معالي رئيس الجامعة يقدم التهنئة لمعالي الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل بتجديد الثقة بمعاليه نائبا للرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية

IMG-20170529-WA0029يتقدم معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش أصالةً عن نفسه ونيابةً عن إخوانه وزملائه من منسوبي الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد بأسمى آيات التهاني والتبريكات المقرونة بخالص الدعاء لصاحب المعالي الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل ـ وفقه الله ـ مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي وذلك بمناسبة صدور الموافقة السامية الكريمة بتجديد الثقة بمعاليه نائباً للرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية لفترة قادمة . .سائلين الله سبحانه وتعالى أن يمده بعونه وتوفيقه وتأييده وأن يجري الخير على أيديه وأن يجعله مباركاً وأن ينفع به العلم وطلابه، والإسلام وأهله وأن يجعله ذخراً للدين والوطن، وأن يعينه على مهامه العلمية والإدارية والتوعوية والوطنية . .

وبهذه المناسبة يعبر كافة منسوبي الجامعة عن خالص شكرهم وتقديرهم لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك الحازم العازم الجازم سلمان بن عبد العزيز ــ حفظه الله ــ على هذه الثقة السامية الكريمة بصاحب المعالي الأستاذ الدكتور/ سلميان بن عبد الله أبا الخيل التي إن دلت على شيء فإنما تدل على اهتمامه ــ أيده الله ــ بالجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وكافة منسوبيها..

كما يتقدمون بالشكر والعرفان والتقدير لفخامة رئيس جمهورية باكستان الإسلامية جناب/ ممنون حسين الرئيس الأعلى للجامعة على اهتمامه ومتابعته لشؤون الجامعة ومناشطها وبرامجها وفعالياتها المختلفة..

 

معالي رئيس الجامعة يترأس الندوة الوطنية بعنوان: إعادة بناء المجتمع الباكستاني على ضوء وثيقة المدينة المنورة

ترأس معالي الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد صباح يوم الجمعة 26/5/2017م ـ 29 شعبان 1438هـ في قاعة العلامة إقبال في مبنى الفيصل الندوة الوطنية الكبرى التي تنظمها الجامعة ممثلة بمجمع البحوث الإسلامية بعنوان: (إعادة بناء المجتمع الباكستاني على ضوء وثيقة المدينة المنورة) والتي شارك فيهاا وحضرها كوكبة ونخبة من علماء باكستان وزعماء الطوائف الدينية فيه والتيي تهدف إلى الإسهام في تحقيق الأمن والأمان والاستقرار والوحدة والائتلاف بين أبناء هذا المجتمع وهذه الدولة الطيبة دولة النقاء والطهر جمهورية باكستان الإسلامية على ضوء ما يصدر من العلماء والزعماء من توجيهات، وما يتوصلون إليه ويقررونه من وحدة وائتلاف..

وقد افتتحت الندوة بآيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة توجيهية من معالي رئيس الجامعة استهلها بحمد الله والثناء عليه، والصلاة والسلام على رسوله النبي الأمي الأمين وآله وصحابته الطيبين الطاهرين..

مرحباً معاليه بالمشاركين والحاضرين في هذه الندوة المباركة من العلماء والزعماء ورجال الفكر والثقافة.. مقدماً شكره وتقديره للحاضرين والمنظمين والقائمين على هذه الندوة وخاصة منسوبي مجمع البحوث الإسلامية بالجامعة وعلى رأسهم الأستاذ الدكتور ضياء الحق..

كما تحدث معاليه في هذه الندوة عن جمهورية باكستان الإسلامية وأهميتها سياسياً وعسكرياً واقتصادياً وذلك في العالمين الإسلامي والعربي باعتبارها دولة مهمة تتمتع بعدد من المميزات الاستراتيجية التي تدفع العالم بعامة، والعالم الإسلامي بخاصة إلى التقارب معها.. وكان انفصالها عن الهند على أساس ديني؛ وذلك حتى يكون للمسلمين في شبه القارة الهندية كيان مستقل ودولة خاصة تحميهم من تعصب الهندوس الأعمى، وعدائهم للمسلمين في شبه القارة الهندية آنذاك.. ومن أجل أن يكون للمسلمين دولة مستقلة تسود فيها أحكام الشريعة الإسلامية، وينهضوا ببلادهم على ضوء تعاليم الإسلام وأحكامه السمحة المعتدلة القائمة على الوسطية والاعتدال والاتزان والبعيدة كل البعد عن الغلو والتطرف والإرهاب والإفساد.. ويكون لهم عزة ومنعة وقوة، ويعزز من انتمائهم لأمتهم وعالمهم الإسلامي في شتى أنحاء المعمورة، ويتضامنوا مع إخوانهم المسلمين في كافة قضاياهم المصيرية..

مضيفاً معاليه: بأن دولة مثل جمهورية باكستان الإسلامية هذه سماتها وخصائصها وأهدافها وغاياتها فلا غرو أن تبني مجتمعها على ضوء أحكام الإسلام الخالدة..

ومجتمع المدينة المنورة هو المثال الحي للمسلمين في كل زمان ومكان؛ ليتخذوه نبراسًا يهديهم حين تعصف بهم الأهواء وتتنازعهم السياسات.. حيث وضع الرسول صلى الله عليه وسلم خلال هذه المرحلة الجديدة المعالم الأساسية للمجتمع الإسلامي في كل أبعادها؛ الفردية والجماعية، العامَّة والخاصة… ونظم العلاقات بين سكَّان المدينة، وكتب في ذلك كتابًا أوردته المصادر التاريخيَّة، واستهدف هذا الكتاب أو الصحيفة توضيح التزامات جميع الأطراف داخل المدينة، وتحديد الحقوق والواجبات، وقد سمِّيت في المصادر القديمة بالكتاب والصحيفة، وأطلَقَت الأبحاث الحديثة عليها لفظ (الدستور).

مبيناً معاليه بأن: هذا الدين الذي بعث الله عزوجل به سيد المرسلين عليه الصلاة والسلام دين خاتم مهيمن على جميع الأديان قبله، وهو رسالة الله الخاتمة إلى جميع الثقلين إلى قيام الساعة، واقتضى ذلك أن يكون في هذه الرسالة من الخصائص والسمات ما يجعلها صالحة لكل زمان ومكان إلى جميع أمم الأرض، وأعظم هذه الخصائص وأجلها السماحة واليسر في كل شأن من شئون الحياة في العبادات والمعاملات والأخلاق والآداب مع المسلمين وغير المسلمين..

وهذه أحد صور عظمة الإسلام في واقعيته وعالميته، فقد قضى الله سبحانه وتعالى وقدر أن لا يؤمن أهل الأرض كلهم وله الحكمة التامة في ذلك والحجة البالغة..

ولا يتصور مع بقاء الكفر على الأرض، ومع وجوب تبليغ الدعوة إلى الناس كلهم لا يتصور مع ذلك أن ينعزل المجتمع المسلم عن غيره من المجتمعات، ولذلك فإن التشريع الإسلامي نظم علاقة المسلم مع غيره من بني جنسه أفرادا ومجتمعات ووضع الضوابط الكاملة في ذلك داخل المجتمع الإسلامي وخارجه..

موضحاً معاليه في كلمته خصائص المجتمع الباكستاني على ضوء وثيقة المدينة المنورة حيث قال: وللمجتمع الباكستاني كمجتمع إسلامي خصائص يتميزون بها عن غيره من المجتمعات حيث يستمدون منهجهم من أحكام الإسلام السمحة المعتدلة التي تأمر بالصلاح وتنهى عن المنكر والإفساد.. ومن خصائص المجتمع الباكستاني على ضوء وثيقة المدينة المنورة ما يأتي:

  1. مجتمع موحِّد إن أعظم خُصُوصية للمجتمع الباكستاني هي التوحيد، فذلك المجتمع يعتقد أن الخالق والرازق والمدبر هو الله، فهو المستحق للعبادة والخضوع والذل والخشوع بين يديه {ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ} سورة الأنعام: 102، كما آخى النبي صلى الله عليه وسلم بعد الهجرة إلى المدينة بين المهاجرين والأنصار فتحقيق التوحيد أهم خصائص المجتمع الباكستاني..
  2. مجتمع موحَّد(بفتح الحاء المهملة): ونعني بهذا أن المجتمع الباكستاني تربطه رابطةٌ واحدةٌ هي رابطةُ الإسلام الحقِّ الذي نزل على محمد-صلى الله عليه وسلم-، وعلى هذا الأساس يكون الترابطُ في المجتمع، وقد حذَّر الله من التفرق والتمزق داخل هذا الكيان الواحد فقال-تعالى-:{.. وَلا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ * مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ} سورة الروم:31-32، وأمر الجماعة المسلمة في المجتمع المسلم أن يعتصموا بحبل الله الذي هو القرآن والسنة وما فيهما من الأحكام والأوامر، {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }سورة آل عمران:103، وفي هذه الآية يمتنُّ الله على المجتمع الإسلامي الواحد بأنه ألَّف بين قلوبهم، وله يرجع الفضل في ذلك،وقال في آية أخرى:{ وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}سورة الأنفال:63. والآيات والأحاديث التي تأمر بالوحدة وتنهى عن التفرق كثيرة جداً، ومن مظاهر الوحدة في المجتمع المسلم:

وحدة الشعائر التعبدية من صلاة وصيام وزكاة وحج، وتوجه إلى قبلة واحدة.. إلخ، ووحدة الهدف وهو بلوغ رضوان الله -تعالى-،ووحدة في المعاملات التي أمر الله بالقيام بها،ووحدة في الأوطان، فكل بلد ذُكر فيه الله ورُفعت فيه راية لا إله إلا الله فهو بلد المسلم أياً كان..

  1. مجتمع مُتعاون مُتراحم: المجتمع الباكستاني مجتمع متراحم متعاون فيما بينهم وتكفل المسكين واليتيم، وتقوم على أعمال البر والخير المختلفة، والمجتمع إذ يقوم على ذلك الأساس فإنما يعمل بتوجيه الله له،كما في قوله -سبحانه-:{ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} سورة المائدة:2..

وفي نهاية كلمته كرر معاليه شكره وتقديره لكل من حضر وشارك ونظم ورتب هذه الندوة المهمة الوطنية التي تأتي ضمن المؤتمرات والندوات التي تعقدها الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد لتوعية وتثقيف المجتمع الباكستاني الأبي المسلم الملتزم بأحكام الإسلام الصحيح المستمد من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة..

 

رئيس الجامعة يترأس مجلس البحوث والدراسات العليا

ترأس معالي الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد مجلس الدراسات العليا والبحوث (البصر) وذلك صباح هذا اليوم 25/5/2017م ــ 28/8/1438هـ وذلك في قاعة الاجتماعات في المبنى الجديد للجامعة وحضره جميع أعضاء المجلس من نواب الرئيس والعمداء والأعضاء الرئيسيين من خارج الجامعة . . وقد بدأ رئيس الجلسة الاجتماع بشكر الأعضاء على الحضور والمشاركة ثم ثنى بالشكر للزملاء من نواب الرئيس والعمداء ورؤساء الأقسام ورئيسات الأقسام وأعضاء هيئة التدريس وعضوات هيئة التدريس على جهودهم وجهودهن خلال الفصل المنصرم الأمر الذي أثمر استقراراً وأمناً وعلماً نافعاً وعملاً صالحاً للجامعة ولمنسوبيها بعامة ولأبنائنا وبناتنا الطلاب بصفة خاصة . .

واتبع ذلك شكره وتقديره لرؤساء اللجان العاملة الدائمة والمؤقتة وأعضائها على ما قاموا ويقومون به من عمل جليل ومتابعة وخدمة للجامعة ومنسوبيها مشيداً معاليه بما تمخضت عن هذه اللجان من آثار حسنة عادت بالخير والنفع على الجامعة بعامة..

بعد ذلك أحاط معاليه المجلس نتائج جولاته خلال اليومين الماضيين على الكليات للاطمئنان على سير الامتحانات مبدياً معاليه اطمئنانه على ذلك وشكره لعمداء الكليات ورؤساء الأقسام ورئيسات الأقسام على ما وجده منهم من متابعة وحسن تنظيم آملاً بذل المزيد من العناية والمتابعة والحرص والاهتمام وتوفير الجود العلمي والصحي الملائم لأبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات حتى يؤدي الجميع امتحاناته بيسر وسهولة وراحة واطمئنان . .

موضحاً معاليه بأنه يجب على الجميع كل فيما يخص أن يتابع ويهتم ويراعى ذلك سواء من الأكاديميين أو الإداريين أو الفنيين أور جال الأمن والسلامة . . كما أن عليهم أن يتقبلوا أي ملاحظة ترد إليهم بصدر رحب ويعملوا فوراً على معالجتها وفق إمكانات الجامعة وأنظمتها وتعليماتها . .

وختم معاليه حديثه في بداية هذا الاجتماع بالتهنئة الخالصة لكلية الإدارة والقائمين عليها واحداً واحداً رجالاً ونساءً على ما تحقق لها مؤخراً من اعتراف كامل بجميع أقسامها وإشادة ببرامجها وفعالياتها وما تمتاز به من جودة في خططها ومقرراتها الدراسية . . مفيداً بأن الكلية منذ عام 2013م وهي تسعى للحصول على هذا الاعتراف وهذه الشهادة من (HEC) وأنه من خلال الزيارة الأخيرة الذي قام بها وفد علمي أكاديمي متخصص رفيع المستوى من هيئة التعليم العالي (HEC) والذي زار الجامعة والكلية ومكث ثلاثة أيام كاملة وتابع الأعمال العلمية والطلابية والإدارية للكليات خرج بهذه القناعة والحمد لله . .

مقدماً معاليه شكره لهذا الفريق من هيئة التعليم العالي الذي وجدنا منه كل تعاون وحرص وإخلاص وأفادنا كثيراً بتوجيهاته السديدة التي ستنير الطريق للإخوة في الكلية نحو مزيد من التميز والتفوق والجودة . .

بعد ذلك تحدث أمين عام المجلس الأستاذ الدكتور/ طاهر خليلي مقدماً شكره وتقديره لمعالي رئيس الجامعة على اهتمامه وحرصه ومتابعته وتوجيهاته السديدة وما تتابع انعقاد هذا المجلس وإعطائه الأولوية رغم كثرة المجالس وانشغال معاليه بأعمال علمية وإدارية وتوعوية كثيرة فجزاه الله خيرا الجزاء على هذا الحرص والاهتمام . .

ثم تم استعراض جدول الأعمال المدرج في هذه الجلسة ومن ذلك بعض التعاميم الصادرة من هيئة التعليم العالي HEC وقد وجه معالي رئيس الجامعة للعمل بموجبها . . كما تم مناقشة بعض الموضوعات الطلابية لدرجة الدكتوراه والماجستير والمرفوعة من قبل عدد من الكليات في الجامعة . .

وبعد مناقشتها مناقشة مستفيضة والتأكد من مطابقتها للوائح والأنظمة والتعليمات اتخذ بشأنها القرارات المناسبة . . مؤكداً المجلس على حرصه على الجودة والجدة والابتكار والقوة العلمية  للطلاب والطالبات . . وحاثاً الطلاب والطالبات على الاهتمام بالتسجيل لرسائلهم في الوقت المحدد وعدم التأخير حتى لا يتعرضوا إلى رفض رسائلهم أو تسجيلهم للموضوعات التي يتقدمون بها . .

وفي ختام اللقاء كرر رئيس الجامعة شكره وتقديره للأعضاء على الحضور والمشاركة . .

 

معالي رئيس الجامعة يقوم بجولة تفقدية للاطمئنان على سير الامتحانات

بدأت في هذا اليوم الأربعاء 24/5/2017م امتحانات نهاية العام الدراسي 2017م في جميع كليات الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد ووحداتها التعليمية..

001وقد قام معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش في صباح هذا اليوم بجولة تفقدية على بعض كليات الجامعة..

وقد اطمئن معاليه على سير الامتحانات في هذه الكليات وأقسامها العلمية وعلى الخدمات المقدمة للطلاب والطالبات وتوفير الجو المناسب، كما تفقد معاليه أمور التكييف في قاعات الامتحانات وذلك لشدة الحرارة في هذه الأيام ووجه جميع المسؤولين في هذه الكليات من العمداء ورؤساء الأقسام والإداريين لتقديم أفضل الخدمات التي من شأنها تسهيل الاختبارات على أبنائه وبناته الطلاب والطالبات..

كما زار معاليه الفصول الدراسية المختلفة ووجه الطلاب الدارسين الوافدين من عدة دول إسلامية وعالمية مثل الصين وإندونيسيا وتايلاند وأفغانستان وباكستان وغيرها من الدول ذات الأقليات المسلمة إلى أهمية استغلال الوقت وعدم ضياعه فيما لا فائدة فيه.. وأوصاهم بتقوى الله في السر والعلن وبتزويد العلم النافع.. وأن يهتموا ويستغلوا أوقاتهم ويستفيدوا من أساتذتهم المتخصصين الأكفاء.. وأن يلتزموا بقوانين وأنظمة الجامعة الإسلامية وأن يحترموا أنظمة الدولة الحاضنة لها جمهورية باكستان الإسلامية.. وأن يرجعوا إلى بلدانهم سالمين غانمين وقد نهلوا من معين هذه الجامعة ومن علومها النافعة لهم في الدنيا والآخرة..

 

حرم الرئيس الباكستاني ترعى الحفل الختامي لدورات تحفيظ القرآن الكريم

ضمن برامج الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وفعالياتها المتنوعة واستقطابها لعدد من الشخصيات العلمية والإدارية ورجال العلم والثقافة والإعلام والبر والخير من مختلف قطاعات المجتمع الباكستاني وغيره من الرجال والنساء . . والذي يمثل دعما مباشراً وغير مباشر للجامعة يعرّف بها، ويعينها ويشجعها على أداء رسالتها وتحقيق أهدافها الخيّرة في المجتمع والدولة . . رعت السيدة الأولى في باكستان / محمودة ممنون حسين/ زوجة فخامة الرئيس الباكستاني جناب ممنون حسين ــ حفظه الله ــ الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد صباح هذا اليوم الثلاثاء 23/5/2017م 25/شعبان 1438هـ في قاعة العلامة محمد إ قبال في مبنى الفيصل القديم الحفل الختامي لدورات تحفيظ القرآن الكريم وتجويده الذي تنظمه الجامعة بالتعاون مع كلية أصول الدين والدراسات الإسلامية، ودار منيرة لتحفيظ القرآن الكريم وتجويده . . وذلك تكريماً لبناتنا وطالباتنا من حفظة كتاب الله الكريم والمجوّدات له، والمتدبرات لمعناه . . والذي بلغ عددهن (40 طالبة) واللاتي يدرسن في مختلف المراحل الدراسية في الجامعة . .

كما تم تكريم المعلمات اللاتي يقمن على تدريسهن وتعليمهن وتحفيظهن كتاب الله وتجويده وعددهن (تسع معلمات) من المتخصصات ذوات الكفاية والكفاءة والتمكن في حفظ كتاب الله وتلاوته وتجويده وتدبره . .

وقد بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاته إحدى الطالبات المكرمات الحافظات . . ثم كلمة من معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زائي قدم شكره وتقديره للسيدة الأولى محمود ممنون حسين على رعايتها لهذا الحفل واستجابتها لدعوة معالي رئيس الجامعة للرعاية وتكريم الحافظات، ثم قدّم معاليه شرحاً وافياً عن الجامعة ودورها مضيفاً بأن الجامعة منذ نشأتها وهي تهدف إلى أن تكون مركزاً متميزاً للعلم في العالم أجمع بجمع بين الأصالة والمعاصرة، بين علوم الدين والدنيا . .

وأنها تخدم من خلالها رسالتها وأهدافها العالم أجمع بغض النظر عن الفروق الجنسية أو العرقية أو القومية أو اللسانية أو المذهبية أو الطائفية . . وهذا أصبح ميزة خاصة للجامعة فهي إنما تهدف إلى إعداد الكوادر البشرية المؤهلة علمياً وتقنياً وبحثياً  . . بل إنها تركز على توجيههم وتثقيفهم ضد الأفكار الهدامة، والأخلاق السيئة . .

كما أن الجامعة تسعى للأمن والأمان، ومواجهة الإرهاب والتطرف، وتنظم الحوارات الهادئة الهادفة من أجل تحقيق رسالة الأمن والسلم في المجتمع . .

بعد ذلك ألقى معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش كلمة كرر فيها شكره وتقديره وترحيبه بالسيدة الأولى في باكستان حرم فخامة رئيس جمهورية باكستان الإسلامية السيدة/ محمودة ممنون حسين ــ حفظها الله ــ وبصحبها الكرام . . حيث قال بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

أرحب بكم من أعماق قلبي في هذا الحفل المبارك الذي أقيم تكريماً لأهل القرآن وطالبات علوم القرآن الكريم، وترحيب خاص مقروناً بالشكر والدعاء والتوفيق للسيدة الأولى على حضورها ورعايتها لهذا الحفل الكريم، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على حبها للعلم و اهله والقرآن الكريم و حملته و حفظته، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسناتها، والشكر موصول لفخامة الرئيس الباكستاني الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد على اهتمامه الكبير بالجامعة وبرامجها وفعالياتها، فبالأمس القريب رأس فخامته مجلس أمناء الجامعة، فله منا جزيل الشكر والتقدير.

وأضاف معاليه: إن تعلم القرآن الكريم وتعليمه من أجل الأعمال وأشرفها حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: “خيركم من تعلم القرآن وعلمه” وأهل القرآن وطلابه وطلاب علمه هم أهل الله تعالى وخاصته، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إن لله أهلين من الناس″، قالوا: يا رسول الله، من هم؟ قال: “هم أهل القرآن، أهل الله وخاصته”، الحديث، أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا من أهل القرآن، ومن طلاب وخدام علومه وتعليمه وتعلمه.

وأردف قائلاً:  إن الجامعة الإسلامية العالمية تميزت بخدمة القرآن الكريم وعلومه منذ تأسيسها قبل ما يقارب من أربعين عاماً، فهي تخدم القرآن الكريم وعلومه من خلال كليتيهما: أصول الدين والشريعة والقانون منذ تأسسهما، فهما تخدمان القرآن الكريم و علومه تدريسا و تعليما و تلاوة و تجويدا و تربية و سلوكا و ابحثا واستنباطا و بيانا لأحكامه و آدابه … و ذلك، ومن خلال عدد من الأقسام، وهناك قسم خاص بالجامعة و هو ( قسم تفسير القرآن الكريم وعلومه) وهذه من أهم مسؤوليات الجامعة ومهامها، وهذا في الحقيقة شرف كبير لهذه الجامعة ومنسوبيها، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا في أداء هذه المسؤولية العظيمة والرسالة الجسيمة.

ثم قدم التهنئة للمكرمات قائلاً:

ويسعدني في هذه المناسبة أن أهنئ بناتي الطالبات على تعلمهن للقرآن الكريم حفظاً وتلاوة وتجويداً وتفوقهن، وأسأل الله تعالى لهن الدوام والتوفيق والسداد حاثاً إياهن على مواصفة حفظ كتاب الله وتعلمه وتدبره وفهمه وتعليمه والعمل بما فيه . . وأن يحرصن على لزوم وسطية الإسلام واعتداله، والبعد كل البعد والحذر كل الحذر من الغلو والتطرف والتشدد والإرهاب والإفساد أو والعياذ بالله التلبس بأفكار منحرفة أو أراء شاذة . . مع الحرص كل الحرص على السمع والطاعة لكل من والاهن الله أمرهن . . من ولاة الأمور والآباء والأمهات والأخوة والأخوات . .

ختم معاليه كلمته بتكرار الشكر والتقدير للسيدة الأولى ولفخامة الرئيس الباكستاني، وللحكومة الباكستانية ولزملائه من أساتذة الجامعة وأستاذات الجامعة، وبناته الطالبات نجوم هذا الحفل، ولكل من حضر وشرف هذا الحفل المبارك واللقاء الديني السعيد . .

بعد ذلك جاء دور التكريم والاحتفاء بالطالبات من قبل إدارة الجامعة . . ثم تم تقدي درع تذكاري لراعية الحفل قدّمه إليها وسلمه لها كل من معالي راعي الجامعة ورئيس الجامعة. .

وفي ختام الحفل ألقت السيدة الأولى محمودة ممنون حسين كلمة حيث قالت: “أنا أهنئ الطالبات وأقدر لهن جهودهن على إكمال هذه الدورات داعية الله أن ينور قلوبهن بنوره، وأن يملأ العالم أجمع بالخير والبركة ببركة علمهن، وأن يفني الجهل والظلم، وأن يوفقهن لنشر هذا العلم في العالم” .

وأضافت : ” أنا على ثقة أن جميع ما يحصل في العلم من أعمال غير إنسانية إنما سببها الرئيس هو البعد عن القرآن، ويسرني أن الجامعة الإسلامية تركز على علوم القرآن الكريم مع تحفيظه وتجويده في دار منيرة، وقسم البنات بالجامعة يستحق التقدير والعرفان على هذه المبادرة الطيبة التي من خلالها يمكن للأجيال القادمة التعرف على صورة الإسلام الصحيحة”.

 

معالي رئيس الجامعة يستقبل نائب السفير الأفغاني

استقبل معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش نائب السفير الأفغاني السيد/ زردشت شمس في مكتبه بمقر الجامعة القديم.

وفي بداية اللقاء رحب معالي رئيس الجامعة بالضيف والوفد المرافق له، ثم أعطاهم نبذ    ة مختصرة عن الجامعة وكلياتها وأقسامها، ثم بين معاليه أن هذه الجامعة أنشئت لخدمة أبناء الأمة الإسلامية ومنهم أبناء أفغانستان، وأن عدداً كبيراً من الطلاب الأفغانيين يدرسون في الجامعة، وصرح معاليه بأن الجامعة مستعدة للتعاون مع الجامعات الأفغانية في مختلف المجالات.

ومن جانبه شكر نائب السفير الأفغاني معالي رئيس الجامعة على إتاحة الفرصة للقاء به، وشكر الجامعة على إتاحة فرصة الدراسة لأبناء أفغانستان في مختلف كلياتها وأقسامها، وبين بأن الجامعة الإسلامية العالمية حاضرة في جميع الإدارات والمؤسسات التعليمية الأفغانية من خلال خريجيها، وهم يخدمون جمهورية أفغانستان بجدارة في مختلف المجالات.

وفي نهاية اللقاء شكر معالي رئيس الجامعة نائب السفير الأفغاني على الزيارة.

 

 

رئيس الجامعة يترأس الاجتماع الـ (83) لمجلس الاختيار

DSC_2891ترأس معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش الاجتماع الـ (83) لمجلس الاختيارSelection Board في الجامعة والذي استمر لمدة يومين الخميس والجمعة 18ــ19/مايو/2017م في القاعة الكبرى في مجمع البحوث الإسلامية، وذلك بحضور أعضاء المجلس من داخل الجامعة وخارجها . .

حيث افتتح معالي رئيس الجامعة الجلسة بحمد الله والثناء عليه، ثم الشكر والتقدير للأعضاء الحاضرين والمشاركين لاسيما مَنْ تم اختيارهم مؤخراً ليكونوا أعضاء جدد في المجلس وهم: الأستاذة رزينة عالم السيناتور السابقة، والأستاذ الدكتور/ اعتزاز أحم، والدكتور/ محمد إدريس زبير . .

كما قدم شكره وتقديره لمن انتهت فترة عملهم كأعضاء في المجلس سابقاً وهم: الأستاذة/ رحيلة دراني رئيسة مجلس البرلمان في إقليم بلوشستان، ومعالي الأستاذ الدكتور/ شاهين صديقي رئيس جامعة العلامة إقبال المفتوحة . . مقدراً لهم ما بذلوه من جهود مباركة خلال هذه الفترة ومشاركتهم التي أسهمت في اختيار الأكفاء علماً وجودة للانضمام لأعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم وغيرهم للعمل في هذه الجامعة الرائدة. . مرحباً بالجميع شاكراً للأخوة العاملين في الترتيب والإعداد والمتابعة لهذا المجلس. .

كما أكد معالي رئيس الجامعة في كلمته الافتتاحية ما سبق أن ذكره في مثل هذا المجلس بأن الكل في هذا المجلس المبارك إنما هم كالقضاة في استماعهم وتقييمهم للمشاركين والمتقدمين ومن ثم تقييمهم والحكم عليهم فعليهم أن يتحروا العدالة والإنصاف وأن يختاروا الأكفاء والأجود والأصلح وفي كل خير إن شاء الله تعالى . .

بعد ذلك بدأت أعمال المجلس والتي استمرت لمدة يومين كاملين من الساعة العاشرة صباحاً حتى الخامسة عصراً واستعرض الأعضاء الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال وتمت مقابلة عدد كبير من المتقدمين في مختلف التخصصات . . وتم اختيار العدد المطلوب منهم وفقاً للأكفأ فالأكفأ وحسب التميز والاحتياج . .

وقد عبر الأعضاء عن شكرهم وتقديرهم للجامعة ولمعالي رئيسها ورئيس هذا المجلس على اهتمامه وحرصه على نهضة الجامعة وتقدمها ورقيها واختيار الأكفاء لها . . كما عبروا عن الدقة والشفافية التي يمتاز بها الاختيار في هذا المجلس . .

 

رئيس الجامعة يشارك في اجتماع الكراسي البحثية في هيئة التعليم العالي

DSC_2960شارك معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش في الاجتماع الدوري لمجلس الكراسي البحثية التي تشرف عليها هيئة التعليم العالي HEC مساء هذا اليوم الخميس 18/مايو/2017م ــ 20/شعبان/1438هـ  وذلك بحضور أعضاء المجلس من رؤساء الجامعات والعلماء الكرام وفي مقدمتهم معالي الأستاذ الدكتور/ أنيس أحمد رئيس جامعة الرفاه . . والأستاذ الدكتور/ خالد مسعود عضو مجلس الفكر الإسلامي، والأستاذ الدكتور/ صاحبزاده ساجد الرحمن، والأستاذ الدكتور/ هارون الرشيد، والأستاذ رفيق طاهر من وزارة التعليم، ونائب رئيس هيئة التعليم العالي وعدد من المسؤولين الأعضاء من هيئة التعليم العالي وغيرهم . .

وقد ناقش المجتمعون جدول العمل المدرج على أعضاء المجلس واتخذوا خلالها القرارات والتوصيات . .

 

رئيس الجامعة يفتتح المعرض الثامن للمشاريع الابتكارية لكلية الهندسة والتكنولوجيا

33333-300x227افتتح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش في صباح يوم الأربعاء 18/مايو/2017م المعرض الثامن للمشاريع الابتكارية الذي عُرض فيه مائة مشروع ابتكاري لطلاب كلية الهندسة والتكنولوجيا وطالباتها والذي يقام في نهاية كل عام دراسي . .

جاء ذلك خلال زيارة معاليه برفقة كل من سعادة الأستاذ أسلم حيات العضو التقني لهيئة الطاقة الذرية الباكستانية، وسعادة الأستاذ الدكتور/ نويد أقدس ملك نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث/ عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا وبعض من الرؤساء في الكلية بزيارة مقر الطلاب ومقر الطالبات حيث تفضل معاليه بقص الشريط إيذاناً بافتتاح هذا المعرض الذي نظمته الكلية في قسم الطلاب وقسم الطالبات كل عليحدة . .

وقد عرض الطلاب في قسمهم والطالبات في قسمهن أعمال الابتكار والإبداع الهندسية والتكنولوجية بما في ذلك تقنية العين ونظام الرعاية الصحية والعجلة الكهربائية ومشاريع توليد الطاقة ومراقبتها وأخرى لتوفيرها والمشاريع الأمنية المتعددة ومشاريع خدمة المجتمع وغيرها ما يخص حاجة هذه الجامعة والمجتمع والبلد والعالم في مختلف المجالات كل ذلك نظراً لمتطلبات العصر الحديث وحاجياته. .

أبدى معالي رئيس الجامعة عن إعجابه لما رآه وشاهده من أعمال ابتكارية متميزة مشيداً بالجهود التي يبذلها الطلاب والطالبات وإسهاماتهم الهندسية والتكنولوجيا . . وأضاف معاليه أن الطلاب والطالبات عرضوا أفضل ما لديهم من قدرات وكفاءات وهو جهد جدير بالثناء والتقدير والافتخار والاعتزاز . . شاكراً معاليه الطلاب والطالبات والمشرفين والمشرفات ولعميد الكلية ورؤساء الأقسام ورئيساتها على هذه الأعمال الطيبة المباركة التي من شأنها أن تعود بالخير والنفع على البلاد والأمة الإسلامية بل على العالم أجمع لما تتميز بروعة المواهب والملكات . .

من الجدير بالذكر أنه تم تحليل واختبار المشاريع من قبل خبراء الهندسة والتكنولوجيا وهذا جزء من متطلب الشهادة الجامعية يتعين على الطلاب والطالبات عرضها خلال الفصل الثامن الأخير، وإنها المخطط العملي التطبيقي الأولي الهادف للفائدة الهندسية المحددة . .

2222222 (1)وكان من أبرز هذه الأعمال مشروع التعريف بالكاميرا للكفيف والذي يوضع فوق نظارته ويدله على الطريق من تلقاء نفسه، ومشرع آخر للمعوق والأبكم الذي لا يستطيع حركة اليد والرجل وهو عبارة عن كرسي معه جهاز الحاسب الآلي الخاص فبمجرد بإشارة العين يطبع على الجهاز ويعمل ويحكم على الكرسي تحركاً ووقوفاً حسب الضرورة، ومشروع غيره لتغسيل وتنظيف السيارة كاملة خلال 52 ثانية، ومشروع آخر لمراقبة علبات الأدوية والأغذية في المصانع، ومشروع لقراءة العداد من شركة الطاقة والكهرباء دون الحاجة إلى الكادر البشري، وهكذا دواليك . .

بدوره أشاد سعادة الأستاذ/ أسلم حياة العضو التقني في هيئة الطاقة الذرية الباكستانية بهذه المشاريع الهندسية حاثاً الطلاب والطالبات على الجهد المتواصل فيما ينفع ويفيد هذا المجتمع والوطن . .

وقال سعادة الدكتور/ نويد أقدس ملك بهذه المناسبة إن هذا هو النشاط السنوي الثامن الذي تنظمه الكلية التي أنشئت في عام 2007م مضيفاً أنه من المتوقع أن تتحول إلى مركز رئيسي للتميز للعلوم والهندسة والبحوث ذلك أنها أثبتت نهضتها وتقدمها وريادتها بين الكليات النظيرة في البلاد . .

هذا، وكان معالي رئيس الجامعة البروفيسور الدريويش استقبل في مكتبه قبل افتتاح هذا المعرض سعادة الأستاذ/ أسلم حياة العضو التقني في هيئة الطاقة الذرية الباكستانية . . حيث رحب بسعادته وشكره على هذه الزيارة . . وقد تناول الاجتماع مجمل العلاقات السعودية الباكستانية ودور الجامعات في تعزيز مجال الهندسة والتكنولوجيا . .

 

اختتام أعمال المؤتمر العالمي الأول عن الإعلام ودوره في محاربة الإرهاب والذي عقد في رحاب الجامعة

DSC_2410اختتم بعد عصر هذا اليوم الثلاثاء 16/5/2017م الموافق 19/8/1438هـ في قاعة العلامة محمد إقبال في المبنى القديم للجامعة (الفيصل) المؤتمر العالمي الأول والموسوم بـ (الإعلام ودوره في محاربة الإرهاب والتصدي له) وذلك تحت رعاية معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش وبتشريف معالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زئي، وكذا بحضور ضيوف الشرف الأستاذ/ حامد مير الإعلامي والصحفي الكبير والمشهور، والاستاذ / أبصار عالم، والأستاذة/ شاكيلة خالد عضوة المجلس الوطني الباكستاني. .

كما حضره وشــّرفه جميع المشاركين فيه من رؤساء الجامعات العربية والإسلامية ونوابهم من كل من السودان ومصر والمالديف وإندونيسيا وبروناي والمملكة العربية السعودية وباكستان وأفغانستان والجزائر وغيرهم فضلاً عن الباحثين والباحثات من جمهورية باكستان الإسلامية ونواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات ومدراء العموم، ورؤساء الأقسام ورئيسات الأقسام وأعضاء هيئة التدريس وعضوات هيئة التدريس في الجامعة وعدد من العلماء والمفكرين والمثقفين والمهتمين ورجال الإعلام والصحافة وطلاب وطالبات قسم الإعلام وقسم الشريعة وأصول الدين واللغة العربية وغيرهم . .

وقد بدء الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة رئيس اللجنة العلمية والمنظمة للمؤتمر الأستاذ الدكتور/ ظفر إقبال التي تلا فيها نتائج وتوصيات المؤتمر وشكر المشاركين والحضور وضيوف الشرف على حضورهم ومشاركتهم وما قدموه من أبحاث وأوراق عمل ومداخلات ومناقشات طيلة انعقاد المؤتمر خلال جلساته الصباحية والمسائية الأمر الذي انعكس إيجاباً على هذه التوصيات والنتائج، كما خص بالشكر والتقدير والعرفان معالي رئيس الجامعة على اهتمامه وحرصه على انعقاد هذا المؤتمر مؤكداً أن معالي الرئيس هو صاحب فكرة انعقاد هذا المؤتمر وهو المخطط له والواضع لمحاوره والداعي للمشاركين فيه وكافة أصحاب المعالي والفضيلة والسعادة رؤساء الجامعات العربية والإسلامية ونوابهم المشاركين فيه . .

بعد ذلك ألقى الصحفي والإعلامي الكبير/ حامد مير كلمة خص فيها بالشكر والتقدير الجامعة الإسلامية ممثلة بمعالي راعيها ورئيسها والدكتور/ ظفر إقبال على إقامة وتنظيم هذا المؤتمر المهم في زمانه ومكانه مبيناً عظم الدور الذي يضطلع به الإعلام وأثره في المجتمع والدولة. .

ثم تحدث رئيس اللجنة الإعلامية الوطنية الأستاذ/ أبصار عالم أوضح فيها شكره للجامعة والقائمين عليها وأهمية دورها في المجتمع مبيناً أخلاقيات المهنة ومما يجب أن يتحلى به الإعلامي من صفات وضوابط وتعاون. .

DSC_2399وبعد ذلك تحدث معالي رئيس الجامعة حيث لخص كلمته بنقاط ثلاث:

أولاً: الشكر والتقدير والعرفان لضيف الشرف الأستاذ/ حامد مير الإعلامي الكبير المعروفف الشهير، والأستاذ/ أبصار عالم رئيس اللجنة الوطنية الإعلامية، والأستاذة شكيلة خالد عضو المجلس الوطني الباكستاني، ومعالي راعي الجامعة الأستاذ الدكتور/ محمد معصوم ياسين زئي، والشكر يمتد للإخوة العلماء الفضلاء والأساتذة الأعزاء المشاركين في هذا المؤتمر والباحثين فيه وعلى رأسهم وفي مقدمتهم رؤساء الجامعات الإسلامية والعربية ونوابهم وبخاصة الذين قدموا من خارج باكستان وتحملوا مشاق السفر وعناء الترحال حباً في هذه الجامعة الرائدة ومشاركة في هذا المؤتمر وحباً في هذا الوطن وأهله ومن أجل الاطلاع على معالمه كما خص معاليه بالشكر والتقدير حكومة باكستان وشعبها الأبي الوفي على ما تتلقاه الجامعة وكافة منسوبيها من دعم وعناية ورعاية وبخاصة من لدن فخامة الرئيس الباكستاني جناب ممنون حسين الرئيس الأعلى للجامعة ودولة رئيس الوزراء جناب نواز شريف ــ وفقهما الله ــ. . فضلاً عما تلقاه من عناية ورعاية ودعم واهتمام خاص من لدن صاحب المعالي الوزير نائب الرئيس الأعلى للجامعة الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل ــ حفظه الله ــ . .

ثانياً: الإشادة بهذا المؤتمر وبيان أهميته وضرورة تكاتف الجهود والتعاون مع الإعلام لبيان خطر هذه الآفة “الإرهاب” وآثارها الضارة على الفرد والمجتمع والدولة بل العالم أجمع والإنسانية كلها مع أهمية التوكيد علىى براءة الإسلام من الإرهاب والعنف والغل والتطرف والوضوح والبيان أن الإسلام دين الوسطية والاعتدال والاستقامة والاتزان وأنه لا إفراط ولا تفريط فيه، وأنه دين ينبذ العنف والإرهاب والغلو والتشدد والاعتداء والإفساد والقتل والتدمير والتكفير والتفسيق والتبديع . . وهو دين السماحة والأخوة والمحبة والرحمة والانسجام والوئام والعيش بأمن وأمان وسلم وسلام.

DSC_2457ثالثا: بيان الدور المهم الذي يجب أن يؤديه الإعلام في شتى صوره وأساليبه وأشكاله سواءء كان إعلاما مسموعاً أو مرئياً أو مقروءاً . . ورقياً والكترونياً أو وسائل الإعلام الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة وأهمية أن يحصل تعاون الجميع في هذا المجال وتخصصه في محاربة الإرهاب وتجريم منفذيه ومخططيه ومتعاطيه والداعمين له والمتعاطفين معه والمتسترين على المطلوبين أمنياً في كل زمان ومكان وكل مناسبة . .

فلا بد أن يجتمع أرباب الإعلام ورجال الصحافة تحت مظلة إعلامية إسلامية يحترمها الجميع ويعملون بموجبها أخلاقاً ووفاء ومروءة وحباً لدينهم وأوطانهم وأمتهم ومن ولاه الله أمرهم ونصحاً لله ورسوله ولكتابه رأفة بالمسلمين وعامتهم تحت مسمى (وثيقة شرف إعلامية  إسلامية) . .  كما أن المطلوب منهم التعاون مع العلماء والدعاة وأرباب الفكر والثقافة والمهتمين وذوي الاختصاص في هذا المجال . .

ثم جاء دور الأستاذة/ شاكيلة خالد التي أثنت في كلمتها على المؤتمر والقائمين عليه أهميته وما ينبغي أن يقوم به الإعلام في هذا السبيل . .

DSC_2480وقد ختم الحفل بكلمة ضافية من معالي راعي الجامعة كرر فيها شكره وتقديره لراعي هذا الحفل ضيوف الشرف والمشاركين والمشاركات مؤكداً على الدور المهم الذي يجب أن يضطلع به الإعلام في التصدي للإرهاب ومحاربته والتحذير منه . . مؤكداً على الدور الذي تقوم به الجامعة وتبذله في تحقيق الوسطية والاعتدال ونبذ الغلو والتطرف والإرهاب . .

وفي ختام الحفل قام معالي راعي الجامعة ورئيس الجامعة بتكريم ضيوف الشرف والمشاركين والمشاركات بتسليم كل منهم درعاً خاصاً بهذه المناسبة . .

كما قام بعض رؤساء الجامعات بتكريم رئيس الجامعة بتسليمه درعاً يمثل جامعتهم تكريماً وتقديراً وعرفاناً منهم لما بذله رئيس الجامعة من جهود كبيرة ومضنية من أجل إنجاح هذا المؤتمر. .

 

أرشيف