رئيس الجامعة يزور جامعة جمال بييديش في موستار في البوسنة

December 3rd, 2016 by Usama Jamshaid

1f06ecfc-a28f-4bf0-ac45-fddee56dde5a  ضمن زيارة معالي رئيس الجامعة العلمية لجامعة سراييفو للمشاركة في الندوة الكبرى عن العلامة إقبال بالتعاون مع كلية الدراسات الإسلامية بسراييفو قام معالي رئيس الجامعة يرافقه سعادة المدير التنفيذي لمعهد إقبال، وفضيلة المستشار للتعاون الدولي، وفضيلة الشيخ سعيد سوسك والمشاركين في الندوة الحوارية عن إقبال التي تنظمها رئاسة الائمة والخطباء في مدينة موستارن وذلك بعد عصر يوم الخميس 2 ربيع الأول 1438هـ ـ 1/ديسمبر/2016م بزيارة أخوية علمية لمقر جامعة جمال بييديش في موستار والتي تعد إحدى أكبر الجامعات في المدينة حيث كان في استقبالهم سعادة عمدية كلية القانون الدكتورة/ علنا حسين ييقويش، ومديرة العلاقات في الجامعة وعدد من المسؤولين في الجامعة والذين رحبوا بالوفد وشكروهم على هذه الزيارة الكريمة . .

كما تم التباحث حول سبل التعاون بين الجامعتين لاسيما بين كلية القانون والكلية النظيرة لها في الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد . . كما تم التفاهم حول النظر في إمكانية إقامة ندوة علمية عن حقوق الإنسان في الإسلام بالتعاون بينهما . .

بعد ذلك قام الوفد بجولة في بعض قاعات الجامعات ومرافقها والذين أثنوا عليها، وسُرُّا بما وصلت إليه من نماء وتقدم . .

c65bcb55-9b64-4ef5-9c41-491b59c23bdbوفي ختام اللقاء بادلهم معالي رئيس الجامعة الشكر والتقدير بمثله، مثمناً لهم هذه المشاعر الفياضة تجاه الجامعة الإسلامية العالمية، وتجاه شعب باكستان وحكومته وعلمائه، مؤكداً معاليه بأن هذا الأمر ليس بجديد على إخواننا وزملائنا في جمهورية باكستان الإسلامية بلد الإسلام والعلم والعلماء والتضحية والفداء والنماء . . وما تمثله من أهمية بالغة للعالم الإسلامي فهي حصن حصين للإسلام والحاضنة للعلم وأهله والمحبة للأمن والسلام والتقدم والبذل والعطاء . . ولست أدل على ذلك علاقاته الأخوية الوثيقة مع شقيقتها المملكة العربية السعودية ووقوفها معها في السراء والضراء كما وقوف المملكة العربية السعودية معها . . وما الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد إلا ثمرة من هذا التعاون البناء المتواصل في المجال العلمي والأكاديمي والمعرفي والثقافي حيث إن نائب الرئيس الأعلى لجامعة هو إحدى الشخصيات العلمية الإدارية السعودية وهو صاحب المعالي الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فضلاً عن أن رئيس الجامعة التنفيذي هو من المملكة العربية السعودية والمتمثل بشخصي الضعيف الذي أمامكم . .

كما حث معاليه الجميع على مواصلة العمل الديني والدعوي العلمي والأكاديمي وغير ذلك كل حسب تخصصه وموقعه ومكانه والحرص على توجيه الناشئة من الشباب da635fec-25cb-463e-b10c-85c133101629والشابات المسلمات نحو طريق الهداية والرشاد وتشجيعهم على الاشتغال بالعلم النافع والعمل الصالح وتفهيمهم الإسلام وفق ما جاء عن الكتاب والسنة . .

هذا وقد تناول الجميع طعام العشاء على ضيافة فضيلة الشيخ سليمان أفندي الذي أخذهم بعد ذلك إلى جولة سريعة في المدينة القديمة وتراثها وطرازها المعماري المميز القديم وجسورها المتينة . . وما تعرضت له أثناء الحرب والعدوان من مظاهر التدمير والخراب والذي بحمد الله بدأت إعادتها إلى رونقها السابق حيث تم ترميمها وصيانتها . .

وقد أبدى رئيس الجامعة إعجابه بهذه المدينة وصمودها وكثرة مساجدها المحيطة بها فضلا عما تتميز به من طبيعة خلابة ومناظر جميلة وأنهار عذبة كبيرة، وشلالات مائية جذابة . .

ثم ودعهم فضيلة الشيخ وإخوانه متمنيا لهم سفراً سعيداً وعوداً حميداً وزيارة موفقة ناجحة . .

رئيس الجامعة يلتقي بخريجي الجامعة الإسلامية العالمية في البوسنة

December 3rd, 2016 by Usama Jamshaid

التقى معالي رئيس الجامعة مساء يوم الثلاثاء 29/نوفمبر/2016م ـ 29/صفر/1438هـ بخريجي 7b75097a-a124-4a5b-a7d0-2770d11be7c9 الجامعة الإسلامية العالمية الذين كان لهم الشرف بالدراسة في كليات الجامعة المختلفة خلال السنوات الماضية، والذين نهلوا من علومها الإسلامية واللغوية فاستفادوا وأفادوا. . مثمنين لحكومة باكستان وشعبها الأبي الوفي بعامة ولإدارة الجامعة الإسلامية العالمية وكافة منسوبيها وعماداتها المختلفة ما لقوه أثناء دراستهم والتي استمرت أكثر من أربع سنوات من علم نافع وتزوّد من العلوم الشرعية واللغوية المفيدة فضلاً عن حسن المعاملة، والاهتمام والرعاية الخاصة . . الأمر الذي أثمر بحمد الله خيراً ونفعاً على دولتهم البوسنة حيث الآن هم يتبوؤون مراكز دينية وسياسية وعلمية وأكاديمية عالية يخدمون من خلالها دينهم وأمتهم ووطنهم ومجتمعهم . . ويقودونه نحو الفلاح والصلاح والاستقامة . . ويوجهونه الوجهة الإسلامية الصحيحة البعيدة كل البعد عن الغلو والتشدد والتطرف ونحو التنمية والرخاء والتعايش السلمي مع الآخر . . داعين إلى المزيد من قبول طلاب المنح في الجامعة الإسلامية في جميع المراحل العلمية مستعرضين ذكرياتهم الدراسية والعلمية الجيدة أثناء إقامتهم ودراستهم في الجامعة وما يمتاز به زملاؤهم من خلق حسن وتعامل طيب وكرم وفاء والذي هو على الشعب الباكستاني ليس بمستغرب . . وقد ثمنوا لمعالي الرئيس هذه الزيارة التي تعد الأولى تقريباً لمدير جامعة عريقة يزور الجامعة في سراييفو وبخاصة كلية الدراسات الإسلامية شاكرين له ذلك، والشكر والتقدير يمتد لمعاليه على إتاحة الفرصة لهم لهذا اللقاء الطيب المبارك . .

وقد حثوا معاليه على بذل المزيد من التعاون العلمي والتدريبي والبحثي مع الوسط العلمي والأكاديمي البوسني لحاجتهم لذلك وثقتهم بإخوانهم المسلمين لاسيما من منسوبي الجامعات الإسلامية حيث هم درسوا وعرفوا أهميتها ومردودها العلمي العاجل والآجل ونفعها، مؤكدين على أن البوسنة تعد نقطة الالتقاء بين الغرب والشرق ومفتاح الوصول إلى أوروبا عن طريق العلوم النافعة والقدوة الحسنة، وإبراز محاسن الإسلام وقيمه الفاضلة . .

وبدوره شكر لهم معاليه مبيناً لهم مسؤولياتهم في دولتهم ودورهم في الدعوة إلى الله مع الحذر كل الحذر من التلبس بأي شهوة أو شبهة أو الأخذ بفتاوى شاذة لا تتوافق مع سماحة الإسلام ووسطيته واعتداله واستقامته، وحثه على ذلك وتحذيره من الغلو والتشدد والتطرف . .

873d8e7c-8d41-4213-ae84-c6fd0e9c1d79مبيناً معاليه أهمية الحوار الهادئ الهادف بضوابطه الشرعية وآدابه المرعية وأن يكون الهدف هو الوصول إلى الحق والأخذ به والعمل بمقتضاه . .

وأن يحرصوا على التفقه في دين الله، وفهم مقاصد هذا الدين وغايته وصلاحيته للتطبيق في كل زمان ومكان مع سعته وشموله وخلوده وسماحته ويسره . . وتوجيهاته السامية إلى أن تكون الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة وأن تكون المجادلة للمخالفين بالتي هي أحسن . . وأن يتخذ من الحوار الهادئ الهادف المنضبط بالضوابط الشرعية الدينية الإسلامية شعاراً لنا مع المخالفين لنا في الدين أو الفكر أو المنهج . .

وقد لاقت كلمة معاليه استحسان المشاركين والحاضرين وثنائهم عليها وتقديرهم لمعالي رئيس الجامعة وشكرهم له . .

بعد ذلك تناول الجميع طعام العشاء الذي أعدوه في هذه المناسبة السعيدة . . كما تبادل الكل الدروع التذكارية والهدايا بهذه المناسبة . .

وقد دعا لهم معالي رئيس الجامعة بالإعانة والسداد والتوفيق والعلم النافع والعمل الصالح والسعادة في الدارين . .

رئيس الجامعة في زيارة لسفارة خادم الحرمين الشريفين في سراييفو

December 2nd, 2016 by Usama Jamshaid

d4420662-d3c8-4ead-b498-eee76d15fd51إيماناً من معالي رئيس الجامعة الإسلامية في إسلام آباد الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش بالدور الرائد والمميز الذي تقوم به سفارات خادم الحرمين الشريفين في الدول التي تتواجد فيها الأمر الذي ينعكس بحمد الله تعالى إيجاباً على مكانة المملكة العربية السعودية العالمية وأهميتها المحلية والإقليمية والعربية والإسلامية والعالمية وعملها الدؤوب خدمة للإسلام وأهله وللعالم أجمع في إطار ما يحكم العلاقات الأخوية ويحقق الأمن والأمان والسلم والسلام بينها وبين تلك الدول ووفقاً للاحترام المتبادل وللمصالح المشتركة وعلى ضوء المعاهدات والعلاقات الدولية . .

على ضوء ذلك قام معالي رئيس الجامعة والوفد العلمي المرافق له بزيارة أخوية ودية لمقر سفارة خادم الحرمين الشريفين في سراييفو بصحبة فضيلة الشيخ الدكتور/ محمد بن حسن آل الشيخ مدير مركز الملك فهد الثقافي في البوسنة حيث كان في استقباله سعادة السفير الأستاذ هاني مؤمنة وبعض أعضاء السفارة السعودية في البوسنة . . الذي رحب بمعاليه شاكراً ومقدراً هذه الزيارة مشيداً بمكانة الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وما تؤديه من دور علمي وثقافي مهم بقيادة فضيلة رئيسها الأستاذ الدكتور/ أحمد الدريويش، وما هذه الزيارة العلمية الثقافية لجامعة سراييفو وربط أواصر التعاون معها لاسيما مع كلية الدراسات الإسلامية إلا خير دليل على جهود معاليه واهتمامه بتعزيز التواصل والتعاون العلمي والثقافي مع كافة الدول . ز بعد ذلك تحدث معالي رئيس الجامعة شاكراً لسعادة السفير حسن الاستقبال وإتاحة الفرصة له لزيارة السفارة التي هي بيت كل سعودي بل كل قاصد وزائر إليها وفقاً للإجراءات النظامية المتبعة . . مشيداً معاليه بما تؤديه السفارة في هذه الدولة المهمة من جهود مباركة موفقة وتعاون مثمر مع الجميع لاسيما مع النخب العلمية والإسلامية وهو ما صرّحوا به مباشرة له اثناء لقائه العلمي والثقافي بهم . . ثم بين معاليه لسعادة السفيرالهدف من هذه الزيارة وأنها علمية لتبادل المعارف والعلوم والطلاب والأساتذة بين الجامعتين الجامعة الإسلامية e5aa2bb6-9b74-40cb-9d13-fc838156d520العالمية في إسلام آباد، وجامعة سراييفو وما قام به أثناء الزيارة من أعمال علمية وندوات وما وصلت إليه الجامعات من تقدم ورقي وما ينتظر منها مستقبلاً . .

مشيراً معاليه إلى أن هذا مما يسر الخاطر ويثلج الصدر أن تحصل على هذه المكانة المرموقة . . مشيداً معاليه بتوجيهات ولاة أمرنا ــ حفظهم الله ــ التي تؤكد ذلك وأن كل مواطن وزائر سواء في مهمة رسمية أو في زيارة ودية أو سياحية أنه يعد رسول خير وأمن وسلام لدولته ومواطنيه، ويعكس ما تتمتع به بلاد الحرمين من تمسك بالدين الحنيف والمعتد الحق والمنهج السديد والقيم الفاضلة والسير وفق تعاليم الإسلام وأحكامه الرائدة الراشدة السمحة الداعية إلى كل خير ومحبة ووئام وسلم وسلام . . داعياً الله أن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء وبلاء ومكروه وأن يجنبها الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يحفظ علينا ولاة أمرنا المخلصين وعلمائنا الراسخين وجنونا البواسل المرابطين، ومواطنينا الصالحين الناصحين . .

بعد ذلك قام معالي رئيس الجامعة بإهداء سعادة السفير درعاً تذكارياً عن الجامعة وبعض المطبوعات التي توضح رسالتها وأهدافها وما تحظى به من دعم وعناية ورعاية من حكومة المملكة العربية السعودية بصفة خاصة سلفاً وخلفاً . . وقد شكر سعادة السفير لمعاليه هذا الإهداء مبدياً أي تعاون بناء يخدم المصلحة.

PEEF ALLOCATES WORTH RS.18.8 MILLION SCHOLARSHIPS TO IIUI

December 2nd, 2016 by Muhammad Nauman

 The Punjab Educational Endowment Fund (PEEF) has allocated 74 scholarships amounting to Rs.18.8 Million for the students of International Islamic University Islamabad.

 Allocated scholarships are part of PEEF’s new Master’s Level Scholarship program under the title “Shahbaz Sharif Merit Scholarships (SSMS)” for the current academic year 2016-17. A total of 1000 fully funded scholarships shall be offered to the outstanding students enrolled in Masters/M.Phil/MS degree programs in top ranked universities of Pakistan.

 University leadership has appreciated the efforts of Additional Director (Academics) Syed Naveed Ehtisham and his team for untiring efforts regarding allocation of scholarships.

SEMINAR ON FOREIGN POLICY OF PAKISTAN HELD AT IIUI

December 2nd, 2016 by Muhammad Nauman

masoodThe Department of Politics and International Relations, International Islamic University, Islamabad organized a seminar with PTV World on the “Foreign Policy of Pakistan” at Faisal Masjid campus of the university.

 The guest speakers were Lt General (retd) Talat Masood, Expert on Military Affairs, Mr. Nafees Zakriya, Pakistan Foreign Office Spokesperson, Ali Sarvar Naqvi, Former Ambassador and Sehar Kamran, Senator, Pakistan People’s Party Parliamentarian. Masood Ur Rehman Khattak was the focal person of the seminar who also spoke on the occasion.

Speakers highlighted challenges to Pakistan’s foreign policy which included LoC tension with India, India’s inclusion in NSG, relationship with Afghanistan and Iran, CPEC and its future incentives, Russian interests in CPEC, internal and external security challenges to Pakistan etc. It was an interactive program in which students could ask questions related to foreign and defense policies of Pakistan.

رئيس مشيخة البوسنة يستقبل معالي رئيس الجامعة والوفد المرافق له

December 2nd, 2016 by Usama Jamshaid

d305e5d1-7aa1-4729-9667-0fe663e83f55قام معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش والذي يزور البوسنة حاليا والوفد المرافق له بزيارة أخوية ودّية لسماحة رئيس العلماء والمفتي الأكبر للبوسنة الشيخ/  حسين كوازوفتش وذلك في مكتبه في مقر المشيخة حيث دار الحديث خلال اللقاء بتبادل عبارات الترحيب والشكر والتقدير على هذا اللقاء المبارك الذي يعبر عن المحبة والأخوة وعمق العلاقات التاريخية والعلمية والإسلامية التي تربط بين جمهورية البوسنة والعالم الإسلامي مع الإشادة بجمهورية البوسنة وصمودها وما وصلت إليه من تقدم علمي وتقني واهتمام بأمور الإسلام وخدمة المسلمين في هذه الدولة . .

كما نقل معالي رئيس الجامعة تحياته وتحيات فخامة الرئيس الأعلى للجامعة ونائب الرئيس الأعلى وراعي الجامعة وجميع مسؤولي الجامعة وكافة منسوبيها لسماحته وإخوانه من العلماء في المشيخة ولكافة العلماء والأكاديميين وللشعب 4d8bb608-21a1-4562-9a03-f7b742167a04البوسني الشقيق على ما لقيه معاليه والوفد المرافق له من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة . .

متمنياً معاليه لهم التوفيق والإعانة والسداد . . مثمناً مثل هذه الزيارات العلمية التي إن شاء الله ستعود بالخير والنماء على الجامعة والجهات والمؤسسات العلمية في البوسنة، كما طلب سماحة الشيخ المفتي الأكبر المزيد من التعاون مع الجامعة الإسلامية لاسيما في مجال قبول طلاب المنح وتدريب الأئمة والخطباء والمفتين . . وقد وعده معالي رئيس الجامعة بتحقيق رغبته وفق الأنظمة والإجراءات المتبعة في كلا البلدين وحسب إمكانات الجامعة وتعليماتها . .

تحت رعاية كريمة من معالي رئيس الجامعة جامعة سراييفو تنظم ندوة علمية عن العلامة محمد إقبال

December 1st, 2016 by Usama Jamshaid

59d637d6-d021-4fb7-ba34-957db6554eb0يعد العلامة إقبال بن الشيخ نور محمد الذي عاش ما بين (1877م ـ 1938م) أحد شعراء الإسلام، وأحد الفلاسفة الذين لهم سمتهم وفكرهم الصافي النابع من رؤية إسلامية ومن منهج إسلامي صحيح، فهو ليس شاعر الشرق فقط بل ش  اعر الإسلام والذي سعى سعياً دؤوباً من أجل وحدة الأمة الإسلامية ولإقامة الدولة الإسلامية في ربوع شبه القارة الهندية . . وهو من الشخصيات الإسلامية المتميزة التي لاقت اهتماماً عظيماً، وكتب عنها كتابات كثيرة في العصر الحديث . . ومن ثم جاء اهتمام الحكومة الباكستانية سلفاً وخلفاً وعلماء باكستان بل على الأمة الإسلامية بهذه الشخصية الفذة . . وخلّد ذكره، وأنشئت لدراسة شعره وفكره وفلسفته المعاهد المتخصصة التي توثق ذلك وتنشره في ربوع العالم الإسلامي بل العالم أجمع . . ومن هذه المؤسسات العلمية التي تعنى بشعر إقبال وفكره وفلسفته مع دراسة نشأته ونظراته الفريدة للكون والحياة وبخاصة تلك النظرة والتباكي على فرقة الأمة الإسلامية وتشتت أمرها، وإهمالها وتعطيلها لعبادة التفكر والتدبر في ملكوت السموات والأرض . .

انطلاقاً من ذلك كله ووفقاً لرسالة الجامعة الإسلامية وعالميتها ووطنيتها ومتابعتها بفكر إقبال وشعره وإيصال هذا للأجيال الحاضرة وتعريفهم به تعريفاً علمياً تربوياً تدبرياً نظمت الجامعة ممثلة بمعهد إقبال للحوار والدراسات والبحوث فيها وبالتعاون مع كلية الدراسات الإسلامية في سراييفو جمهورية البوسنة، في مدينة سراييفو خلال المدة 29ــ30/11/2016م ندوة علمية عن حياة إقبال ونشأته وشعره وفلسفته ونظرته للكون والحياة . .

وقد  افتتحت الندوة في القاعة الرئيسة في الكلية التابعة لجامعة سراييفو تحت رعاية كريمة من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويشن وعميد الكلية الأستاذ الدكتور/ زهدي، وفضيلة الشيخ الدكتور/ محمد آل الشيخ ، مدير المركز الثقافي الإسلامي في جمهورية البوسنة وسعادة القائم مقام الأعمال الباكستاني الأستاذ لايك وعدد من العلماء والمشايخ في البوسنة وأعضاء وعضوات هيئة التدريس في الكلية وعدد من الطلبة وطالبات الدراسات الإسلامية في الكلية . .

كما حضرها المدير التنفيذي في معهد إقبال الدكتور/ حسن الأمين والدكتور/ أشرف عبد الرافع المستشار للتعاون الدولي والدكتور/ سعيد سوسك الأستاذ في كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية العالمية . .

كما شارك فيها كل من شاعر الإسلام في البوسنة والهرسك والأستاذ في الكلية قسم الدراسات القرآنية الدكتور/ جمال الدين لطفي والدكتور/ ليلي والدكتور/ زهرة والدكتور/ كنعان . . وعدد من المهتمين بشعر إقبال وفكره وفلسفته في البوسنة . . وقد بدء حفل الافتتاح بآي من الذكر الحكيم، ثم كلمة ترحيبية وتعريفية من عميد الكلية في سراييفو الراعية للندوة . ثم ألقى معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد كلمة: شكر فيها جامعة سارييفو وبخاصة كلية الدراسات الإسلامية فيها على هذه الاستضافة والتنظيم الجيد والرائع، كما شكر جمهورية البوسنة الصامدة المناضلة ومحبتها للإسلام وأهله، وعلاقتها الوثيقة بالعالم الإسلامي لاسيما كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية . . كما شكر فضيلة الشيخ/ محمد آل الشيخ مدير المركز الثقافي الإسلامي على حضوره، ومشاركته في هذا اللقاء الذي ولا شك أضاف له بعداً إسلامياً وأهمية بالغة . . كما شكر كل  المشاركين والحاضرين والحاضرات، وأشاد بأوراق العمل المقدمة للندوة خاصة شكر عميد كلية الدراسات الإسلامية على ما لاقاه وزملاءه منه من حفاوة وحسن استقبال . .

كما قدم شكره الخاص للدكتور/ جمال الدين لطفي على مشاركته في هذه الندوة المهمة في موضوعها ومكانتها لاسيما وهي تعد الأولى التي تعقد في هذه الدولة. .

eec6649c-a3e7-4609-b525-ae92f3503256ثم تحدث معالي رئيس الجامعة عن نشأة إقبال وعرض نماذجاً من شعره وبخاصة تلك الأبيات التي تفيض بالحب للبلاد الإسلامية وبخاصة عشقه لبلاد الحجاز وبلاد الحرمين الشريفين، وأشعاره الفياضة في حب الرسول ــ صلى الله عليه وسلم ــ وآل بيته الأطهار، وصحبته الأخيار.

مشيداً بأن بلاد الحرمين هي مهوى الأفئدة ومأرز الإيمان، وقبلة كل مسلم . .

مفيداً معاليه بأن إقبال كان ثائراً على الظلم والاستبداد والعنصرية والطائفية والعنف والتطرف والإرهاب، كما كان متباكياً على انغلاق العقل المسلم وانعزاله عن مواكبة التقدم الحضاري ووضع عقلية في كهفية انزوائية لا تليق بحمل أمانة الاستخلاف والعمارة والشهادة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومن خلال شعره وفكره وفلسفته استطاع أن يوحد الأمةن ويجسدها واقعاً عملياً من خلال زياراته لكل من قرطبة، ثم زيارته لمصر حيث زار الجامع الأزهر والاسكندرية . . وما أجمل زياراته لبلاد الحرمين وعشقه لمكة والمدينة . .

يقول حباً وعشقاً في مكة وشوقه لها.

ألفيتني أبكـــي كـــطفل كـــــــلـما                رحلوا إليك، ونور وجهك أســــفرا

أتجرع الحسرات أرتشف الأسـى         لله كم ســــــالت دمــــوعـي أنـــهر

يا طالما أرجــو وصــــالك برهة          واليوم جئت إليــــك يا أم القــــرى

ثم يعبر عن أهمية بلاد الحــــجاز         وأشواقه لها وأنها موطن كل مسلم

أشواقنا نحو الحجــاز تـطلــــعت          كحنين مــــغترب إلـــى الأوطـــان

إن الطيور أن قصــصت جناحها          تسمو بفطــــرتها إلـــى الطــــيران

أنا أعجمي الدن لــكن خمـــــرتي                 صنـــع الحجـــاز وكــرمها الغينان

إن كان لي نغـــم الهنــود ولحنهم                 لكـــن هذا الــصـــوت من عــدنان

لهذا أرى أن إقبال لو قدر له البقاء إلى يومنا هذا لاستبدل شعره بحمل السلاح للدفاع عن الحرمين الشريفين واستنكر وأدان كل عمل خسيس يمس أمن بلاد الحرمين الشريفين وأنا كمحمد إقبال أدين واستنكر أي اعتداء على مقدسات المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وخاصة الحرمين الشريفين والمسجد الأقصى . .

وختم معاليه كلمته بالإشادة بهذه الندوة وشكر القائمين والمنظمين لها . .

مفيداً بأنها تعد ارتباطاً حقيقياً بين الشرق والغرب من خلال هذه الدولة المضيفة لها التي تعد نقطة التواصل بين الشرق والغرب . .

كما تعد مثالاً للتعايش والبناء والحضارة . .

بعد ذلك توالت الأبحاث وأوراق العمل المتعلقة بهذه الندوة . .

4dea830c-f262-43ae-b4d0-3045037ae56eكما ألقى الدكتور/ أحمد بن حسن آل الشيخ كلمة قال فيها:

أعبر عن سعادتي لحضور هذه الندوة المباركة حول شاعر عظيم ومفكر كبير ملأ الحياةوحظي ترجمة مبكرة لاشعاره للغة العربية  وكانت حاضره لكثير من الدراسات . .

وكم يشعر الإنسان بسعادة أننا في القرن وندرس شخصيته من أقصى الشرق وهذا من عظمة هذا الدين واختلفت الثقافات والأماكن إلا أن هناك رابطة الدين والمحبة والألفة . . والمركز الثقافي سوف يتعاون مع أي جهة مقترحة في هذا المجال . .

تحياتي لسفارة المملكة العربية السعودية سعادة السفير هاني مؤمن وأعضاء المركز . .

معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش يقوم بزيارة جمهورية البوسنة والهرسك

November 30th, 2016 by Muhammad Nauman

بدأ المعالي الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد والوفد المرافق لمعاليه يوم الأحد 27/11/2016م الموافق bosnia27/11/1437هـ زيارة رسمية لجمهورية البوسنة والهرسك تستغرق عدة أيام..

وقد رافق معاليه في هذه الزيارة المهمة سعادة المدير العام لمعهد إقبال الدولي للبحوث والحوار الأستاذ الدكتور حسن الأمين وسعادة الدكتور أشرف عبد الرافع الدرفيلي مستشار معالي الرئيس للتعاون الدولي والتبادل المعرفي والأستاذ سعيد سوسك أستاذ مساعد بكلية الشريعة والقانون بالجامعة..

حيث وصل معالي رئيس الجامعة والوفد المرافق لمعاليه إلى سراييفو مساء الاثنين ٢٨/١١/ ٢٠١٦م الموافق ٢٨/٢/١٤٣٨هـ في مهمة عمل علمية رسمية لزيارة كلية الدراسات الإسلامية في جامعة سراييفو للاطلاع على الكلية والمشاركة في الندوة العلمية التي ستعقد بالتعاون بين الجامعتين عن العلامة محمد إقبال وشعره وأثره على الأمة الإسلامية.. وكان في استقبال معالي رئيس الجامعة البروفيسور الدريويش والوفد المرافق لمعاليه في مطار سراييفو الدولي رئيس العلاقات الخارجية بجامعة سراييفو الأستاذ الدكتور كينان وعميد كلية الدراسات الإسلامية..

وتأتي زيارة معالي رئيس الجامعة تلبية للدعوة الكريمة التي نقلها سعادة سفير البوسنة بباكستان من جامعة سراييفو الإسلامية لإقامة ندوة دولية حول فكر إقبال وشعره وفلسفته.. وكذلك للتوقيع على مذكرة تفاهم بين الجامعتين.. وقد تم التنسيق والترتيب لهذه الزيارة وعمل الاستعدادات اللازمة لنجاحها من خلال التنسيق بين مستشار التعاون الدولي في الجامعتين العريقتين الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد والجامعة الإسلامية بسراييفو وبمعاونة الدكتور سعيد سوسيك.. وضمن جهود معالي رئيس الجامعة لتحقيق رسالة الجامعة الإسلامية العالمية وأهدافها العلمية والأكاديمية الثقافية.. لا سيما مع ادراك الجميع بأهمية البوسنة ومكانتها شعباً وموقعاً ومكاناً وبخاصة أن هناك مجموعة من خريجي الجامعة الإسلامية العالمية من الطلاب البوسنيين وهم الآن يتبوؤون مناصب عالية في الدولة ولديهم رغبة جادة وجازمة للتعاون مع الجامعة ويكنون كل محبة وتقدير لباكستان حكومة وشعباً لما لقوه أثناء دراستهم من جمعين المسؤولين في الجامعة وخارجها سواء في الدوائر الحكومية أو في تعاملهم مع عامة الشعب من اهتمام وتعاون وإفادة واستفادة..

معالي رئيس الجامعة يعقد عدة لقاءات علمية بجامعة سراييفو الإسلامية

November 30th, 2016 by Muhammad Nauman

IMG-20161130-WA0004حرصا من معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش على تعزيز العلاقات العلمية والأكاديمية والبحثية والثقافية مع الجامعات العربية والإسلامية العالمية في العالم الإسلامي والعربي والغربي.. ومد جسور الأخوة والمحبة بين أبناء العالم الإسلامي في الدول المختلفة والأقليات الإسلامية زار معالي رئيس الجامعة جمهورية البوسنة والهرسك تلبية للدعوة الكريمة من معالي رئيس جامعة سراييفو الإسلامية للتباحث والتنسيق حول صياغة مذكرة تفاهم وتعاون بين الجامعتين الرائدتين العريقتين بحيث يعود نفعها وخيرها على الدولتين الشقيقتين جمهورية باكستان الإسلامية وجمهورية البوسنة والهرسك من خلال مد جسور التعاون العلمي والبحثي والأكاديمي..

والجدير بالذكر أن تاريخ التعليم العالي في البوسنة يمتد من عام 1973م وجامعة سراييفو الإسلامية هي من أعرق وأقدم الجامعات الإسلامية في البوسنة والهرسك إذ أن التعليم فيها مر بمراحل عديدة بدأت كمدرسة وكانت تسمى بخوسرت غازي وهي من أقدم المدارس في العهد العثماني حيث كانت تعني بتعليم وتخريج القضاة الشرعيين للحكم في قضايا المسلمين وكانت تمثل جسراً علميا يربط بين الشرق والغرب..

وقد كانت أولى اللقاءات مع عميد كلية الدراسات الإسلامية ووكيل العلاقات الخارجية للتعاون الدولي والتبادل المعرفي وعدد من رؤساء الأقسام وأعضاء المجلس العلمي والأكاديمي فيها..
ورحب سعادة عميد الدراسات الإسلامية وجميع الأعضاء بمعالي رئيس الجامعة والوفد المرافق لمعاليه على هذه الزيارة التاريخية المهمة مع كثرة أعماله العلمية والأكاديمية والإدارية حيث معاليه يتولى رئاسة جامعة عالمية إسلامية تعد من الجامعات الرائدة العريقة التي لها سمعة طيبة في أوساط الأكاديميين والعلماء والباحثين وطلاب العلم في التخصصات المختلفة.. وأكد أن هذه الزيارة ستسجل في تاريخ الجامعة نقلة نوعية خاصة لما نعرفه عن الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش من اسهامات علمية وبحثية وأكاديمية وجهوده الرائدة في مجال حقوق الإنسان ومعالجته المتميزة للقضايا المتعلقة بالإرهاب والتطرف والغلو والتشدد والإفساد والطائفية والحزبية والعنصرية.. وتأكيده من خلال مؤلفاته القيمة على سماحة الإسلام ووسطيته واعتدال أحكامه وشرائعه.. ونتمنى تزويد مكتبة الجامعة بمؤلفاته للحاجة الماسة لمثل هذه الأعمال الفكرية القيمة التي تعبر عن الوجه الحقيقي عن الإسلام وتعاليمه السمحة..
كما أكد سعادة الأستاذ زهدي حانوفيتش على حرص جامعة سراييفو للتواصل العلمي والبحثي والأكاديمي مع الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد لتميزها وريادتها وجودة مخرجاتها التعلمية والبحثية وسمعتها العالمية..

كما استعرض معالي الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش نبذة عن تاريخ الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد العريق وأنها ينظر إليها باعتبارها قبلة الفكر المستنير لطلاب العلم من مختلف دول العالم والواجهة العلمية والفكرية المشرقة لجمهورية باكستان الإسلامية الدولة الحاضنة لهذا الصرح العلمي الشامخ.. والجهود المباركة التي تقدمها جمهورية باكستان الإسلامية للعالم الإسلامي والعربي والأقليات المسلمة وغيرهم من خلال هذه الجامعة العريقة الرائدة.. وأشاد معاليه بعمق العلاقات التاريخية بين جمهورية البوسنة والعالم الإسلامي وخاصة مع جمهورية باكستان الإسلامية والمملكة العربية السعودية.. وقال إنه يطيب لي أن أنقل لكم تحيات الرئيس الأعلى للجامعة السيد ممنون حسين رئيس الجمهورية الباكستانية وتحيات صاحب المعالي البروفيسور سليمان بن عبد الله أبا الخيل نائب الرئيس الأعلى للجامعة ومعالي الأستاذ الدكتور محمد معصوم ياسين زائي راعي الجامعة وجميع منسوبي الجامعة
مؤكداً معاليه حرص الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد على مد جسور التعاون العلمي والبحثي والأكاديمي مع جامعة سراييفو الإسلامية تحقيقا لأهدافها ورسالتها الإسلامية العالمية..

رئيس جامعة سراييفو الإسلامية يستقبل وفد الجامعة الإسلامية العالمية 

November 30th, 2016 by Muhammad Nauman

IMG-20161130-WA0008استقبل معالي البروفيسور  رفعت شكريجلج رئيس جامعة سراييفو الإسلاميةونائب رئيس الجامعة البروفيسور محمد ونائب رئيس الجامعة لشؤون العلاقات الخارجية والتعاون الدولي البروفيسور الكسندرا نيكولك وعدد من عمداء الكليات والمعاهد العليا والمراكز البحثية في جامعة سراييفو الإسلامية معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش والوفد المرافق لمعاليه..

والجدير بالذكر أن جامعة سراييفو الإسلامية تضم 25 كلية وبها كليتان للإلهيات كلية الإلهيات الإسلامية والأخرى كلية الإلهيات المسيحية.. وبها 31 ألف طالب وطالبة في التخصصات المختلفة.. وهذا العام سيتم الاحتفال بمرور 67 سنة على إنشاء الجامعة
وهناك تعاون مع العديد من الدول العربية والإسلامية التي ساهمت في إعادة بعض المباني التي دمرتها الحرب عل  البوسنة وخاصة الدعم الكبير من المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً.. وقد أوضح معالي رئيس جامعة سراييفو الإسلامية في هذا اللقاء المهم بأننا نود الاستفادة من تجربة جامعتكم الرائدة (الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد) حتى نستطيع تطوير استراتيجياتنا التعليمية والبحثية ومواكبة التطور العلمي في أوروبا وهذا ما نعكف عليه منذ سنوات وهو الاستفادة من خبرات واستراتيجيات الجامعات العالمية ومنها الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد التي شهدت تطورا في كافة المجالات..

وقدم شكره وتقديره الخاص لمعالي رئيس الجامعة البروفيسور أحمد الدريويش على هذه الزيارة المهمة لجمهورية البوسنة والهرسك والمبادرة الطيبة من معاليه لزيارةIMG-20161130-WA0009 جامعة سراييفو الإسلامية..

ثم تحدث معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويشمبدياًسعادته بهذه الزيارة التاريخيةمبيناً معاليه أهمية الجامعة الإسلامية العالمية وأنها تخدم المجتمع الباكستاني والعالم الإسلامي والأقليات المسلمة بتقديم الكوادر العلمية المتخصصة في المجالات العديدة وفقاً لتعاليم الإسلام الحنيف.. وذلك بنشر البحوث والدراسات الأكاديمية والعلمية والتوعوية والثقافية الهادفة والموضحة لتعاليم الإسلام وسماحته ويسره.. وبنشر الوسطية والاعتدال والاتزان والبعد عن التطرف والإرهاب والغلو والإفساد.. وبناء شخصية معتدلة تدعو المجتمع إلى الخير والصلاح.. وفقاً لرسالة الجامعة وأهدافها العالمية والإسلامية..

 

 

  You are visitor number: 74286799