المعايدة لأسرة آل الدريويش مساء السبت 16/6/2018م الموافق 2/10/1439هـ في قاعة المعالي بالزلفي..

وقد شارك معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية الأستاد الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش في الحفل.. كما حضر الملتقى الأعيان والوجهاء والرجال والنساء والشباب من المناطق المختلفة من المملكة العربية السعودية من مدينة الدمام والرياض والجبيل والقصيم البريدة والعنيزة ومن مناطق الشرقية والغربية.. ومن دولة الكويت الحبيبة..

وبدئ الحفل الذي أعد بهده المناسبة السعيدة على قلوب جميع أفراد الأسرة الكريمة بتلاوة آيات من الدكر الحكيم.. ثم توالت التهاني والتبريكات بين الحاضرين الدين امتزجت رائحتهم بأجود أنواع البخور العوم والكرم المعهود في أسرة الدريويش التي يشهد لها الجميع بالجود والكرم وحسن الوفادة والضيافة من جميع أفراد الأسرة الكريمة.. وكان ذلك بحضور جميل ورائع من أعيان الأسرة وشبابها وأبنائها..

وتم خلال الحفل المبارك التهنئة للقيادة الرشيدة حيث رفع الجميع أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الفطر المبارك لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك الحازم الجازم سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ أيده الله ـ  وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي الوفي الأبي، ولجميع المواطنين والمقيمين والزائرين لهذه الدولة المباركة داعين الله عز وجل أن يعيد هده المناسبة السعيدة على الجميع بالخير والبركات، وعلى الوطن الغالي بالعزة والتمكين والتطور والازدهار في ظل ما نشهده – بحمد الله – من قوة التلاحم بين الشعب والقيادة وما تعيشه المملكة من استقرارٍ، وما تتمتع به من نعمة الأمن والأمان، وذلك بفضل الله ثم بحكمة وحنكة القيادة الرشيدة؛ لنستشرف بمزيدٍ من التفاؤل بمستقبلٍ مشرقٍ – بإذن الله – لهذا الوطن الغالي من خلال سياسة ولي عهدنا الأمير الشاب المحنك الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ وفقه الله ـ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030م والتي تحمل في طياتها تصور للنقلة التاريخية المنتظرة التي ترسم مستقبل الوطن بكل تفاصيله..

كما تم خلال الحفل الكريم تجديد البيعة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ يحفظه الله ـ من جميع أفراد الأسرة ورفعوا خالص التهاني والتبريكات للقيادة الحكيمة بمناسبة الذكرى الثانية لتولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد وتنتهز العائلة هذه المناسبة الغالية لترفع إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ أيده الله ـ وإلى شعب السعودي الوفي أصدق التهاني والتبريكات بهذه المناسبة المجيدة..

وأعرب الجميع عن اعتزازهم بحجم الانجازات والمكتسبات التي حققتها المملكة العربية السعودية منذ انطلاقة رؤية المملكة 2030م على كافة الأصعدة بفضل الجهد الوطني المشترك والتآلف بين القيادة الحكيمة والشعب لما فيه مصلحة الوطن والمواطنين، وهو مؤشر واضح على عزم القيادة الرشيدة لمواصلة مسيرة البناء والتقدم لتحقيق العزة والرخاء لجميع أبناء الشعب السعودي..

وقد أشاد جميع الحاضرين بماضي الأسرة الدريويش العريق في الوقوف مع هده الدولة المباركة مند تأسيسها على يد الموحد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله ومروراً بأبنائه الملوك الكرام البررة إلى عهد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين..

 

معالي رئيس الجامعة يهنئ كافة منسوبيها بمناسبة عيد الفطر

 

الجامعة تعزي الدكتور/ صفي الله وكيل في وفاة والدته

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقت الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد بكافة منسوبيها وفاة والدة الدكتور صفي الله وكيل الأستاذ المساعد بكلية الشريعة والقانون بالجامعة. .

يقدم معالى راعي الجامعة الأستاذ الدكتور معصوم ياسين زئي ومعالي رئيسها الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش أصالة عن نفسهما ونيابة عن كافة منسوبي الجامعة خالص التعازي القلبية للدكتور صفي الله وكيل وأسرته الكريمة في وفاة الفقيدة، سائلين الله سبحانه وتعالى له ولأسرته الكريمة الصبر والسلوان، وللفقيدة الرحمة والمغفرة، وأن يسكنها فسيح جنانه. .

 ولا نقول إلا ما يرضي ربنا: “لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بمقدار . . وإنا لله وإنا إليه راجعون” . .

 

الجامعة ترفع خالص التعازي والمواساة بوفاة الأستاذ الدكتور جعفر عبد السلام

تنعي الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد ممثلة بمعالي راعيها الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زئي ومعالي رئيسها الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش إلى الأمة المسلمة فقيدها الغالي فضيلة الأستاذ الدكتور/ جعفر عبد السلام المفكر الفذ والمربي الكبير . .الذي خدم الإسلام خمسين عاماً من العمل المخلص لخدمة الإسلام والمسلمين في بقاع الأرض مفكراً ومدافعاً وعالماً إسلامياً كبيراً وأباً وأخاً … ونعزي الأسرة الطيبة وجميع إخوانه وأحبائه في أعضاء رابطة الجامعات الإسلامية  وغيرهم . . جمعنا الله معه في الفردوس الأعلى مع الحبيب المصطفى والهمنا جميعاً وأهله الصبر والسلوان . . وإنا لله وإنا إليه راجعون . .

ومن الجدير بالذكر أن المغفور له الأستاذ الدكتور/ جعفر عبد السلام شغل عدة مناصب علمية وإدارية وغيرها آخرها الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية . . وخلال رحلته واصل الدكتور جعفر عبد السلام جهوده بكل دأب وباحترافية رجل القانون ونائب رئيس جامعة الأزهر الشريف، والخبير بشؤون عالمنا الإسلامي وطموحاته في الارتقاء بالمناهج الشرعية، ونقل الخبرات من خلال المؤتمرات التي تناولت كل القضايا الحياتية تطوف كل أرجاء العالم شرقا وغربا في إيطاليا بجامعة فلورنسا، وفي هولندا بجامعة أمستردام الحرة، وفي فرنسا بمعهد ابن سينا، وفي إندونيسيا وماليزيا والاردن وسوريا ولبنان والجزائر وليبيا وتونس وفلسطين والسودان والإمارات والكويت وقطر وتشاد وغيرها . .

وكان ــ رحمه الله ــ من أولئك الذين وقفوا في الصف الأول مع الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وقيادتها دعماً ورعاية في سبيل أداء مهامها وفق رسالتها وأهدافها ولوائحها . .

 

رئيس الجامعة يعزي مدير الشؤون الأكاديمية بالجامعة في وفاة والدته

انتقلت إلى رحمة الله تعالى والدة الدكتور/ طاهر خليلي مدير الشؤون الأكاديمية في الجامعة  . . غفر الله لها وأسكنها فسيح جناته . .

والجامعة الإسلامية العالمية التي آلمها هذا النبأ تقدم خالص العزاء والمواساة لسعادة الدكتور/ طاهر خليلي وجميع إخوانه وأخواته وأهله . .

نسأل الله لها العفو والمغفرة والرحمة وأن يكرم نزلها وأن يوسع مدخلها وأن يجازيها بالإحسان إحساناً وبالسيئات عفواً وغفراناً وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان ولا نقول إلا ما يرضي ربنا: “لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بمقدار . . وإنا لله وإنا إليه راجعون” . .

 

معالي الوزير مدير جامعة الإمام يستقبل معالي راعي الجامعة ومعالي رئيسها

  استقبل صاحب المعالي الوزير الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل ـ حفظه الله ـــ مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، نائب الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وذلك في مكتبه بمسجد الحرام في مكة المكرمة معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زائي ومعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور /أحمد بن يوسف الدريويش . .

في بداية اللقاء رحب معالي الوزير بمعالي راعي الجامعة ومعالي رئيس الجامعة شاكراً لهما هذه الزيارة الميمونة التي تدل على اهتمامهما وعنايتهما بالجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد..

مثمناً معاليه جهودهما في انعقاد المجلس الأعلى للجامعة (مجلس الأمناء) الذي انعقد تحت رئاسة فخامة رئيس جمهورية باكستان الإسلامية جناب/ ممنون حسين الرئيس الأعلى للجامعة وبحضور أكثر أعضاء المجلس من الدول العربية والإسلامية.. والذي تمخض عنه تجديد الثقة بمعالي الدكتور/ أحمد الدريويش بتعيينه رئيساً للجامعة للفترة القادمة لمدة أربع سنوات..

مشيداً معاليه بما يقدم البروفيسور/ الدريويش من خدمات جليلة مباركة في الرقي بالجامعة وتقدمها وازدهارها وإسلاميتها وعالميتها ووصولها إلى مصاف الجامعات العالمية الرائدة.. حيث هو أهل لذلك..

مقدماً معاليه شكره لفخامة رئيس الجمهورية جناب ممنون حسين الرئيس الأعلى ولجميع أعضاء مجلس الأمناء على هذه الثقة الغالية التي نالها الدكتور/ أحمد الدريويش..

كما أثنى على الدور الرائد الذي يقوم به معالي راعي الجامعة البروفيسور/ محمد معصوم ياسين زائي في سبيل تحقيق رسالة الجامعة وأهدافها..

ومن جانبه أشاد معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بما يتميز به صاحب المعالي الوزير الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل من حنكة وحكمة وخبرةٍ وكفاءة إدارية وعلمية وأكاديمية وتربوية وتوعوية ووطنية صادقة وحب لولاة أمره وعمل دؤوب مخلص وفق توجيهاتهم وبما يحقق أمالهم وتطلعاتهم .. فضلاً عن جهود معاليه الرائدة في مجال توعية الشباب وتحصينهم من الشبهات والشهوات . . وتعزيز الأمن الفكري المنشود المتفق مع منهج الإسلام الصحيح وعقيدته الصافية في نفوسهم، وتحذيرهم من الغلو والتطرف والإرهاب والإفساد والقتل والتدمير، وغرس منهج الوسطية والاعتدال والاتزان والاستقامة في وجدانهم . .

كما قام معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية باطلاع صاحب المعالي الوزير البروفيسور/ سليمان أبا الخيل نائب الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد على ما قامت به الجامعة من برامج وأنشطة وفعاليات ومؤتمرات وندوات خلال العام الدراسي الحالي .. مطمئناً معاليه على استقرارها وسلامة عملها العلمي والأكاديمي والتربوي والخدماتي والبحثي ..

كما تم استعراض سبل دعمها واحتياجاتها ومتطلباتها الحاضرة والمستقبلية . .وما تقوم به من دور علمي إسلامي رائد في العلوم الإسلامية أجمع، وبخاصة ما يتعلق بترسيخ منهج أهل السنة والجماعة ونشر عقيدة التوحيد الصافية النقية وفق ما جاء في الكتاب والسنة ..

مشيدًا معالي رئيس الجامعة بجهود المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك الحازم العازم سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ  وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير الشاب محمد بن سلمان بن عبد العزيز ـ وفقه الله ـ في خدمة الإسلام وأهله.. ودعمهم لكل ما من شأنه أن يعينهم ويرتقي بهم ويجعل من أمة الإسلام أمة قوية تأخذ مكانها الصحيح بين أمم العالم تقدمًا ورقيًا وأمنًا وأمانًا وسلمًا وسلامًا وحضارة ومدنية في ظل أحكام الإسلام وتعاليمه السمحة..

 

معالي راعي الجامعة الإسلامية العالمية ومعالي رئيسها يجتمع بمعالي نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام في مكة المكرمة

اجتمع معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زائي ومعالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد بمعالي الدكتور محمد بن ناصر الخزيم نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام في مكتبه بمقر الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في مكة المكرمة يوم الخميس 7/يونيو/2018م..

وفي بداية الاجتماع رحب معالي الدكتور محمد بن ناصر الخزيم نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام بمعالي راعي الجامعة وبمعالي رئيس الجامعة وبالوفد المرافق لهما مثمناً ما يقومون به من جهود موفقة خدمة للإسلام وأهله وللعلم وطلابه..

وتأتي زيارة معالي راعي الجامعة ومعالي رئيس الجامعة إلى الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في إطار الاتفاقية الموقعة بين الجامعة الإسلامية العالمية وبين الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.. وتفعيل هذه الاتفاقية بما يرجع بالمصلحة العامة لكلا الطرفين..

وجرى خلال اللقاء التباحث حول شؤون الجامعة وأهميتها الإسلامية والعالمية ووجوب توثيق العلاقة بين الجامعة الإسلامية العالمية وبين الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين..

وفي ختام الاجتماع شكر معالي رئيس الجامعة معالي الدكتور محمد بن ناصر الخزيم نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام على حسن الاستقبال وما لقيه والوفد المرافق له من معاليه من اهتمام وحرص ومتابعة للجامعة الإسلامية وكافة منسوبيها وتمنياته الصادقة والخالصة لها بدوام التقدم والازدهار..

 

معالي راعي الجامعة ومعالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية يلتقيان بمعالي رئيس البنك الإسلامي للتنمية بجدة

التقى معالي راعي الجامعة الإسلامية العالمية الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زائي ومعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش يوم الخميس 7/يونيو/2018م بمعالي الدكتور/ بندر بن محمد حمزه حجار رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في مكتب معاليه بجدة المملكة العربية السعودية..

وفي بداية الاجتماع رحب معالي رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور/ بندر حجار بمعالي راعي الجامعة البروفيسور/ معصوم ياسين زائي وبمعالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية متمنيًا لهما المزيد من التوفيق في دعم أبناء المسلمين من كافة أنحاء العالم..

وقد ثنى معالي رئيس الجامعة بالشكر والتقدير لمعالي الدكتور/ بندر حجار على إتاحته الفرصة لهذا اللقاء المهم للتعريف بالجامعة مبينًا ما تعيشه الجامعة في العصر الحاضر من تقدم ونهضة ورقي وعناية بالعلم وأهله وطلابه.. مشيرًا إلى تطورها الملحوظ في كافة الميادين العلمية والأكاديمية… والزيادة المضطردة في أعداد طلابها وطالباتها في مختلف الكليات والأقسام العلمية والتقنية والهندسية والتطبيقية والتكنلوجية حيث يبلغ عدد من ينتسب إلى هذه الجامعة ما يقرب من ثلاثين ألف (30000) طالب وطالبة في مختلف المراحل الدراسية والفئات العمرية..

وقد تباحث الجانبان أوجه التعاون بين الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وبين البنك الإسلامي للتنمية بجدة وسبل دعم الجامعة والارتقاء بها في كافة المجالات.. وبخاصة في بناء الأوقاف الخيرية داخل باكستان وخارجها التي تعود نفعها لمصلحة الجامعة وطلابها وطالباتها..

وفي هذا الجانب أكد معالي الدكتور/ بندر حجار رئيس البنك الإسلامي للتنمية تقديم الدعم للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وفقاً للأنظمة المعمولة بها في البنك الإسلامي للتنمية..

كما قدم معاليه تهانيه القلبية لمعالي رئيس الجامعة البروفيسور/ أحمد الدريويش على تجديد تعيينه رئيساً للجامعة للفترة القادمة لمدة أربع سنوات..

متمنيا لمعاليه التوفيق والسداد في أموره الإدارية والعلمية والأكاديمية ومزيداً من التقدم والازدهار للجامعة في ظل قيادته الحكيمة.. وأن يستمر التعاون فيما بينهم عن طريق مثل هذه الجامعات الرائدة التي تعود على الإسلام والمسلمين بالخير والنفع والفائدة..

كما تم التباحث في هذا اللقاء المهم مع مسؤولة برامج المنح الدراسية للبنك الإسلامي للتنمية بخصوص تقديم المنح الدراسية للطلاب والطالبات الدارسين والدارسات في الجامعة الإسلامية العالمية من الدول العربية والإسلامية والأقليات المسلمة..

وقد تم الاتفاق على ذلك بين الجامعة والبنك الإسلامي وفقاً للإمكانيات المتاحة وبما يتوافق أنظمة وتعليمات الدول المعنية..

 

راعي الجامعة ورئيسها يهنئان الأستاذة الدكتور فرخندة ضيا بمناسبة تعيينها عضوة في مجلس الفكر الإسلامي

قدم معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور معصوم ياسين زئي ومعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش تهنئة مقرونة بالدعاء إلى الأستاذة الدكتورة فرخندة ضياء (أستاذة القانون في الجامعة) على الثقة التي نالتها من فخامة رئيس جمهورية باكستان الإسلامية السيد/ ممنون حسين بتعينها عضوة في مجلس الفكر الإسلامي.

كما قدم رئيس المجلس الفكر الإسلامي الأستاذ الدكتور قبلة أياز تهنئته لها راجياً أن هذا التعيين سيكون مفيداً للمجلس للخبرة الواسعة للدكتورة في مجال الفقه الإسلامي والقانون الدولي.

ومن الجدير بالذكر أن الدكتورة هي العضوة الوحيدة من بين 9 أعضاء آخرين الذين تم تعيينهم حالياً من قبل فخامة رئيس جمهورية باكستان.

 

7 مائة معتكف يدخلون معتكفهم في مسجد الملك فيصل لقضاء العشر الأواخر

تحت إشراف ومتابعة أكاديمية الدعوة بالجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد دخل ما يزيد على 7 مائة معتكف مع غروب الشمس يوم العشرين من شهر رمضان عام 1439هـ مسجد الملك فيصل ليمضوا عشرة أيام في الاعتكاف في أروقة مسجد الملك فيصل.

وأكاديمية الدعوة لها شرف تنظيم عملية الاعتكاف في مسجد الملك فيصل كل شهر رمضان ويستفيد به مئات من الناس يتقدمون بالاستمارة للجلوس قبل شهر رمضان، والأكاديمية تنظم دروساً دينية وصلاة قيام الليل بالجماعة وغير ذلك من الإعدادات المناسبة للتسهيل للمعتكفين كل عام.

 

أرشيف